تجمع سياسي جديد لمواجهة حزب الله : هل ينجح حيث فشل الاخرون؟
العدد 1340 / 5-12-2018 قاسم قصير

في اطار التحركات السياسية لمواجهة حزب الله ، أعلن ناشطون سياسيون يوم الخميس 29 تشرين الثاني الماضي ، عن اطلاق اطار سياسي جديد باسم الهيئة التأسيسية لـ"التجمع من أجل السيادة" ، وقد ضمّت السادة المحامين: جورج سلوان، ريجينا قنطرة ، جوزف كرم ، والدكتورين: رامي فنج ومازن خطاب، والناشطين: أنطونيا الدويهي، حسين عز الدين، أحمد إسماعيل، حسين عطايا، والإعلاميين: علي الأمين، أسعد بشارة ونوفل ضو، والمحلل السياسي: خالد ممتاز.

الجماعة الإسلامية ترفض خطابات الفتنة والتحقير وتدين التعدّي على الدولة وتطالب بمحاسبة المعتدين
العدد 1340 / 5-12-2018

تابع المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الأحداث والتطورات التي حفل بها الأسبوع الماضي، والتي خرجت عن كل السياقات والأعراف والقيم، وكادت تنزلق بالبلد إلى هاوية الفتنة والفوضى خدمة لمشاريع مشبوهة ليس فيها أدنى مصلحة للبنان واللبنانيين، وإزاء ذلك يهمّنا أن نؤكد على الآتي : - نرفض وندين خطابات واتهامات التخوين والتحقير التي أطلقها البعض ممن لا يشعر بأي مستوى من المسؤولية تجاه البلد، وممن دأب على اعتماد لغة الإسفاف والانحطاط في مواقفه وتصريحاته في ظاهرة تعكس لغة تعامل أسياده ومشغّليه معه.

بعد حادثة الجاهلية .. تشكيل الحكومة على مفترق طرق
العدد 1340 / 5-12-2018 بسام غنوم

طغت أحداث بلدة الجاهلية على ماعداها من اهتمامات في الساحة اللبنانية ، ولا سيما فيما يتعلق بالوضع الحكومي العالق نظرياﹰ عند عقدة تمثيل النواب السنة الستة المدعومين من "حزب الله" الذي مازال مصراﹰ على تمثيلهم في الحكومة رغم كل ما يمر به البلد من أزمات ، وخصوصاﹰ على الصعيدين الاقتصادي والمالي ، حيث أكد مجدداﹰ وزير المالية علي حسن خليل ان "الوضع الاقتصادي متراجع ومتدهور ، والوضع المالي في المنطقة يستوجب الكثير من الدقة في التعاطي معه"

حوارفي بيروت لتقييم دورهافي المنطقة: روسيا لتفعيل حضورها السياسي والثقافي
العدد 1339 / 28-11-2018 قاسم قصير

شهدت بيروت يوم الاثنين في السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني الحالي طاولة مستديرة دولية تحت عنوان : "دور روسيا في الحفاظ على الارث الثقافي للعالم العربي" ، ودعا للقاء السفارة الروسية في بيروت والمركز الثقافي الروسي في لبنان ، وشارك في الطاولة حشد من الشخصيات والخبراء الروس ومن لبنان وعدد من الدول العربية.

أزمة تشكيل الحكومة .. هل دخلت مرحلة "كسر العظم" ؟
العدد 1339 / 28-11-2018 بسام غنوم

