جمهور المستقبل .. ليس كجمهور النجمة
العدد 1397 / 22-1-2020

حكومة حسان دياب هي الحكومة الثالثة في عهد الرئيس ميشال عون ، وهي من حيث الشكل حكومة تفصل النيابة عن الوزارة حيث لا نجد في عدادها أي نائب عضو في المجلس النيابي الكريم . وهي تشابه جزئيا ما أطلق عليه منذ خمسين سنة "حكومة الشباب" في بداية عهد الرئيس سليمان فرنجية من عام ١٩٧٠ . ويذكر أن تلك الحكومة كان في عدادها أيضا وزيرا من آل مشرفية كما هي حالة حكومة حسان دياب ، وهو الدكتور حسن مشرفية الذي كان آنذاك عميدا لكلية العلوم في الجامعة اللبنانية .

هل تولد حكومة حسان دياب ؟
العدد 1395 / 15-1-2020

تراكمت في الأسبوع الأخير الأسئلة والتساؤلات حول المشهد السياسي اللبناني ، وتحديدا حول تشكيل حكومة حسان دياب الموعودة في ظل بروز ظواهر غريبة على مواقف معظم الفرقاء السياسيين المعنيين في البلد . فالأسابيع الأربعة التي مرت من عمر تكليف دياب أكدت أن أطراف معسكر الثامن من أذار الذين رشحوا الرجل ليسوا متفقين سلفا على كل التفاصيل كما كان يشاع في الأيام التي سبقت التكليف . وأن الإتفاق بين هذه الأطراف والرئيس المكلف ليس ناجزا أبدا وهو معرض للسقوط عند كل تفصيل من التفاصيل المتعلقة بالتشكيلة الحكومية . وأن الأطراف الأخرى التي كانت منضوية تحت لواء الرابع عشر من أذار لا تتناغم في مواقفها كما يجب وينبغي .

تذليل العقد .. والغائب الأبرز
العدد 1394 / 8-1-2020

ما زال التعثر هو سيد الموقف على جبهة التشكيل الحكومي الذي يرابط على محاورها الرئيس المكلف حسان دياب ، في مهمة غير مستيحلة استنادا الى الإستجابة البراغماتية لورشة تشكيل حكومة من تحالف قوى الثامن من أذار . ما يجعل العقد التي تنتصب في وجه دياب في معظمها ، عقدا داخل الصف الواحد حيث ينبغي أن يتم تذليلها من خلال روحية هذا التحالف الواضح والمحدد المعالم والأبعاد . وهذا لا ينفي أن هناك معضلات قائمة لا يمكن تجاوزها من مثل هشاشة القوة الميثاقية لهذه الحكومة بفعل خروج تيار المستقبل من حلبة التشكيل الحكومي المفترض .

هل يكمل لبنان الكبير قرنه الاول؟
العدد 1393 / 1-1-2020

كما اعتاد اللبنانيون على التدخلات الخارجية في شؤونهم الداخلية ، فإنهم اعتادوا أيضا على المعالجات الخارجية لمعضلاتهم الكبيرة . وهذا ثابت في التاريخ اللبناني الحديث ، أو التاريخ المتدحرج في القرنين الأخيرين من الزمن . وهذا ما جرى عندما تم إبتداع نظام القائمقاميتين في عام ١٨٤٠ إثر تدخل عسكري للأساطيل البريطانية والروسية والبروسية في ذلك العام . أو عندما تم إستيلاد نظام المتصرفية بعد فتنة ١٨٦٠ وحدوث تدخل عسكري أوروبي مشابه لما حصل في العام ١٨٤٠ . حتى في أزمات ما بعد الإستقلال فإن ثورة ١٩٥٨ ، قد عولجت بإنتخاب الجنرال فؤاد شهاب في ما أعتبر تسوية أميريكية - مصرية أعادت إنتظام أمور الدولة اللبنانية .

حرب سقوط التسوية السياسية
العدد 1392 / 25-12-2019

بعد أن تمنع الرئيس سعد الحريري عن العودة الى سدة الرئاسة الثالثة إلا من خلال شرط حكومة التكنوقراط ، لجأت قوى الثامن من أذار المتحالفة الى لائحة الشخصيات السنية الموصوفة بصفة التكنوقراط المشار إليها . وقد وقع الإختيار على وزير التربية في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي التي شُكلت في عام ٢٠١١ ، ليكون رئيسا مكلفا بتشكيل الحكومة العتيدة المقبلة . وكان إسم دياب واحدا من ثمانية وأربعين إسما من ضمن لائحة رفعها الى رئيس الجمهورية قبل بضعة أسابيع رئيسا الجامعة الأميريكية واليسوعية في بيروت بعد أن أصدرا بيانا غير معتاد لجهة إعلان هاتين الشخصيتين التربويتين عن تأييد الحراك الشعبي الذي انطلق في السابع عشر من تشرين الأول الماضي .

