كلمة الأمان

 
استحقاقات كبيرة يتحملها العهد الجديد فهل يقوم بتبعاتها؟
12/10/2017

المنطقة حول لبنان تعجّ وتضج، منها أقطار مهدّدة بالانشقاق والانقسام، وأخرى بحروب أهلية داخلية.. بينما أقطار أخرى أتعبتها النزاعات والصراعات، فآلت على نفسها أن تلقي سلاحها وتلجأ إلى الحوار والمصالحة. نحن في لبنان، أين نقف من كل هذه النماذج؟! كنا نحمد الله أنه امتنّ علينا بالاستقرار والأمان، رغم أننا أمضينا أربع سنوات بدون مجلس نيابي «شرعي» مدّد لنفسه ثلاث مرات، وبدون رئيس للجمهورية قرابة ثلاثين شهراً الى أن كسر الرئيس سعد الحريري جدار العزلة والانقسام فبادر إلى ترشيح عون، وبعده حكومة المصلحة الوطنية، أو المصالحة العابرة لا أكثر ولا أقل.

المصالحات الفلسطينيّة بين فتح وحماس هل تحقق أهدافها؟
05/10/2017

لعلّ كثيراً من المراقبين فوجئوا بالمبادرات الكبيرة التي أطلقتها وأقدمت عليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منذ إعلان رئيس المكتب السياسي السابق للحركة (خالد مشعل) عن وثيقة جديدة للحركة منذ أشهر، ثم انتخاب الأستاذ اسماعيل هنيّة رئيساً جديداً للمكتب السياسي لحماس بعد انتهاء ولاية سلفه «مشعل»، مما لا تعرفه الساحة العربية، لا سيما الفلسطينية منها، بدءاً من ياسر عرفات وصولاً الى كل مسؤولي الفصائل الفلسطينية.. إلى الزيارات المتكررة لوفود حركة حماس الى القاهرة، وهي التي تحاكم رموزاً من جماعة الإخوان المسلمين مع الرئيس محمد مرسي بتهمة «التخابر مع حركة حماس».

لبنان والعهد الجديد نجاحات أم سقطات ماذا عن القادمات؟
28/09/2017

يكاد العام الأول من حكم الرئيس ميشال عون ينتهي، وكأن هذا العهد ما زال في بداياته، وفي أيامه الأولى، فعلى الرغم من أن رئيس الحكومة (سعد الحريري) كان صاحب المبادرة التي أتاحت لرئيس الجمهورية الوصول إلى قصر بعبدا، وأنه بادر الى الموافقة على انتخاب سليمان فرنجية ثم ميشال عون، على الرغم من أنهما كانا يشكلان خصمين سياسيين للحريري وتياره السياسي (14 آذار)، فإن الرئيس عون، الذي بات يفاخر بأنه «الرئيس القوي» كان وما زال يحرص على أنه يتمتع بأغلبية نيابية واضحة، وكذلك أغلبية في مجلس الوزراء، رغم أن الأغلبية النيابية بعد المشاورات الملزمة هي التي أتت بالحريري رئيساً لمجلس الوزراء، فكان أن احتفظ عون بكتلة وزارية تمثل حزبه (التغيير والاصلاح)، وكتلة اضافية محسوبة على رئيس الجمهورية، فضلاً عن مجموعة كبيرة من الأقرباء والأنسباء يغصّ بهم القصر الجمهوري كمستشارين لرئيس الجمهورية.

الإرهاب في العالم سببه الجوع والفقر أم الظلم والقمع؟!
22/09/2017

باتت أيام العشر الأواخر من شهر أيلول من كل عام موسماً عالمياً يلتقي فيه رؤساء دول العالم بمقر الأمم المتحدة في نيويورك لطرح شؤون دولهم وشعوبهم ودول العالم. وكان طبيعياً أن تأتي كلمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في طليعة كلمات الرؤساء، وأن تستمر أربعين دقيقة، وأن يتحدث فيها عن المكانة العالمية العالية التي تتمتع بها دولة (الولايات المتحدة الأميركية)، سواء في القوة العسكرية أو

