كلمة طيبة

 
مشايخ ودعاة في خدمة الاستبداد!
18/01/2018 - بسام ناصر

تلجأ بعض الأنظمة الاستبدادية من أجل توطيد أركان حكمها، إلى الاستعانة بمشايخ ودعاة يعملون في ظلها، ويمشون في ركابها، فتمنحهم قدراً محدوداً من حرية الكلمة والحركة، الموجهة بالطبع، فتؤسس لهم مؤسسات دعوية، وتقيم لهم مراكز بحثية وعلمية، تخصص لها ميزانيات جيدة، تمكنها من أداء الدور المطلوب منها بسلاسة وكفاءة.

«نار وغضب» الكتاب الذي عرّى ترامب
12/01/2018 - توفيق بوعشرين

لكل رئيس أميركي كتاب يزعجه في سنته الأولى، أو الأخيرة، لكن كتاب دونالد ترامب كان مدمراً إلى درجةٍ لم يتصوّرها أكثر الحاقدين على رئيس جاء من خارج التقاليد الجمهورية، لكي يعبث في البيت الأبيض، ويحول مغامرة شخصية له إلى كابوس لأميركا وللعالم «نار وغضب..» أكثر من كتابٍ يعرّي مطبخ القرار في البيت الأبيض. إنه رصاصة خرجت من مسدس مايكل وولف، ولن ترجع أبداً من دون أن تحدث أضراراً خطيرة.

ما يجب على محمود عباس فعله قبل فوات الأوان
04/01/2018 - د. صالح النعامي

من المتوقع أن يلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال أيام خطاباً وصف بـ«الشامل» يتناول فيه مستجدات القضية الوطنية في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والشروع في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. وعلى الرغم من أن كل مظاهر سلوك السلطة حتى الآن تدل على أن عباس غير معني بالإقدام على أي خطوة حقيقية جادة لمواجهة القرار الأمريكي الخطير، فإنه يؤمل أن يكون رئيس السلطة قد استنتج العبر المطلوبة.

صرخة المرأة السورية الشجاعة في دعم الثورة
28/12/2017 - بشير البكر

عارض سوريون ترويج فيلم «الصرخة المكبوتة» الذي أنجزته وعرضته القناة التلفزية الفرنسية الحكومية (الثانية)، عن عمليات اغتصاب تعرّضت لها نساء سوريات من أجهزة نظام بشار الأسد. ويرى أصحاب هذا الموقف أن الفيلم ذو مفعول سلبي على صورة المرأة السورية، ولن يكون له أي دورٍ في تحريك العدالة الدولية، من أجل محاكمة الجناة والاقتصاص منهم. ويقول هؤلاء إن هذه الجريمة ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة لنظامٍ مكوّن من فريق محترفٍ للجرائم ضد الإنسانية، وهو يمارسها بدون حرج أو خوف، ليس اليوم فقط، وإنما منذ زمن طويل.

فئران القضيّة!
22/12/2017 - د. ديمة طارق طهبوب

جملة واحدة حفظناها يوم كنا صغاراً: فلسطين حرة من البحر الى النهر قبل ان نعرف ماهية فلسطين وخرائطها، حفظنا درس القلب والذاكرة قبل درس الجغرافيا، ونسجنا وطناً من صور ورموز، ففي يافا كان برتقالها، وعكا لا تخاف، لذا جاورت البحر وكسرت جيش نابليون، وحدثونا عن الجنان الغناء في مرج بني عامر، وعن القرى الصغيرة قبل المدن، وعن مواسم الحصاد والأفراح وعن الذين قضوا وأوصوا بعودة رفاتهم، وعن المفاتيح وعن وعن وعن، متون وروايات ممتدة ومتوارثة مهما تغير أصحاب السند.

جيل الفرصة الأخيرة
14/12/2017 - د. ديمة طارق طهبوب

على مقاعد الدراسة كنا يوم انطلقت الانتفاضة الأولى، فكانت نقطة تحوّل في تربية وتفكير الشباب الإسلامي الذي تربى نظرياً على مفاهيم التضحية والجهاد وقدسية الشهادة وحب الأوطان ومفردات العزة والكرامة فرأى امكانية تحقيقها واقعاً ساطعاً يعيد أمجاداً غاصت وتوارت عن الذاكرة لتصبح مجرّد صفحات في كتب التاريخ، أصبح نصر القلة عياناً أمام الأنظار، وأصبح المستضعفون سادة يأبه العالم لفعلهم ويربكون السياسة، وصار الحجر والسكين وحتى صوت التكبير جندياً من جنود الله وصانعاً للنصر!

عندما عزمت أن أعتذر عن عدم الكتابة
01/12/2017 - عبد القادر الاسمر

هي من المرات القليلة التي شعرت فيها بالاحباط والكآبة خلال الشهر الماضي وما حفل به من أحداث صادمة كأننا في كوميديا سوداء على مسرح العالم العربي عموماً واللبناني خصوصاً. ومنذ 4 تشرين الثاني الماضي فوجئنا باحتجاز الرئيس الحريري في السعودية وما أشيع عن إجباره على تقديم الاستقالة

كيف نقاوم وعد بلفور؟!
09/11/2017 - د. عصام عدوان

منذ أن وطئت أقدام الاستعمار البريطاني أرض فلسطين، أصدرت بريطانيا وعدها المشؤوم، لتبدأ بعد ذلك إجراءاتها المدروسة من أجل جعل فلسطين وطناً قومياً لليهود، مما يعني بالضرورة استهداف الفلسطينيين ومصالحهم.

«سنة من عمر العهد» في ندوة لم تشفِ الغليل
02/11/2017 - عبد القادر الاسمر

تابع اللبنانيون بإعجاب مساء الاثنين الماضي الندوة الصحافية التي عقدها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وشارك فيها رؤساء تحرير ومديرو الأخبار في ثماني محطات تلفزيونية لبنانية وذلك لمناسبة مرور سنة على توليه السلطة، وشكل حدثاً

إلى الرئيسين ميقاتي والحريري أما سمعتما بأغنية «أوعَ خيّك»؟
26/10/2017 - عبد القادر الأسمر

إنه لأمر مثير للشفقة والغيظ أن نسمع هذا التراشق الإعلامي غير المبرر بين زعيمي الطائفة الإسلامية السنّية الرئيس نجيب ميقاتي والرئيس سعد الحريري، ما أحبط الشارع السنّي فوق إحباطه في هذا العهد ورسم علامات استفهام حول الفائدة المرجوة من هذه المعارضات. لقد ملَّ المسلمون السنة من تلهي زعاماتهم بترصد بعضهم بعضاً يسجلون الأخطاء والتربص بالهفوات، وإن كان بعضهم يعتبرها خطايا غير مقبولة وخيانة

123456789