الدوران السياسي في الحلقة المفرغة
العدد 1391 / 18-12-2019

يستمر القادة والساسة اللبنانيون في الدوران في الحلقة المفرغة بحثا عن حل مقبول للسير في الخطوات الدستورية المتوجبة لتشكيل الحكومة التي يجب أن تخلف حكومة الرئيس سعد الحريري المستقيلة منذ أكثر من ستة أسابيع . ويستمر الحراك الشعبي الذي دخل شهره الثالث في ولوج أطوار جديدة قد تبعده عن كل ما رفع له من شعارات وغايات وأهداف عبرت منذ بداية إنطلاق هذا الحراك ، عن آلام وأمال معظم اللبنانيين.

العقبة في صفقة " لبن العصفور "!
العدد 1390 / 11-12-2019

بلا مواربة حسم مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان ودار الفتوى موضوع التكليف ، وأصدر مذكرة جلب بحق المهندس سمير الخطيب وأعاده الى مكتبه الهندسي وأسقط الدفرسوار الباسيلي الذي كان يهدد رئاسة الحكومة بكل ما تمثل ومن تمثل . وعاد من جراء ذلك الرئيس سعد الحريري مرشحا وحيدا وأوحدا للرئاسة الثالثة ، شاء من شاء وأبى من أبى . وقد اعتبر الطرف الآخر أن هذه الملحمة ما هي إلا معركة مع طواحين الهواء ، لأن أطراف معسكر الثامن من أذار بذلوا قصارى جهدهم كي يتمسكوا بالرئيس الحريري في موقعه المحجوز . وأن لبن العصفور الذي سعى الرئيس نبيه بري الى إحضاره وتحضيره لم يكن مخصصا إلا لإبن رفيق الحريري كي يقنع ويبقى حيث هو دون أن تغريه الأهواء الثورية وتأخذه الى حيث التكنوقراط طبقا وزاريا صافيا لا كدر سياسي يعتريه .

المسار المقلوب وطبخة البحص
العدد 1389 / 4-12-2019

الأمور تمشي بالمقلوب سياسيا في البلد ، حيث تعثرت الآلية العادية لتشكيل الحكومات وبات العرف الدستوري نائيا بعد أن تم تأجيل الإستشارات النيابية الملزمة لأكثر من شهر من الزمن ما شكل سابقة مميزة على هذا الصعيد . والنص على إلزامية الإستشارات النيابية ، لا يعني فقط التسليم بنتائجها بل يعني الإلزامية بإجرائها أيضا وفق أصول محددة لإختيار وتحديد الإسم الجديد لرئيس الحكومة . والمسار المقلوب المشار اليه هنا ، متعلق بشكل رئيسي بالإستشارات النيابية التي يفترض أن يجريها رئيس الحكومة بعد تكليفه مع الكتل النيابية وسائر النواب .

إنفلات الشارع .. من أين والى أين ؟
العدد 1388 / 27-11-2019

بعد مرور أكثر من شهر على ولادة الحراك الشعبي ، إتسعت دائرة الإنفلات في الشارع وتعثر الحراك السياسي بين القوى الرئيسية الكبرى المكونة للمجلس النيابي الحالي . وبات واضحا وجود علاقة ما بين هذا التعثر السياسي الذي كاد أن يتحول الى جمود ، وبين عمليات التصعيد الجماهيري في الشارع المنفتح على تصادمات طائفية ومذهبية شتى تعيد أجواء الحرب الأهلية التي إنطلقت في عام ١٩٧٥ وتوقفت عسكريا في عام ١٩٩٠ .

الأكثرية ... والأقلية ... والتعطيل !
العدد 1387 / 20-11-2019

لقد بات متوجبا الولوج الى الموضوع السياسي اللبناني من باب الأكثرية والأقلية النيابية والحكومية ، حيث تتداخل المراحل ويتشابه السلوك بين الأطراف المتنازعة على وقع التطورات والأحداث . فمنذ عام ٢٠٠٥ خضع الصراع السياسي في لبنان لقانون الأكثرية الأقلية وهذا ما لم يكن حاصلا من قبل في نظام ما قبل الطائف وفي فترة النفوذ السوري المباشر على الساحة اللبنانية . ففي جمهورية ١٩٤٣ أو مرحلة ما قبل الحرب الأهلية وإتفاق الطائف كانت الخارطة السياسية مفتتة لا تسمح بوجود أكثرية وأقلية وكانت سطوة رئيس الجمهورية المعززة بالصلاحيات الواسعة تلعب دورها الحاسم في كثير من الأحيان .

12345678910...