الإشكاليات القائمة اللبنانية والعربية هل من مخرج؟!
14/09/2017

يعاني لبنان والمنطقة العربية حوله ظروفاً غير طبيعية وغير مسبوقة. فقد نزلت بلبنان حروب أهلية، وصراعات طائفية، وتعرّض لعدوانات إسرائيلية دمّرت مدنه وقراه وأتلفت بناه التحتية.. بينما كان العالم العربي حوله يكتفي بصراعات وانقلابات وانقسامات سياسية. أما اليوم فالعكس هو الذي يجري، وقد عاش لبنان قرابة ثلاث سنوات بدون رئيس للجمهورية، وأشهراً عدة بدون حكومة، ومع هذا فقد استمر دولاب الحياة يدور، والمجلس النيابي يجتمع، ورؤساء الطوائف يتحركون ويمارسون دورهم المتوارث دون أي خلل.

انجازات المقاومة وأثرها على الوزن السياسي في البلد
07/09/2017

العمليات العسكرية التي استهدفت بلدة عرسال وجرودها، وامتدت الى جرود رأس بعلبك والقاع في البقاع الشرقي، منحت حزب الله زخماً سياسياً كان يفتقده طيلة السنوات الست الماضية. فالحزب كان يتحرك كمقاوم للاحتلال الإسرائيلي منذ اطلاقه أواسط ثمانينات القرن الماضي، رغم المطبات والسقطات التي انزلق فيها خلال أدائه السياسي والأمني. لكن انغماسه في الحرب الدائرة في سوريا منذ مطلع عام 2011، وقتاله الى جانب النظام ضدّ شعب أعلن ثورته سعياً الى الحرية والديمقراطية والكرامة الوطنية

الإرهاب في عالمنا نشأته.. وتوسعه وكيفيّة معالجته
24/08/2017

حققت الأنظمة العربية فشلاً ذريعاً في تقديم نموذج حضاري، ولا سيما تلك التي انبثقت من أحزاب وتيارات قومية أو اشتراكية.. فأنتج حزب البعث في العراق نظاماً استبدادياً وراثياً كان يمهد الطريق لتولي «عدَيّ» أو «قصيّ» مقاليد السلطة، الى أن أسقطت القوات الأمريكية رأس النظام (صدام) ليرثه نظام طائفي لا يقل عنه تخلفاً. أما في سوريا، فقد كان نظام حافظ الأسد يمهد الطريق ليرثه «باسل»، فلما قضى جاء «بشار»، وربما يأتي بعده «ماهر» إذا قدّر الله واستمر النظام في حكم القطر السوري. لكن كلا النظامين

العلماء والمرجعية الدينية.. وتحدّي الحفاظ على الحقوق!
17/08/2017 - وائل نجم

يوم الأربعاء الماضي احتشد عدد من العلماء والدعاة في «بهو» دار الفتوى للتضامن مع المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان، ومع الدار، في موقفهم التاريخي الذي يطالب باعتماد يوم الجمعة يوم عطلة رسمية في لبنان. وكان مقرراً أن ينعقد اعتصام بدعوة من هيئة علماء المسلمين في لبنان في اليوم ذاته أمام المجلس النيابي، بالتزامن مع الجلسة التشريعية التي

بعد تحرير الجرود ماذا عن السلاح المنتشر في سوريا
10/08/2017

أمر غير مسبوق ما جرى ويجري حولنا في العالم العربي والعالم هذه الأيام. فقد كانت دول عربية تختلف مع جاراتها العربيات أحياناً، لكن الخلاف لم يكن يصل إلى اغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية، فكيف بدول الخليج أن يقع فيها مثل هذا؟! وهي مجموعة كيانات عشائرية تكاد أنظمتها السياسية تكون واحدة، وكذلك علاقاتها

إصلاحات سلسلة الرتب والرواتب وعطلة يوم الجمعة!
03/08/2017 - وائل نجم

القانون الذي أقره المجلس النيابي المتصل بمطلب «سلسلة الرتب والرواتب»، والذي جاء بعد معاناة ومطالب كثيرة وعديدة من أصحابه، تضمّن أيضاً حزمة إصلاحات مساعدة، بعضها يتعلق بمحاولة توفير بعض النفقات، وبعضها يتعلق بزيادة واردات، ومن بين هذه الاصلاحات التي تضمّنها القانون زيادة دوام العمل

12345678