كلمة الأمان

 
القضيّة الفلسطينيّة هي الجامع للأمة والشعوب العربيّة
17/05/2018

خلال الأسابيع الماضية، انشغل العالم العربي -ومنه لبنان- بأحداث داخلية وانتخابات بلدية ونيابية، فضلاً عن الأحداث الأكبر التي تسود في سوريا وليبيا واليمن. لكن ما جرى ويجري على الساحة الفلسطينية، كان وما زال أكبر من كل الأحداث والوقائع. فلم يسبق لشعب أن تعرّض للتهجير والتشريد إلى دول الجوار وكل أنحاء العالم، لمجرد أن أتباع دين معيّن أرادوا أن يحتلوا أرضاً يظنون أنها مقدسة،

بعد تشكيل الحكومة يأتي البيان الوزاري والاستراتيجيّة الدفاعيّة
10/05/2018

أخيراً.. انقضى يوم الأحد السادس من أيار بسلام، على الرغم من الانكفاء الشعبي عن المشاركة في هذه الانتخابات. فاللبنانيون ينتظرون هذا اليوم منذ سنوات، والانتخابات الحرة تكاد تكون منعدمة في المحيط العربي، ومع هذا لم يتجاوز عدد المقترعين في دائرة بيروت الأولى 34٪، كما أن عمليات اقتراع المغتربين اللبنانيين في ديار اغترابهم لم تؤخذ على محمل الجد، ولم تعلن وزارة الداخلية (حتى كتابة هذه السطور) نسبة المقترعين وعددهم في أي من أقطار الاغتراب.

مسؤولون أميركيّون: إسرائيل تستعد لهجوم محتمل على إيران
03/05/2018

نقلت شبكة «أن بي سي نيوز» عن ثلاثة مسؤولين أميركيين قولهم إن إسرائيل تستعد لحرب على إيران على ما يبدو، وإنها تسعى للحصول على دعم أميركي في هذا الصدد، في حين استبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ذلك.

لبنان والكباش الإيراني الإسرائيلي في أزمة المنطقة
26/04/2018

تنفس اللبنانيون الصعداء، بعد أن أعلن مسؤولون في حزب الله أن لبنان خارج المواجهة بين إسرائيل وإيران داخل الأراضي السورية، وذلك بعد تصاعد لهجة التهديدات المتبادلة بينهما نتيجة الهجوم الإسرائيلي على قاعدة تيفور العسكرية، ومقتل عسكريين إيرانيين فيها. ولخروج حزب الله من دائرة المواجهة الدائرة أسباب سياسية داخلية، ولا سيما أن لبنان على أبواب انتخابات نيابية، ولا يريد الحزب أن يُدخل البلد في أجواء حرب محتملة مع إسرائيل، تثير قلق اللبنانيين ومخاوفهم، وأن تؤثر سلباً على المعركة الانتخابية التي يخوضها الحزب مع حلفائه للحصول على الأغلبية في مجلس النواب، وإحكام سيطرته على المؤسسات السياسية في البلد، بعد إحكام قبضته العسكرية والأمنية منذ سنوات. وقد انعكس موقف حزب الله على الاستعدادات الإسرائيلية لمواجهة عملية انتقامية إيرانية، ويبدو أن المسؤولين الإسرائيليين استبعدوا، مؤقتاً، لبنان من دائرة الكباش مع إيران.

مؤتمر القمة العربيّة والقضية الفلسطينيّة القرارات.. والتوصيات
19/04/2018

انعقدت يوم الأحد الماضي بمدينة الظهران في المملكة العربية السعودية، القمة التاسعة والعشرون، بمشاركة ستة عشر ملكاً ورئيساً ومندوباً، وحملت اسم «قمة القدس» بطلب من الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي تسلم رئاسة القمة، بعد أن تولاها الملك الأردني (عبد الله الثاني) للعام الماضي، ما أشاع جواً من التفاؤل بأن القمة سوف تكون لها مواقف ومبادرات حاسمة إزاء القضية الفلسطينية، والقدس الشريف على وجه الخصوص.

الكيماوي على دوما جزء من مشروع لتقسيم سوريا
12/04/2018

تابع المراقبون الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن الدولي، التي انعقدت مساء الثلاثاء لمناقشة عمليات القصف الكيماوي لمدينة دوما السورية، التي تقع في الغوطة الشرقية قرب دمشق. وكالعادة في الجلسات السابقة، فقد تقدمت روسيا بمشروع قرار يطالب بتشكيل لجنة يجري اختيار أعضائها من المحايدين، تعود بنتائج التحقيق الى المجلس ليتخذ قراره، بعد أن تكون الغوطة قد دمرت، ويكون أهلها (رجالاً ونساءً وأطفالاً) إما تحت التراب، أو في المستشفيات، أو غادروها الى مناطق أخرى لم يبسط النظام وحلفاؤه سيطرتهم عليها بعد.

تصريحات ابن سلمان ازاء القضيّة الفلسطينيّة والموقف السعودي
05/04/2018

شهدت الساحة العربية خلال الأسبوعين الماضيين فعاليات بالغة الأهمية على الساحة الفلسطينية، إذ خرجت جموع الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والمناطق المحتلة عام 1948، في مسيرات سلمية أطلقوا عليها اسم «مسيرة العودة الكبرى»، وذلك في ذكرى «يوم الأرض» في 30 آذار. وقد سقط في المناطق الفاصلة بين قطاع عزة والمناطق المحتلة سبعة عشر شهيداً

حصار غزة: مناورات إنسانيّة لتغييب الحلّ السياسي
29/03/2018 - جهاد عويص

يتزايد الحديث عن حلول «إنسانية» لأزمات قطاع غزة، بعيداً عن الحل السياسي، المفترض أن يكون تعثره السبب الرئيس في الأزمات والانهيار الذي يعيشه مليونا فلسطيني في القطاع الساحلي المحاصر منذ أحد عشر عاماً، ما يطرح كثيراً من علامات الاستفهام والتساؤلات والمخاوف.

ابن سلمان وترامب أين هما من: «صفقة القرن»!
22/03/2018

رغم استغراق لبنان واللبنانيين في الهموم الانتخابية، والصوت التفضيلي والحاصل الانتخابي، ومدى ولاء هذا المرشح لهذه المرجعية السياسية وتلك على المستوى الإقليمي أو العالمي.. فإن هناك قضايا وهموماً لا يجوز التغاضي عنها أو صرف النظر عن الاهتمام بها، فلبنان يتأثر بما يجري حوله، فضلاً عن أن لدينا في العالم العربي قضايا مركزية جديرة بأن يعيرها الرأي العام العربي كل مراقبة واهتمام.

بعد إخلاء سبيل زياد عيتاني هل ينصف القضاء الموقوفين الإسلاميّين؟
15/03/2018 - وائل نجم

أخلى القاضي رياض أبو غيدا منتصف الأسبوع الجاري سبيل الممثل المسرحي، زياد عيتاني، وأوقف في المقابل المقدم في قوى الأمن الداخلي، سوزان الحاج، وذلك على خلفية ما بات يُعرف بالملف المفبرك لـ«عيتاني». لا شكّ في أن هذه «الفضيحة»، إذا صحّ التعبير، في فبركة الملفات للمواطنين على خلفية الخلافات السياسية أو الشخصية أو ما سوى ذلك، كشفت حجم

12345678910...