ختامها مسك

 
لبنان ليس لكل أبنائه
17/08/2017 - أواب إبراهيم

منذ استقلال لبنان عام 1943 وحتى بدء الحرب الأهلية عام 1975، كان الموارنة في لبنان يحظون بامتيازات يتقدمون بها عن بقية اللبنانيين. مع بدء الحرب الأهلية تراجع هذا التفوق، خاصة بعد دخول العنصر الفلسطيني على الخط ومساندته للقوى الوطنية والإسلامية، مما أحدث نوعاً من التعادل. ولعلّ هذا هو السبب الذي دفع اليمين المسيحي إلى افتعال الحرب الأهلية، في محاولة للمحافظة على مكتسباته. انتهاء الحرب باتفاق الطائف وبدء عهد الوصاية السورية لم يغيّر من واقع التعادل السلبي بين اللبنانيين، فرغم الحديث الذي كان سائداً آنذاك عن إحباط وتهميش مسيحي، إلا أن الإحباط شمل كل اللبنانيين من مختلف الطوائف. فالوصاية السورية كانت مبدعة في تركيب الطرابيش بين الجميع، لا حرصاً منها على العدالة، بل تحقيقاً لمصالحها ومصالح القابع في عنجر أو في فندق البوريفاج ببيروت.

خليجنا لم يَعُد واحداً!
10/08/2017 - أواب إبراهيم

أكثر من شهرين مرّا على الحصار البري والبحري والجوي الذي فرضته على قطر كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر. أكثر من ستين يوماً لم يكن يتخيّل أحد في دول الخليج أن يحصل ما حصل، وأن تضطر عوائل للانقسام والتشتّت، وأن يضطر طلاب للتوقف عن متابعة تحصيلهم العلمي وخروجهم من الأرض التي ولدوا ونشأوا فيها وتربوا ويتعلمون فيها، إلى الأرض التي يحملون جنسيتها. تُكابر الدوحة على نفسها إن هي قالت إن الحصار الذي فرضته الدول الخليجية الثلاث لم يؤثر عليها. هي المكابرة نفسها التي تتظاهر بها الدول التي تحاصر قطر. فالتأثيرات السلبية

صفقة عرسال تحرج القضاء
03/08/2017 - أواب إبراهيم

منذ إقرار سلسلة الرتب والرواتب في المجلس النيابي، أعلن قضاة لبنان اعتكافهم وامتناعهم عن النظر في القضايا المعروضة أمامهم، احتجاجاً على ما يعتبرونه إجحافاً أصابهم في السلسلة. احتجاجات القضاة تتلخص في اقتطاع ضريبة من صندوق تعاضد القضاة الذي يؤمن طبابة وتعليم عوائلهم في أرقى المستشفيات وأهم الجامعات، وتقصير مدة العطلة القضائية التي كانت شهرين إلى شهر

تقرير طبي.. يبحث عن النزاهة
27/07/2017 - أواب إبراهيم

خلص يا شباب « افرطوها» وما بقا حدا يجبلنا سيرة الموضوع، هون حفرنا وهون طمرنا. هي خلاصة سوقيّة لنتيجة التحقيق «الشفاف» الذي أجراه القضاء العسكري حول ملابسات وفاة أربعة موقوفين سوريين مكثوا في التوقيف أقل من 24 ساعة. وشاءت الصدف أن نتيجة التحقيق الذي أجراه ثلاثة أطباء شرعيين جاءت متطابقة مع الرواية التي قدمها بيان الجيش اللبناني، دون تعديل أو إضافة

الفتنة بحاجة لحبة منوّم
20/07/2017 - بقلم: أواب إبراهي

لم تكن الفتنة في لبنان في يوم من الأيام نائمة، فلطالما كانت مستيقظة تبحث عن فريستها. ربما تأخذ قيلولة بين الحين والآخر، لكنها سرعان ما تستعيد نشاطها وزخمها من جديد، فتعود لتفتك بالنسيج اللبناني المجتمعي وتزيد في ترهّله وتهتّكه. وها هي اليوم تعود إلينا بعد استراحة قصيرة، لتطلّ برأسها بعدما وجدت أن الظروف باتت مهيّأة لتبث سمومها في قلوب وعقول ونفوس اللبنانيين، وكذلك نفوس النازحين السوريين الذين يعيشون على أرضه.

هاي مش بلد.. هاي قرطة عالم!
13/07/2017 - أواب إبراهيم

لم تمرّ دعوة رئيس الحكومة سعد الحريري لقائد الجيش جوزف عون للاجتماع به في السراي الحكومي للتداول معه في الشؤون الأمنية مرور الكرام. فاعتبر البعض أن هذا الاستدعاء يعدّ انتقاصاً من سلطة وهيبة قائد الجيش، وأنه كان ينبغي برئيس الحكومة أخذ الإذن من رئيس الجمهورية، على اعتبار أنه القائد الأعلى للقوات المسلحة. لم يتجرأ منتقدو الحريري على منح اعتراضهم طابعاً طائفياً رغم أنه السبب الحقيقي لانتقادهم. ففي عقلية المارونية السياسية التي ما زالت معشِّشة في أذهان البعض، تعتبر المؤسسة العسكرية حديقة المسيحيين الموارنة وحصنهم الحصين، وليس لرئيس الحكومة أي سلطة عليها. علماً أن الأصل هو أن المؤسسة العسكرية تقع ضمن سلطة رئيس مجلس الوزراء، الذي هو رئيس وزير الدفاع، الذي يملك سلطة الوصاية على المؤسسة العسكرية.

