كلمة الأمان

 
الانتخابات النيابيّة في موعدها المحدد أم إلى الترحيل؟
18/01/2018

يشهد لبنان فراغاً سياسياً غير مسبوق. فعناوين ومانشيتات الصحف ونشرات الأخبار وتغريدات وسائل التواصل الاجتماعي.. كلها تدور حول ملفين اثنين، الأول هو قانون الانتخاب، والثاني هو الخلاف الناشئ بين الرئاستين الأولى والثانية حول مشروعية توقيع «مرسوم الأقدمية»، الذي تحوّل من اجراء شكلي حول الاختصاص الى خلاف دستوري وطائفي وميثاقي، واكب زيارة الرئيس بري الى طهران، وجلسات ولقاءات الرئيس عون مع أعضاء السلك الدبلوماسي.. فضلاً عن جلسات مجلس الوزراء وكل الحوارات التي يمارسها الوزراء والنواب عبر المحطات الاذاعية والتلفزيونية.

أبرز المسارات الفلسطينية المحتملة لسنتي 2018-2019
12/01/2018

في بيئةٍ استراتيجية ما زالت تعاني من حالة السيولة واللااستقرار، ومع تعقيدات التداخل وتدافع المصالح الإقليمي والدولي، ليس من السهل توقع مسارات محددة بدرجة عالية من الاطمئنان. غير أن قضية فلسطين ستحمل العديد من أزماتها واستحقاقاتها السابقة إلى المرحلة القادمة. أما أبرز المسارات المحتملة، فيمكن اختصارها (والله أعلم) على النحو التالي:

بعد أسبوع على الاحتجاجات الإيرانية إلى أين تتجه؟
04/01/2018

تواصلت الاحتجاجات في مناطق متفرقة في إيران وارتفع عدد قتلاها إلى 22 قتيلاً منذ أسبوع وسط انتشار أمني في مدن عدة، في حين حذر رئيس محكمة طهران الثورية المحتجين من عقوبات مشددة تصل إلى الإعدام. وقال التلفزيون الإيراني إن محتجين أطلقوا النار من بنادق صيد باتجاه مبنى مقاطعة لنجان في محافظة أصفهان وسط البلاد. وأظهرت لقطات على مواقع التواصل الاجتماعي انتشار قوات الأمن في مدن عدة حيث تعمل السلطات على احتواء أخطر تحدّ للقيادة الإيرانية منذ اضطرابات عام 2009.

جولة أفريقية لأردوغان بدأها باتفاقيات مع السودان وشملت أقطاراً أفريقية
28/12/2017

كشف السودان وتركيا عن عملية تعاون في مجال الصناعات الدفاعية. ووقع البلدان في ثاني أيام زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للخرطوم على تسع اتفاقيات اقتصادية بحضور الرئيسين. وطلب الرئيس التركي من الرئيس البشير السماح لتركيا ببناء جزيرة سواكن من جديد، فوافق البشير. بينما شهد الرئيسان عمر البشير ونظيره التركي رجب طيب أردوغان ظهر الاثنين في مدينة سواكن التوقيع على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية لإنشاء شركة لبناء السفن بين شركة جياد الصناعية ومجموعة الاستثمار التركية.

القرار الأميركي حول القدس والأقصى يتحدّى العالم
22/12/2017

عادت قضية القدس لتحتل مكانتها اللائقة في واجهة الأحداث، ليس في المنظور العربي والإسلامي وحده، وانما في المنظور العالمي. ليس لأن انتفاضة فلسطينية انطلقت في الضفة الغربية، أو أن صواريخ يجري اطلاقها باتجاه قطاع غزة.. وانما نتيجة حماقة ارتكبها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حين أعلن عن قرار أميركي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس. وهذا قرار سبق لعدة رؤساء أمريكيين أن تحدثوا عنه في حملاتهم الانتخابية، لكنهم أحجموا عن الإقدام عليه، نظراً لما يشكله من تحدّ للقرارات الدولية وللأعراف المرعية.

