ختامها مسك

 
الأوضاع سالكة وآمنة
18/05/2017 - أواب إبراهيم

في مثل هذه الأيام قبل تسع سنوات، انتقل قادة القوى اللبنانية المتناحرة إلى فندق الشيراتون في العاصمة القطرية الدوحة، برعاية قطرية مباشرة، وعربية وإقليمية غير مباشرة. القرار القطري كان واضحاً، لن تغادروا فندق الشيراتون قبل التوصل إلى اتفاق ينهي ثمانية عشر شهراً من الأزمة السياسية، شهدت بعض محطاتها أحداثاً دامية. وهكذا كان، فعاد المختصمون على متن طائرة الخطوط الجوية القطرية بعد أن نالوا الحد الأدنى مما كانوا يطالبون به. فتم الاتفاق على انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيساً للجمهورية، وكان سليمان حينها شخصية وسطية مستقلة على مسافة واحدة من المتخاصمين، قبل أن يغير حزب الله وحلفاؤه رأيهم، بعدما ارتكب الرئيس الجرم المحرم بانتقاد سلاح الحزب. تضمن اتفاق الدوحة كذلك التوصل لقانون الانتخابات النيابية. أما البند الأخير في الاتفاق، فنال حزب الله مراده بتشكيل حكومة يملك فيها الثلث الذي يعتبره ضامناً لعرقلة ما لا يريد.

7 أيار وأخواتها
11/05/2017 - أواب إبراهيم

مرت الذكرى التاسعة لأحداث 7 أيار هذا العام بأهدأ ما يكون. ولولا موقع الفايسبوك الذي يتميز بتذكير المتابع بالأمور التي شهدها اليوم نفسه في الأعوام السابقة لغابت المناسبة عن كثيرين، فاقتصر الأمر على تعليقات وتوزيع إعجابات. أما سياسياً، فلم يتطرق أحد لهذه المناسبة، ومن المرجح أن تجاهلها كان متعمداً، ربما كي لا ينزعج خاطر حلفاء الوطن الذين ارتكبوا خطيئة 7 أيار، وهم اليوم باتوا حلفاء وشركاء في الحكومة وفي جلسات الحوار. وحده الوزير السابق أشرف ريفي أصدر بياناً يتيماً حول المناسبة، دعا فيه «إلى الاستمرار في النضال لتحرير الدولة ومؤسساتها من قبضة نفوذ النظام الإيراني واستعادة قرارها»، علماً

عن أية هاوية يتحدثون؟!
04/05/2017 - أواب إبراهيم

شاع في الأيام القليلة الماضية الحديث عن «الهاوية». السيد حسن نصر الله حذّر في كلمته قبل يومين بأن لبنان «على حافة الهاوية»، وأن على جميع المسؤولين العمل لكيلا يقع فيها. من جانبه وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري الخلاف الحاصل بين السياسيين حول قانون الانتخابات بأنه لعب على حافة الهاوية. مسؤولون آخرون استخداموا عبارات أكثر تهويلاً، كالحديث عن عقد مؤتمر تأسيسي يعيد لبنان إلى زمن الحرب الأهلية.

التفسخ الاجتماعي يفتك باللبنانيين
27/04/2017 - أواب إبراهيم

حلّ لبنان في المرتبة 125 في مؤشر الأمان العالمي وفقًا لتقرير المنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2017، الذي يشمل 136 دولة. وهذا يعني أن عشر دول فقط تقدّمت على لبنان في فسادها، بينها دولة عربية واحدة هي مصر. في المقابل تفاخر أجهزتنا الأمنية بأنها نجحت في منع تسلل الجماعات الإرهابية إلى لبنان وتقود حرباً استباقية عليها. لم يكن منتظراً أن يحل لبنان في المراتب العشرة الأولى للنزاهة والشفافية، لكن استقراره في قعر اللائحة إلى جانب دول هي الأشد فقراً وبؤساً في العالم، كنيجيريا وكولومبيا وكينيا والهندوراس، يدفع كل لبناني للخجل من الهوية التي يحملها.

هل عادت الخلافة إلى تركيا؟!
20/04/2017 - أواب إبراهيم

ليس لأحد التشكيك في نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، رغم أن الأغلبية تحققت بأكثر من واحد بالمئة بقليل. لكن هذا الواحد هو نفسه الذي يستند إليه الغرب لاسيما الدول الأوروبية، وهو ما شهدناه قبل أسابيع في بريطانيا, حين أسفر الاستفتاء عن أغلبية عادية أدت للقرار التاريخي بتحقيق الانفصال عن الاتحاد الأوربي. ورغم التظاهرات الحاشدة التي شهدتها مختلف المدن الانكليزية إلا أن نتيجة الاستفتاء بقيت على ما هي عليه، وبدأت بريطانيا إجراءاتها للانفصال. الأضواء كلها سلطت على المواد الدستورية التي تتعلق بالرئيس وتحصين موقع وتعزيز صلاحياته، كحيازته السلطة التنفيذية والسماح بانتمائه لحزبه وقدرته على إعلان الطوارئ، لكن تعتيماً متعمداً طال تعديلات أخرى كثيرة، لا تصبّ في مصلحة الرئيس، بل ربما تكون مقيّدة له، كمنح مجلس النواب الحق بطلب فتح تحقيق بحق رئيس الدولة ونوابه والوزراء، وكذلك صلاحية المجلس بالدعوة لانتخابات نيابية. عدا تعديلات أخرى من الواضح أن المستفيد منها هم الأتراك أنفسهم، كرفع عدد أعضاء مجلس النواب إلى 600 نائب، وخفض سنّ الترشح للبرلمان إلى 18 عاماً، وإلغاء المحاكم العسكرية. ورغم الكثير من الكلام الذي قيل وكتب، إلا أن التعديلات التي تم الاستفتاء عليها لا تنص على عودة الخلافة العثمانية، ولم تقترب من الحريات، ولم يأت أحد على ذكر الإسلام.