ما زالت عملية تشكيل الحكومة الجديدة عالقة عند عقدة تمثيل النواب السنة المدهومين من "حزب الله" ، ورغم كل ما يشاع عن وساطات ومقترحات لحلول لهذه العقدة فان الأمور مازالت على حالها من التشابك والتعقيد . الا ان اللافت هو العودة مجدداﹰ الى لغة الاتهامات بحق الرئيس المكلف سعد الحريري وحتى للرئيس الراحل رفيق الحريري , حيث اتهم احد اعضاء "اللقاء التشاوري" النائب وليد سكرية بأنه كان جزءاﹰ من المشروع الاميركي في المطقة , وان ما يعانيه الللبنانين في هذه الايام من أزمات اقتصادية واجتماعية انما هو بسبب السياسات الاقتصادية للرئيس رفيق الحريري ، وعلى نفس المنوال سار الوزير السابق وئام وهاب الذي طالب الرئيس سعد الحريري ﺑ "الكف عن سرقة اموال لناس" ، واعتبر انه "يقود عصابة لسرقة البلد" . ويكشف هذا التصعيد المتزامن مع مواقف متصلبة ﻠ "حزب الله" تجاه تمثيل النواب السنة التابعين له ان هناك "أمر عمليات" بالتصعيد سياسياﹰ واعلامياﹰ وعلى كل الصعد من أجل فرض تمثيل سنة 8 آذار في الحكومة ، وقد أكد ذلك مجدداﹰ رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد أن النواب الستة السنة يجب "أن يتمثلوا في الحكومة فهذا حق لهم وتمثيلهم في الحكومة ليس منة من احد ، ولن يقدر أحد أن يتجاوزهم", فهل دخلت عملية تشكيل الحكومة مرحلة "كسر العظم" بعد أن تجاوزت مرحلة "عضّ الاصابع" ؟

د . حمّود : الجماعة الإسلامية ترفض الاستئثار بأي ساحة وتؤكد على صلاحيات الرئيس المكلف
العدد 1339 / 28-11-2018

رأى رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية بسام حمود في حديث لـ"إذاعة الفجر"، أنّ عقدة ما يسمى بالنواب السنة الستة هي عقدة مفتعلة، هدفها ابقاء مروحة تشكيل الحكومة متوقفة. مضيفاً أنه لو وجد حل لهذه العقدة لافتُعِلت عقدة أخرى، ورفض حمود فرض اية شروط على الرئيس المكلف، او اصطناع بدع ليست موجودة في الدستور، مشدداً على انّ الرئيس المكلف هو المعني الوحيد بتشكيل الحكومة وفق الدستور.

عتاب وغسل قلوب.. في لقاء الحريري والجماعة الاسلامية
العدد 1338 / 21-11-2018

شكل اللقاء الذي جمع بين الرئيس سعد الحريري ووفد الجماعة الاسلامية برئاسة أمينها العام عزام الأيوبي ، محاولة لمزيد من التقارب بين مكونات الطائفة السنية، لدعم مهمة الرئيس المكلف وتحصين جبهة الدفاع عن الصلاحيات وحماية موقع رئاسة الحكومة. أكثر من عام مضى، والقطيعة قائمة بين الحريري والجماعة , التي إبتعدت عنه نتيجة بعض المواقف التي وجدت فيها تنازلات سياسية غير مبرّرة، وإحتجاجاﹰ على سياسة التفرد التي يتبعها، قبل أن يرد الحريري ″الصاع صاعين″ في الانتخابات النيابية بفرض حصار سياسي على الجماعة تلبية لرغبات إقليمية، ما ضاعف من حجم الخلاف بينهما وأدى الى إستمرار هذه القطيعة الى ما بعد الانتخابات وحتى يوم الاثنين الماضي , حيث كسر اللقاء الجليد تمهيدا لعودة المياه الى مجاريها.