قضية القدس من «التعاون الإسلامي» إلى الرأي العام
14/12/2017

قضية القدس تصدّرت اهتمامات العرب والمسلمين خلال الأيام القليلة الماضية، فقد احتل العدوّ الإسرائيلي القدس منذ عام 1967، بعد أن كانت مع الضفة الغربية تحت الوصاية الأردنية، وقد سبق للكونغرس الأميركي أن اتخذ قراراً بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى مدينة القدس عام 1995، لكن لم يجرؤ رئيس أميركي على تنفيذ هذا القرار ونقل السفارة الى القدس الغربية قبل الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترامب، فهل هي مجرد صدفة، أم شجاعة زائدة لدى الرئيس ترامب.. أم أن هناك عوامل أخرى -لا سيما لدى الجانب العربي- دفعت ترامب الى هذا الإجراء؟

الحريري هل يعود بعد الاستقالة كما كان قبلها؟!
07/12/2017

شهر كامل مرّ على لبنان لم يشهد له مثيلاً، ففي الرابع من شهر تشرين الثاني تقدم الرئيس سعد الحريري باستقالة حكومته من الرياض، دون مقدمات ولا تنسيق على أي مستوى، سواء مع رئيس الجمهورية أو أعضاء حكومته أو كتلته النيابية. ثم توارى عن أنظار ومسامع الناس، عدا مقابلة تلفزيونية في مكان اقامته بالرياض، وزيارة مبرمجة لـ«أبو ظبي»، فتح بعدها مجال زيارات دبلوماسية لعدد من السفراء، أبرزهم سفير فرنسا. ثم عاد إلى بيروت عبر القاهرة وباريس وقبرص.

هواجسنا اللبنانيّة والهموم الفلسطينيّة الخطيرة والداهمة
01/12/2017

ليست المرة الأولى التي يتقدم فيها رئيس حكومة في لبنان باستقالته، فترفض الاستقالة أو تقبل أو تؤجل. لكنها هذه المرة استغرقت وقتاً أطول، وما تزال تراوح، رغم مرور قرابة شهر على إعلانها. المشكلة هذه المرة أن الاستقالة جاءت من عمق الصحراء بالجزيرة العربية السعودية، وجرى اعلانها دون مقدّمات، لا من رئيسها أو من كتلته النيابية. ولذلك فهي ما تزال تراوح مكانها، وإن كان يغلب على الظن أن الاستقالة طويت، وإن الأمر منوط برئيس الجمهورية، الذي لا يفصله عن حسم الموضوع وإراحة اللبنانيين سوى عودته من زيارته الايطالية.. ليتوّج انعقاد مجلس الوزراء بمشاركة الرئيس سعد الحريري، بعد الوصول إلى تسوية لبعض القضايا العالقة.

مشاريع التطرّف والانقسام المذهبي في العالم العربي
23/11/2017

بعد انطواء صفحة ما سمي «الربيع العربي» وظهور التيار الإسلامي فيه كأقوى مكوّن من مكوّنات الساحة الشعبية والسياسية في العالمين العربي والإسلامي، تلقفت الدوائر الغربية الرسالة، ووضعت مواجهة هذا التيار في مقدمة اهتماماتها، خاصة بعد الممارسات الإرهابية التي أقدمت عليها بعض التنظيمات التي تحمل اسم الإسلام في العالمين العربي والإسلامي.

بعد عودة الحريري صفحة جديدة للوصول إلى تسوية
16/11/2017

كثيرون ممن يتحدثون عن الأزمة اللبنانية وإشكالية تقديم الرئيس سعد الحريري استقالة حكومته من الرياض، يركزون على حل الإشكال الناشئ عن استقالة الرئيس الحريري من الرياض وليس من بيروت، وأنه لم يقدمها في كتاب رسمي إلى رئيس الجمهورية، فيقبلها أو يؤجل ذلك للتشاور حولها. لكن يمكن القول ان هذه المرحلة من الأزمة قد انتهت، وربما باتت وراءنا، خاصة بعد الظهور المتكرر للرئيس الحريري، واللقاء الذي جمعه بالبطريرك الماروني في مكان إقامة الأخير بالرياض، ووعوده المتكررة بالعودة الى بيروت، قريباً.. أو قريباً جداً. لكن هل هذا يعني أن الأزمة قد انتهت؟ قد تكون صفحة منها قد

12345678910