العهد عهدنا وعهد صهرنا
13/04/2017 - أواب إبراهيم

من حيث الشكل يمكن القول إن ميشال عون رئيساً للجمهورية اختلف كثيراً عن ميشال عون زعيم «التيار الوطني الحر». نجح الرجل في تقديم صورة متوازنة لرئيس على مسافة واحدة من جميع الأطراف، رغم إدراك الجميع التزامه الحلف المقدس مع حزب الله، أو بالأحرى عدم استطاعته الخروج من هذا الحلف. وإذا تجاوزنا السقطة التي وقع فيها عون في تصريحه بأن الجيش اللبناني غير قادر على حماية لبنان وأنه بحاجة لبقاء سلاح حزب الله، التي زاد أذاها على سقطته على درج القمة العربية في البحر الميّت.

حتى لاننسى أطفال خان شيخون
06/04/2017 - أواب إبراهيم

أُضيفت مجزرة جديدة إلى سجل المآسي الطويل الذي تعاني منه أمتنا العربية والإسلامية، وتنزف منه في كل مرة دماً وكرامة. صور أطفال مجزرة خان شيخون لن تبقى كثيراً في ذاكرتنا، فسرعان ما سنقلب صفحتها كما قلبنا قبلها صفحات كثيرة لمجازر وجرائم ارتكبها النظام السوري. أيام قليلة ستكون كافية كي ننسى صور عيون أطفال انطفأت الحياة فيها يشهقون ويستجدون نَفَسَاً يعيدون من خلاله الحياة لقلوبهم. وسائل التواصل الاجتماعي كما في كل مأساة، امتلأت بصور الشهداء مترافقة مع عبارات غضب واستنكار، وكادت هواتفنا الذكية تحترق من كثرة ما أنزلنا صوراً ومقاطع فيديو وتعليقات حول ما شهدته خان شيخون. هي أيام استثنائية في حياة هواتفنا وصفحاتنا الافتراضية، وسرعان ما سنعود لسيرتنا الأولى في نشر صور الطعام الذي أكلناه، والمطارات التي مررنا بها، وتبادل رسائل العشق والغرام والهيام بين الزوج وزوجه، وبين الحبيب وحبيبته، وبين العبد وربه، وكأن مخاطبة الخالق لاتصح إلا من خلال الشبكة العنكبوتية.

بين هيبة الرئيس وكرامة اللبنانيّين!
30/03/2017 - أواب إبراهيم

أثارت الرسالة التي بعث بها رئيسا جمهورية وثلاثة رؤساء حكومات سابقين إلى الملك الأردني رئيس القمة العربية المنعقدة على ضفاف البحر الميت، أثارت موجة من الاستياء والاستهجان في الأوساط السياسية المقربة من حزب الله. وحين نقول الأوساط القريبة من الحزب فإن ذلك يشمل رئاسة الجمهورية ورئاسة المجلس النيابي والقوى والأحزاب الحليفة، والملفت أن الاستياء وصل إلى رئيس الحكومة الذي ركب الموجة وانتقد الرسالة في دردشة مع الصحفيين في الطائرة التي أقلتهم إلى الأردن. المستاؤون لم يتمكنوا من انتقاد مضمون الرسالة، لذلك تجنبوا الإشارة إلى ما ورد فيها، واكتفوا

المستغلّون لأوجاع اللبنانيّين!
23/03/2017 - أواب إبراهيم

شهدت مختلف المناطق اللبنانية عدداً من التظاهرات الغاضبة والرافضة للضرائب الجديدة التي تعتزم السلطة فرضها على اللبنانيين لتمويل سلسلة الرتب والرواتب. أبرز هذه التظاهرات شهدتها ساحة رياض الصلح وسط بيروت المواجهة للسراي الحكومي، في حين أن الجهة التي تقرّ الضرائب هي مجلس النواب، ودون إقرار المجلس لا وجود لأي ضرائب جديدة. لكن أحداً لا يتظاهر أمام مجلس النواب، ولا أمام مقر رئيس مجلس النواب في

سلسلة تخنق رقاب اللبنانيّين
16/03/2017 - اواب ابراهيم

أخفق العهد الجديد والحكومة العتيدة المرافقة له في تقديم برهان بأن شيئاً قد تغيّر في لبنان. على العكس، فقد فاحت في الآونة الأخيرة روائح كريهة من بعض ملفات الفساد، والخطاب الطائفي البغيض بات يتردد على بعض الألسنة دون من يستنكر أو يرفض. وإذا ما تجاوزنا موضوع قانون الانتخاب، الذي من الواضح أن الطبقة السياسية ما زالت تخفض النار تحته، ولم تشعر بحاجة لتقويتها رغم أن المهل الدستورية لإقرار القانون الانتخابي الجديد انتهت أو قاربت على النهاية، فإن سلسلة الرتب والرواتب هي عنوان المرحلة هذه الأيام. ورغم الإيحاء الذي يشير إلى أن إقرار السلسلة وصل إلى خواتيمه السعيدة، وربما تكون أقرّت

123456