المفتي دريان: الأزمة الحكومية ليست عقدة سنية بل سياسية
العدد 1338 / 21-11-2018

أكد مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان أنَّ «إِقامَةَ الحُكومةِ التي تَصُونُ الأُمَّةَ ليسَتْ وَاجِباً وَطَنِيّاً فقط، بل هي ضرورةٌ ومسؤوليةٌ وطنيةٌ جَامِعَة»، مجدِّداً الوقوف مَعَ الرَّئيسِ المكلفِ سعد الحريري، الذي يُناضِلُ مِنْ أجلِ تَشْكيلِ حُكومَةٍ قَادِرةٍ ومُنْسَجِمَةٍ تُنْقِذُ مَا يُمْكِنُ إنْقاذُه، ومشيراً إلى أن «تفاؤله بِوِلادَةِ الحُكومَةِ مُستَمِرّ مهمها تَنَامَتِ العَقَبَات»، ومعلناً عن أنّ «الأَزْمَةَ الحكومية المُسْتَحْدَثة ليسَتْ عُقدَةً سُنِّيَّةً كما يَظُنُّ البعض، بل هيَ عُقدَةٌ سِياسِيَّةٌ مُسْتَحدَثَةٌ بِامْتِيَاز، يَنْبَغِي حَلُّها بِتَعَاوُنِ القُوَى السياسية، وبخاصةٍ رَئيسَ الجُمهورية، والرئيسَ المُكَلَّف، دُونَ أنْ يَكونَ هُناكَ غَالِبٌ أو مَغلُوب»، ومعرباً عن خْشَيته بَعدَ أنْ تُحَلَّ العُقدَةُ المُسْتَحدَثة، أنْ يكونَ هناك عُقَدٌ أُخرى مَخْفِيَّة.

عقدة النواب السنّة .. بين الحسابات السياسية وتوازنات اتفاق الطائف
العدد 1338 / 21-11-2018 بسام غنوم

مازال الملف الحكومي اسير المراوحة بسبب غياب الحلول اولاﹰ ، وتصلب مواقف الأطراف المعنية بالملف ثانياﹰ ، لا سيما "حزب الله" الذي يبدي تصلباﹰ غير مسبوق في مواقفه تجاه تمثيل النواب السنة في الحكومة ، ويقابل هذا التصلب في موقف "حزب الله" موقف للرئيس المكلف سعد الحريري ، يؤكد فيه انه مازال على موقفه الرافض لتمثيل نواب اللقاء التشاوري في الحكومة ، وانه "لا شيء تغيّر ، وليس عنده اي شيء جديد بخصوص العقدة السنية" ، بل واكثر من ذلك فان الرئيس سعد الحريري حسب بعض زواره يرى ان المشكلة القائمة بخصوص النواب السنة ليست سنّية – سنّية ، بل سياسية – وطنية بامتياز ، وهو ما يجعل من المشكل الحكومي القائم حالياﹰ امراﹰ له علاقة بالتوازنات بين الطوائف ، وعلى تماس مع صلاحيات رئاسة الحكومة ، وهو ما أكدته كتلة المستقبل النيابية التي اعتبرت بعد اجتماع لها برئاسة الرئيس سعد الحريري أن "الدور المنوط بالرئيس المكلف في تشكيل الحكومة هو في صلب صلاحياته الدستورية التي تخوله تحديد الخيارات المناسبة للتأليف ، وتحصين موقع رئاسة الحكومة في ادارة الشأن العام ، وان بعض المحاولات الجارية ... لا تعدو كونها خروجاﹰ على الاصول والاعراف .. لتحجيم الدور الذي يضطلع به الرئيس المكلف".

بعد تفاهم المردة والقوات اللبنانية: الى اين تتجه الساحة المسيحيّة؟
العدد 1338 / 21-11-2018 قاسم قصير

شكل التفاهم الذي اعلن بين تيار المردة والقوات اللبنانية برعاية البطريرك الماروني مار بشارة الراعي خطوة جديدة في اطار اعادة ترتيب الاوضاع على الساحة اللبنانية عامة والمسيحية خاصة، وهو يمهّد بشكل او بآخر لمعركة رئاسة الجمهورية المقبلة ، مع ان توقيت المعركة لا يزال مبكراﹰ. فماهي دلالات هذا التفاهم في هذه المرحلة؟ وما هي ابعاده السياسية والشعبية؟ وما هي علاقته بالمعركة الرئاسية المقبلة.

12345678910...