كلمة طيبة

 
عندما عزمت أن أعتذر عن عدم الكتابة
01/12/2017 - عبد القادر الاسمر

هي من المرات القليلة التي شعرت فيها بالاحباط والكآبة خلال الشهر الماضي وما حفل به من أحداث صادمة كأننا في كوميديا سوداء على مسرح العالم العربي عموماً واللبناني خصوصاً. ومنذ 4 تشرين الثاني الماضي فوجئنا باحتجاز الرئيس الحريري في السعودية وما أشيع عن إجباره على تقديم الاستقالة

كيف نقاوم وعد بلفور؟!
09/11/2017 - د. عصام عدوان

منذ أن وطئت أقدام الاستعمار البريطاني أرض فلسطين، أصدرت بريطانيا وعدها المشؤوم، لتبدأ بعد ذلك إجراءاتها المدروسة من أجل جعل فلسطين وطناً قومياً لليهود، مما يعني بالضرورة استهداف الفلسطينيين ومصالحهم.

«سنة من عمر العهد» في ندوة لم تشفِ الغليل
02/11/2017 - عبد القادر الاسمر

تابع اللبنانيون بإعجاب مساء الاثنين الماضي الندوة الصحافية التي عقدها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وشارك فيها رؤساء تحرير ومديرو الأخبار في ثماني محطات تلفزيونية لبنانية وذلك لمناسبة مرور سنة على توليه السلطة، وشكل حدثاً

إلى الرئيسين ميقاتي والحريري أما سمعتما بأغنية «أوعَ خيّك»؟
26/10/2017 - عبد القادر الأسمر

إنه لأمر مثير للشفقة والغيظ أن نسمع هذا التراشق الإعلامي غير المبرر بين زعيمي الطائفة الإسلامية السنّية الرئيس نجيب ميقاتي والرئيس سعد الحريري، ما أحبط الشارع السنّي فوق إحباطه في هذا العهد ورسم علامات استفهام حول الفائدة المرجوة من هذه المعارضات. لقد ملَّ المسلمون السنة من تلهي زعاماتهم بترصد بعضهم بعضاً يسجلون الأخطاء والتربص بالهفوات، وإن كان بعضهم يعتبرها خطايا غير مقبولة وخيانة

«طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية» ولمَ لا...؟!
19/10/2017 - عبد القادر الأسمر

أما آن الأوان لتغدو طرابلس مدينة تستحق لقب العاصمة الثانية بحق وأن تكون كما حلب المدينة الثانية في سوريا والاسكندرية بالنسبة الى مصر واسطنبول في تركيا ولارنكا في قبرص؟ إن القضية تحتاج الى قرار جريء وحرّ يعكف على تنفيذه فعاليات طرابلس والوزارات المعنية كلٌ في إطارها وإمكانياتها.

لأسباب «لوجستية»
12/10/2017 - عبد القادر الأسمر

سمعنا بهذه العبارة «لأسباب لوجستية» عدة مرات خلال بضعة أيام وعلى لسان مسؤولين رسميين في مناسبة تأجيل مواعيد كانت مقررة ولم تتوضح الأسباب الحقيقية لهذا التأجيل أو بالاحرى لهذا التأجل أو بالاحرى تم إخفاؤها عن الكل مكتفين بعبارة «لأسباب لوجستية» وكفى الله المؤمنين القتال.

عـــجــبــــاً!!
05/10/2017 - عبد القادر الأسمر

إنه زمن العجائب الذي يفاجئنا كل مرة بأعجوبة على أكثر من صعيد ويجبرنا على الايمان بها وتصديقها وعدم الاعتراض عليها. وتكاد هذه «العجائب» تنحصر في بلادنا وأمتنا ولا تنتغص واحدة منها أو تختفي إلا ويطالعنا الجديد منها وهكذا دواليك دون أن يتحرك أحدنا قيد أنملة لتسفيهها أو إبطالها أو فضح أمرها لتخليص البلاد والعباد من شرورها وتداعياتها المدمرة.

أسرة القرضاوي تلجأ للأمم المتحدة للإفراج عن ابنتهم وزوجها
28/09/2017

قالت أسرة ابنة الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي ومحاميها في نداء عاجل إلى الأمم المتحدة إنها وزوجها اعتقلا في مصر منذ ثلاثة أشهر دون توجيه اتهامات لهما. وقالت الأسرة والمحامي إن علا القرضاوي (55 عاماً) وزوجها حسام خلف (58 عاماً) وكلاهما مقيم بالولايات المتحدة، محتجزان في سجنين مختلفين في القاهرة في حبس انفرادي بعد اعتقال قوات الأمن الوطني لهما من

سجالات لبنانية بعد حرب أهلية في سوريا
22/09/2017 - حازم الأمين

يفترض السياسيون اللبنانيون أننا نحن معشر مواطنيهم مجموعة حمقى، وهم أحياناً يصيبون بافتراضهم هذا وأحياناً يخطئون، ذاك أن واحدنا ليس على سويّة ذكاء متواصلة. نخطئ مرة فيجروننا وراءهم، ثم يعود نفر منا ليحاول تصويب شططه. ومناسبة حفلة جلد النفس هذه، السجال اللبناني حول ما حصل في عرسال عام 2014، حين أقدم كل من «داعش» وجبهة النصرة على غزو البلدة وأسر حوالى عشرين عسكرياً لبنانياً فيها.

أبعدوا المحاصصة السياسيّة عن مؤسساتنا الدينيّة
14/09/2017 - عبد القادر الأسمر

حفاظاً على وحدة الصف ولعدم إثارة الضغائن والأحقاد بين المنتمين الى هذا السياسي أو ذاك، ولكي يشعر المواطن بأنه غير مغبون فإننا ندعو الساسة الأفاضل الى عدم إثارة شرخ بين أبناء الطائفة الواحدة واعتماد الحياد في المباريات والمسابقات التي تجري في المؤسسات الدينية وترك أمر النتائج بغض النظر عن أي انتماء سياسي أو غيره وإلا تفشت الشحناء والبغضاء بين المتبارين الّذين سيفقدون الثقة بهذه المؤسسات وبالقادة السياسيين المفروض فيهم أن يستوعبوا كل المتبارين ويحرصوا عليهم.

123456789