لا خطوط حمراً إلا تحت سقف القانون
06/07/2017 - أواب إبراهيم

بخجل ومواربة، تداول كثيرون خبر مقتل عدد من اللاجئين السوريين بعد توقيفهم في مراكز الاعتقال التابعة للجيش اللبناني. البيان الصادر عن الجيش أقر بوفاة أربعة لاجئين، قال إنهم توفوا «بسبب مشاكل صحية مزمنة تفاعلت نتيجة الأحوال المناخية». رواية لم تقنع حتى أصحابها، لكننا لم نسمع أي موقف رسمي يطالب بالتوضيح. الجميع اكتفى بالغمز واللمز والتساؤل عن غموض بيان الجيش. هذا الغموض الذي دفع صحيفة الأخبار المقربة من حزب الله والداعمة «عالعمياني» للجيش اللبناني في حربه على الإرهاب، دفعها إلى كتابة مقال تحت عنوان

هل يكون ضبط الأمن بإعدام اللبنانيين؟!
22/06/2017 - بقلم: أواب إبراهي

إما أن لبنان يعيش مرحلة غير مسبوقة من تفلت السلاح والاستهتار الاجتماعي، وإما أن الهموم التي كانت تحتل المشهد في السابق كانت تحجب الرؤية عن الوضع المتهتك الذي يعيشه اللبنانيون. فما بتنا نسمعه ونشاهده كل يوم في نشرات الأخبار ويحتل صفحات الجرائد يشي بأن الوضع الاجتماعي بات قنبلة موقوتة ومن الخطر استمراره، ويجب على المسؤولين إلى جانب اهتمامهم بتفصيل قانون الانتخاب على قياسهم، أن يصرفوا بعض جهدهم لمعالجة الحوادث الأمنية المرعبة التي تقع كل يوم. وسائل الإعلام بدورها لم تعد قادرة على حشر الأخبار الأمنية والحوادث الفردية ضمن ملفات نشراتها الإخبارية، فصارت تخصص لهذه الأحداث صفحات خاصة في الصحف، وملفات مستقلة في النشرات الإخبارية.

نعيش صدمات.. لا صدمة
15/06/2017 - بقلم: أواب إبراهي

يتابع كثير من اللبنانيين خلال شهر رمضان المبارك برنامج «الصدمة» الذي تعرضه قناة MBC. فكرة البرنامج -لمن لايعرف- تقوم على وجود كاميرا خفيّة تصور ردّة فعل المارة على حادث إنساني محدد يتم صنعه. مرة تكون القصة تتعلق بمعاملة الزوجة لحماتها بالخشونة والجفاء، ومرة أخرى بطرد بائع لطفل يتوسل لباساً يقيه البرد، ومرة ثالثة لشاب يقوم بالتحرش بفتاة، وهكذا.. وكل حلقة من حلقات البرنامج تستعرض ردات فعل الناس في أكثر من قطر عربي. والصدمة التي تمت عنونة البرنامج على أساسها تقوم على شعور الناس بالصدمة مما يجري حولهم، فتتنوّع

الإسلاميّون والخليج.. الحب المستحيل!
08/06/2017 - أواب إبراهيم

لم تشهد العلاقة بين الإخوان المسلمين من جهة، ودول الخليج العربي في العقود الماضية شهور عسل، لكنها على الأقل لم تصل حدّ العداء السافر الذي هو قائم اليوم. فلا يختلف اثنان على أن العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين والأنظمة الخليجية تمر هذه الأيام في أصعب مراحلها. يحار المرء في إيجاد توصيف ثابت للعلاقة التاريخية التي ربطت الإخوان المسلمين بحكام المملكة العربية السعودية مثلاً. فكل ملك من ملوك آل سعود كانت لديه طريقته الخاصة في كيفية التعامل مع جماعة الإخوان، ولم تكن سياسة ثابتة لدى الجميع. لكن المسلّم به هو أن فترة حكم الملك فيصل بن عبد العزيز (رحمه الله) شكلت العصر الذهبي بالنسبة للإخوان المسلمين، فاستقبلهم واحتضنهم ووظّف المئات منهم في الجامعات والمدارس، وعيّن بعضهم في مناصب مهمة. الرعاية السعودية لم تكن حباً بالإخوان بقدر ما كانت ردة فعل على الاختلاف الذي كان مستحكماً بين الملك فيصل والزعيم المصري جمال عبد الناصر، الذي كان يطارد الإخوان ويسجنهم وينفذ أحكام الإعدام بهم.

12345678