الأمان الفكري والثقافي

 
فصائل فلسطينية ترفض وصف «الوزاري العربي» لـ«حزب الله» بـ«المنظمة الإرهابية»
23/11/2017

عبرت فصائل فلسطينية يوم الاثنين، عن رفضها وصف جماعة «حزب الله» اللبنانية بأنها «منظمة إرهابية»، معتبرة أن هذه الخطوة «تمثل خدمة لإسرائيل، وتجريماً للمقاومة، ومظلة للصراعات الطائفية والمذهبية في المنطقة».

الأمم المتحدة تحذّر من تفاقم أزمة المسجد الأقصى
23/11/2017

حث مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، وملك الأردن عبد الله الثاني على ضرورة إيجاد حل بشأن المسجد الأقصى قبل يوم الجمعة، وطالب المندوب الفلسطيني في مجلس الأمن بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة. وحذر المبعوث الأممي في إفادة أمام مجلس الأمن من أن قضية المسجد الأقصى يمكن أن تكون لها تكلفة كارثية تتجاوز جدران المدينة القديمة. وتابع للصحفيين أن «المخاطر على الأرض ستتصاعد إذا كانت هناك صلاة جمعة أخرى من دون حل الأزمة الحالية».

البيان الختامي للاجتماع الخامس لمجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
16/11/2017

انعقد بفضل الله وتوفيقه مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في دورته الرابعة بمدينة اسطنبول برئاسة رئيس الاتحاد العلامة الشيخ يوسف القرضاوي، وقد تدارس المجلس العديد من القضايا الداخلية للاتحاد والقضايا ذات الأولوية في اهتمامه، وبعض القضايا المتعلقة بأوضاع الأمة الإسلامية، وفي خاتمة جلساته أقر المجلس البيان الآتي:

الشيخ القرضاوي: الغرب أحبط «الربيع العربي»
09/11/2017

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي، مساء الاثنين، إن الأمة الإسلامية تحتاج إلى «إعادة تأهيل لتحرير الأوطان». وأوضح أن ما جرى في «الربيع العربي أحبطه الغرب الذي يدير المنطقة حالياً ويثير فيها القلاقل».

سلاح المقاومة الفلسطينيّة.. اللّغم الحقيقي في طريق المصالحة
09/11/2017

ما إن يتفاءل الفلسطينيون بقرب حلحلة ملف المصالحة بين حركتي «فتح» و«حماس»، إلا وتخرج تصريحات تعكر صفو الاتفاق، كان آخرها حديث رئيس السلطة محمود عباس وشخصيات مقربة منه عن رفضها السماح بوجود سلاح مواز لسلاح السلطة الفلسطينية.

صفقة القرن وفق السلوك الإسرائيلي والأميركي والصمت العربي: تطبيع مقابل السراب
26/10/2017 - صالح النعامي

يستدلّ مما كشفته قناة التلفزة الإسرائيلية الثانية منذ أيام، أن «صفقة القرن» التي بشّر بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، هي مجرد صيغة من صيغ التسوية الإقليمية التي روّج لها بشكل خاص رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتن ياهو ووزيره أفيغدور ليبرمان. ووفقاً لخطة ترامب للتسوية، فإن الدول العربية هي الطرف الوحيد الذي تمّ تحديد الثمن الذي يدفعه سلفاً ضمن هذه التسوية، وهو التطبيع الكامل مع إسرائيل. ومن المفارقة أن الخطة لم تتطرق للثمن الذي يتوجب على إسرائيل، التي تحتل الأراضي الفلسطينية والعربية، دفعه بعد إنجاز «الصفقة».

فقه ربّ الأسرة المنحرف!
19/10/2017 - سليم عزوز

ليس صحيحاً أنه مصاب بالبارانويا، فجنون العظمة يدفع صاحبه إلى الإحساس بالثقة الزائدة، وإن كان مصدرها الوهم. فصاحبنا عبد الفتاح السيسي لا يدري ويدري أنه لا يدري، وكل ما نشاهده من قيامه بتضخيم ذاته، من أول وصفه لنفسه بأنه طبيب الفلاسفة، هو محاولة للتغلب على عقدته (وهو الرئيس الوحيد في مصر الذي جلب طبيباً نفسياً مستشاراً له ليكون بجانبه)، ولا أنسى عندما كان الهتاف في ميدان التحرير بتواضع المستوى التعليمي لضباط الجيش، يفزعهم، وقد شاهدت عدداً منهم يطلبون من المتظاهرين ترديد أي هتاف، إلا هذا الهتاف الذي قالوا إنه يغضب رجال الجيش بشكل كبير. أحد الضباط قال اهتفوا ولو بسقوط

السودان: استقبلنا مليوني لاجئ نصفهم من دولة الجنوب
19/10/2017

أعلن السودان يوم الثلاثاء أنه استقبل مليوني لاجئ منذ عام 2013 وحتى نهاية الشهر الماضي، وأن أكثر من نصفهم جاؤوا من دولة جنوب السودان التي تشهد صراعات أهلية. وقال وزير الداخلية السوداني حامد منان أمام البرلمان إن بلاده استقبلت منذ اندلاع الحرب الأهلية في دولة جنوب السودان وحتى نهاية أيلول الماضي مليوني لاجئ، بينهم مليون و227 ألفاً و441 لاجئاً من جنوب السودان،

حصار قطر ونهاية النظام الرسمي العربي.. من مجلس التعاون إلى الجامعة
12/10/2017 - محمد هنيد

لا يمثل حصار قطر في جوهره العميق غير إعلان رسمي بأن المنطقة العربية -وخاصة الخليج منها- مقبلة على تحولات كبيرة ستُكشف أدق تفاصيلها في المستقبل القريب. وبناء عليه فإن من الخلل المنهجي تحليلياً فصل الأزمة الخليجية عما سبقها من التفاعلات الكبرى التي عرفها المجال العربي، وخاصة ثورات الربيع العربي، أو عزلها عما سيعقبها من تحولات أكبر. إن حصار قطر هو في الحقيقة محصلة طبيعية ومتوقعة لتفاعل أحداث سابقة، وهو كذلك فاتحة ومقدمة لأحداث هامة لاحقة. إن تنزيل هذا الحدث في سياقه الحقيقي -بما هو قطعة تقع بين مكوّنين أكبر منها- هو الذي يسمح بقراءة الحدث قراءة موضوعية، تقطع مع الصخب الإعلامي والشحن الدبلوماسي الذي رافقها.

علمانيّون يساريون.. عبثاً تحاولون!
12/10/2017 - بسام ناصر

بعد رفعها لافتات الديمقراطية، باتت نخب ورموز بقايا اليسار العربي تقدم نفسها للأنظمة السياسية باعتبارها قوى وأحزاباً سياسية قادرة على سحب البساط من تحت أرجل الإسلاميّين، وهو ما صدقته بعض تلك الأنظمة فقدمتهم ورفعت عنهم قيود الحظر، ومنحتهم الفرصة لعلهم يحققون بعض ما يعدون به. لكن تلك القوى بنخبها ورموزها المعزولة عن الشارع العربي، تُمنى في كل انتخابات برلمانيّة أو بلدية أو غير ذلك بالفشل الذريع، وتأتي النتائج لتظهر مدى ضعف وجودها، وهشاشة تأثيرها وحضورها الجماهيري.

12345678910...