كلمة الأمان

 
حقوق أمّ الصبي بين تصريح عون وخطاب الحريري
16/02/2017

على الرغم من اتهامات الفشل التي توجه الى القوى السياسية اللبنانية، فقد أثبتت خلال الأشهر الثلاثة الماضية أنها تستطيع تجاوز أخطر المحطات والمطبات التي أريد منها تعطيل الحياة السياسية والعودة بالبلد إلى ما يشبه الحرب الأهلية التي عانى منها سنين طويلة. فقد جرى انتخاب رئيس للجمهورية بعد شغور استمر قرابة ثلاثين شهراً، وتكليف رئيس للحكومة بعدما طال أمد حكومة الرئيس تمام سلام، كما جرى تشكيل حكومة ضمّت

الانتخابات النيابيّة في موعدها أو بعده هل حقاً ستجري؟!
09/02/2017

يصف بعض الإعلاميين في لبنان الممارسة السياسية بأنها «لعبة السياسة» كتعبير مترجم عن اللغة الفرنسية. لكن الممارسة السياسية خلال السنوات الخمس الماضية كانت «لعبة» بكل ما تحمل الكلمة من معنى ودلالات. فقانون الانتخاب ليس اشكالية طارئة في الحياة السياسية، وانما كان مطروحاً للنقاش سعياً للوصول إلى قانون عادل ومتوازن منذ انعقاد المجلس

القانون الانتخابي واحتكار التمثيل الشعبي والأفق المسدود
02/02/2017

تصاعد النقاش والجدل الذي تصحّ تسميته بـ«البيزنطي» على قانون الانتخاب بين القوى السياسية والكتل النيابية، وهو ما أدّى إلى مزيد من التباعد في مواقف هذه الكتل من القانون المنتظر. وكلما ضاق الوقت أمام الاستحقاق الانتخابي النيابي لجهة المهل القانونية والدستورية التي حدّدت مواعيد دعوة الهيئات الناخبة، وحدّدت أيضاً موعد الانتخابات وغيرها من الأمور المتصلة بالاستحقاق، كلما ازداد المشهد تعقيداً وتأزّماً،

ظاهرة الإرهاب مسؤوليّة المسلمين في التصدي لها
26/01/2017

على الرغم من انشغال لبنان واللبنانيين بهموم وقضايا شائكة لم يجدوا منها فكاكاً، مثل الانتخابات النيابية والقانون الذي سوف يجري اعتماده، وهل ستجرى الانتخابات في موعدها أم يجري التمديد التقني أم التقليدي للمجلس النيابي، إذا ما تعذّر الوصول إلى صيغة وفاقية لإجراء الانتخابات، وعمليات الخطف والاغتيال التي تقع كل أسبوع.. لكن يبقى موضوع بالغ الأهمية يشغل الناس، سواء في لبنان أو العالم من حوله، هو الإرهاب الذي بات الشاغل الأكبر أو الأخطر، والذي توجه أصابع الاتهام فيه إلى المسلمين ب

العالم العربي والاهتمام بالقضايا الكبرى والقضية الفلسطينيّة
19/01/2017

العالم العربي غارق في انشغالات وإشكالات يومية لا تتيح له فرصة الاهتمام بالقضايا الكبرى التي تحيط به من كل جانب. حتى لبنان الذي عرف عنه اهتمامه بالقضايا العربية الكبرى وتركيزه على معالجتها والتفاعل معها، بات هذه الأيام غارقاً بمشاكل ومشاغل، من المعيب حتى سردها أو الحديث عنها.

«الدولة» في الخليج فهل تحقق للبنان آمال وطموحات شعبه؟
12/01/2017

بصرف النظر عن كفاءة «العهد الجديد» الذي يتولى السلطة، أو الهوية السياسية لهذا العهد، فقد بدأ العهد حراكه السياسي بجولة سياسية يسعى من خلالها لأن يوطد علاقاته مع محيطه العربي أولاً، انطلاقاً من المملكة العربية السعودية وقطر، مروراً بمصر وأخواتها، وصولاً إلى المحيط الإقليمي الذي قد تكون منه إيران وتركيا وغيرهما.. لكن ما أثبته العهد الجديد بقيادة الرئيس

بعد عملية استامبول الإرهاب ومواجهته .. لبنانياً وعالمياً
05/01/2017

التفجير الإرهابي الذي أصاب ملهى ليلياً في مدينة استامبول ليلة رأس السنة الميلادية، وأوقع عشرات القتلى والجرحى، هزّ تركيا والعالم، وحمل رسالة إلى الجميع -وإلى لبنان بصورة خاصة- أن الإرهاب ظاهرة عالمية، وأنه لا يمكن مواجهته والقضاء عليه بالوسائل والإجراءات الأمنية وحدها. وقد بذلت دول العالم جهوداً واسعة من أجل محاصرة الإرهاب ومحاولة القضاء عليه، لكنها كلها باء

الحرب في سوريا هل يبدو وقفها سهل المنال؟
29/12/2016

ما يجري حولنا في العالم العربي أليم ومرير. من أزمات سياسية إلى ضائقات اقتصادية إلى نكبات تهدد بعض الأقطار بالانقسام والتفتت. لكن كل ذلك يهون إزاء ما يجري في سوريا منذ أكثر من خمس سنوات. فقد أعلن الشعب السوري ثورته على نظامه (الاستبدادي

بعد تشكيل الحكومة هل يشهد البلد رخاءً واستقراراً؟
22/12/2016

بعد انتظار استمر سنتين وعشرة أشهر، تشكلت الحكومة اللبنانية برئاسة سعد الحريري، بعدما انتخب المجلس النيابي العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية. وإذا كانت الانتخابات الرئاسية قد أجريت بعد سلسلة مبادرات وتنازلات صدر معظمها عن الرئيس الحريري حرصاً على مستقبل

بعد مجازر حلب الدوائر الغربية ومصلحتها فيما يجري
15/12/2016

لم يشهد التاريخ أن نظاماً يقصف شعبه بالطائرات والبراميل المتفجرة، فضلاً عن الدبابات والمدفعية الثقيلة، ثم يستعين بميليشيات وجيوش أجنبية على مدى قرابة ست سنوات، سقط خلالها حوالى ستمائة ألف مواطن، جلهم من الأطفال والنساء.. ويبقى العالم

12345