كلمة طيبة

 
الانتخابات النيابيّة الأخيرة هل كانت نزيهة؟
17/05/2018 - عمار سعادة

رافق الانتخابات النيابية الأخيرة الكثير من ردود الفعل المستنكرة لمسار العملية الانتخابية، ما أدى إلى التشكيك بنزاهة هذه الانتخابات، حيث جرى الحديثُ عن كميةٍ هائلة من الفضائح بالرشاوى والضغوط، وعن تجاوزاتٍ مفضوحة لقانون الانتخاب، ذكرتها الجمعياتُ الرقابية ووثّقتها أحياناً، وسجّلتها هيئة الإشراف.

علينا أن نعي من ننتخب ولماذا ننتخب!
03/05/2018 - رانيا القوزي

علينا أن نفكر عند الانتخاب: أولاً؛ من صاحب المبادئ الذي لا تتغير مواقفه، مهما كانت مصلحته، ويظل على ثوابته تجاه أي مكوّن آذى أو يؤذي شعبه، مهما كانت مصلحته المادية او الآنية معه. ثانياً: أن ننظر إلى من يفكر في مصلحة شعبه ويعمل فقط من أجلها، ولا شيء سوى ذلك؛ فلا دولة تحكم خياراته، ولا مصلحة شخصية وآنية تتحكم بقراراته، ولا حباً للمال ولا طمعاً في السلطة، ولا عشقاً لكرسي يظل فيها قابعاً، ما دام يرضي حكاماً في الخارج.

حق العودة سوريّاً بعد أن كان فلسطينياً فقط!
26/04/2018 - محمد أبو رمان

لم يعد الحديث عن حقّ العودة مرتبطاً حصرياً بالشأن الفلسطيني، بل أصبح، منذ أعوام عراقياً، نتيجة الهجرة الكبيرة للعراقيين السنّة من مناطق واسعة في بغداد، بسبب الحرب الأهلية الداخلية، ثم يتم الحديث اليوم عن حماية «حق العودة» للسوريين المهاجرين، والأغلب مهجّرون، بسبب الحرب الأهلية

لكل مقاومة وقتها فلتعطوها دورها
19/04/2018 - د. عصام عدوان

طيف واسع من أنواع المقاومة، لكل مقاومة أدواتها، وفئاتها ووقتها، وتأثيرها. قديماً قالوا: «لكل وقت أذان». إن المقاومة المسلحة هي أكثر أشكال المقاومة تأثيراً وقدرة على تحقيق الأهداف، لكن ظروفاً موضوعية قد تُرجئ هذه المقاومة فيستوجب الأمر استخدام أشكال أخرى من المقاومة. والمقاومة المسلحة قد تناسب فئة الشباب دون غيرهم، فماذا تصنع فئات

ليس دعاية وإنما واجب وكلمة حق!
12/04/2018 - د. صلاح الدين ارقه دان

>إِنَّ فِي ذلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ<. لم تتلوث الجماعة الإسلامية في لبنان بأوساخ الحرب الأهلية.. واكتفت بالدفاع عن أهلها في مدن وقرى لبنان، ولم تعتد على أحد.. جاهدت ضد العدوّ الإسرائيلي حتى طهرت بيروت والبقاع الغربي والعرقوب وصيدا من رجسه..

الشيخ القرضاوي وجراح مصر والعسكر
05/04/2018 - عصام تليمة

لكل مصري حر جرح غائر ناله من حكم العسكر في مصر، سواء أكان جرحاً بدنياً أم نفسياً، وقد قرأت في أيام الدراسة الجامعية ديوان شعر للشاعر المصري الحر هاشم الرفاعي، يحمل عنوان: (جراح مصر)، جمعه وعلق عليه الأستاذ مجدي الشهاوي، والديوان كله عن حكم العسكر أيام عبد الناصر، وقصائد فاضحة لهذا النظام وجبروته وظلمه، وقد كان عنوان الديوان معبراً عما يفعله العسكر بمصر، من جراح لها ولأبنائها، وخاصة الأحرار منهم.

انتخابات عربيّة بلا حصاد
29/03/2018 - بشير البكر

تشهد الفترة المقبلة مواسم انتخابية في عدة بلدان عربية، بعضها رئاسي كما هو حال مصر، والآخر تشريعي في لبنان والعراق، ومحلي (بلدية) في تونس. وما يجمع بين هذه الاستحقاقات أنها تأتي وسط ظروف صعبة، سياسية واقتصادية، تجتازها هذه الدول، وتترافق مع مؤشرات إلى أن المرحلة الجديدة ستكون، في جميع الأحوال، أكثر تعقيداً مما مضى، طالما أن القضايا الكبرى في البلدان المعنية لم يتم حلها، وجرى ترحيلها إلى أجل غير منظور.

محمد بن سلمان وصفقة آخر زمان
15/03/2018 - بشير البكر

هذا زمن صفقة القرن الذي سيرى فيه العرب عجائب لم تكن تخطر على بالٍ، في خضم ما يعيشونه من انقسام وتشتت وضياع البوصلة، وانحطاط في السياسة والاقتصاد والثقافة والتعليم، وحروبٍ طائفيةٍ على امتداد منطقة المشرق، من بغداد إلى بيروت وصنعاء.

طائرة كل نصف قرن!
08/03/2018 - ميشيل كيلو

أخيراً، شرب ما يسمى «الجيش العربي السوري»، وهو ليس جيشاً أو عربياً أو سورياً، حليب السباع، وتصدّى بعد قرابة نصف قرن لطائرات إسرائيل التي أغارت آلاف المرات على سورية، بما في ذلك بيت بشار الأسد، ورشق حزمة صواريخ عليها بأسلوب «يا رب تجي في عينه»، فأصاب بالخطأ واحدة منها، كانت

طائرة كل نصف قرن!
08/03/2018 - ميشيل كيلو

أخيراً، شرب ما يسمى «الجيش العربي السوري»، وهو ليس جيشاً أو عربياً أو سورياً، حليب السباع، وتصدّى بعد قرابة نصف قرن لطائرات إسرائيل التي أغارت آلاف المرات على سورية، بما في ذلك بيت بشار الأسد، ورشق حزمة صواريخ عليها بأسلوب «يا رب تجي في عينه»، فأصاب بالخطأ واحدة منها، كانت

12345678910...