سعد الحريري.. ارحم من أحبك !
العدد 1398 / 29-1-2020

أرسل إلي أحدهم مقترحاً أن أكتب حول أسباب ودوافع التخبّط الذي أصاب تيار المستقبل يوم انعقاد جلسة إقرار الموازنة العامة قبل أيام. كان جوابي أن الاستجابة للاقتراح مهمة مستحيلة، فتحليل الأفعال ودوافعها يتطلب منطقاً سليماً وسياسة مفهومة ومساراً واضحاً لتحقيق المصالح، في حين أن ما قام به تيار المستقبل رسم صورة كاريكاتورية متناقضة، من المتعذر فهم أهدافها ودوافعها وأسبابها. ذلك أن مناصري تيار المستقبل في ذلك اليوم تجمّعوا في الشوارع والساحات، وحاولوا تعطيل جلسة مجلس النواب باعتراض طريق النواب المتوجّهين للمجلس، فالجلسة برأيهم تمنح شرعية لحكومة حسان دياب التي يُفترض أنّ الرئيس الحريري وتياره غير راضين عنها ولا عن رئيسها. في مقابل الاعتراض في الشارع،

هل يستحق حسان دياب أن ينال فرصته؟
العدد 1397 / 22-1-2020

في موعد أقرب من الذي قطعه على اللبنانيين، نجح الرئيس حسان دياب بتشكيل حكومته. مدة قياسية نظراً إلى المدد التي كان يستغرقها تشكيل الحكومات السابقة، لكن الفارق، أن تلك الحكومات كانت تتشكل من جميع أو معظم القوى السياسية المتناقضة والمتنافرة، وكان يتطلب التشكيل إرضاء الخصوم وتدوير الزوايا، بعد سعي كل طرف للاستحواذ على ما لا يستحق، بينما الحكومة الحالية، غاب عنها الخصوم واستقر الأمر على الحلفاء. رغم ذلك طفا على السطح خلافات وتنازع للحصص وتناتش للحقائب وتبادل للاتهامات، توّجها رئيس تيار المردة سليمان فرنجية باتهام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بالجشع والطمع.

بعد "دياب" .. السلطة تترحم على الحريري
العدد 1395 / 15-1-2020

قرابة شهر مرّ على تكليف حسان دياب بتشكيل حكومة جديدة. شهر كان كافياً لتدرك القوى التي اختارته أنها ارتكبت خطأ كبيراً وحشرت نفسها في الزاوية. وانتقلت هذه القوى من مواجهة الثورة الشعبية التي تطالب برحيل السلطة، إلى المشاركة في حراكها سواء من خلال مشاركة مؤيديها مباشرة في التظاهرات وقطع الطرقات والاعتداء على الأملاك العامة والخاصة، أو من خلال كفّ يد الأجهزة الأمنية عن القيام بواجبها بالتشدد بفتح الطرقات وملاحقة المعتدين ومثيري الشغب.

حركة "حماس" والتعزية بسليماني؟!
العدد 1394 / 8-1-2020

قبل سنوات، تطلّب من قيادة حركة حماس سبع ساعات لصياغة بضعة أسطر شكلت موقفها الرسمي حول الأحداث في سوريا. فقيادة الحركة التي كان يرأسها خالد مشعل حينذاك، أدركت أن كل كلمة تكتب يجب أن توزن بميزان الذهب، ولها دلالاتها وخلفياتها ومعانيها، خاصة تجاه قضية مهمة ومفصلية ومعقدة وإشكالية كالأحداث السورية.

سعد الحريري.. "يتمنّعن وهنّ راغبات"
العدد 1392 / 25-12-2019

بالتوازي مع الحراك في الشارع والشعارات التي يرفعها المتظاهرون مطالبين بتحقيقها، هناك مسار سياسي يُفترض بالقوى السياسية أن تقوم به لينسجم مع مطالب هذا الحراك. خطوة يتيمة قامت بها السلطة استجابة لمطالب الحراك، هي استقالة الحكومة. وللدقة فإن هذه الاستجابة لم تأت من أركان السلطة المشاركة في الحكومة، بل من رئيسها سعد الحريري، بغضّ النظر عن النوايا التي دفعته لاتخاذ هذه المبادرة، وهل كانت استجابة مخلصة لمطالب الناس أم فرصة لمحاولة إعادة تشكيل المشهد السياسي لمصلحته.

الإنجاز الأهم للثورة.. هو وعي اللبنانيين
العدد 1391 / 18-12-2019

أكثر من ستين يوماً مرت على التظاهرات في الشارع المطالبة برحيل الطبقة السياسية الفاسدة. خلال هذه الأيام مرت التظاهرات بمحطات ومنعطفات، بعضها شهد تعسّفاً من القوى الأمنية لأسباب غير مفهومة، وبعضها الآخر شهد تساهلاً وغضّ نظر لأسباب غير مفهومة كذلك. بعضها أعطى نموذجاً للاعتراض الحضاري، فشهدت الساحات والشوارع ندوات وحوارات وورش عمل ومحاضرات ومناظرات بين متخاصمين، وبعضها الآخر شهد أعمال عنف وحشية قام بها شبان في مقتبل أعمارهم، قدموا من مناطق مجاورة، فاعتدوا على المتظاهرين بالضرب والتنكيل، وأحرقوا خيمهم، شتموهم وهددوهم، وأطلقوا العنان لحناجرهم بهتافات طائفية سياسية بغيضة.

سلطة فشلت بإدارة البلد... واحترفت خرق الدستور
العدد 1390 / 11-12-2019

يؤكد الرؤساء والوزراء والنواب في كل مناسبة أنهم حريصون على تطبيق الدستور والتمسك به. لكنهم في الواقع، يعملون في كل مناسبة على خرق الدستور ومخالفة روحه، وفرض أعراف جديدة تتناقض مع الدستور.

"ركوب الموجة" ليس اختراعاً لبنانياً
العدد 1389 / 4-12-2019

منذ الأيام الأولى لبدء التظاهرات الشعبية في الشارع وقطع الطرقات، حذرت أحزاب السلطة من استغلال قوى وأطراف أخرى لهذا الحراك، واستغلاله لتحقيق مصالحها ومآربها التي لاعلاقة لها بأهداف ومصالح الغاضبين والثائرين والمخلصين والشرفاء والفقراء والموجوعين. هذا الاتهام عبّد الطريق لأحزاب السلطة كي توعز لبلطجيتها وزعرانها ومناصريها للاعتداء على المتظاهرين والإساءة إليهم وإحراق خيمهم، بذريعة أن المتظاهرين متآمرون مندسون يستغلون أوجاع الناس لتحقيق مصالحهم.

أيها الشارع.. روق شوي !
العدد 1388 / 27-11-2019

مطالب كثيرة يرفعها المتظاهرون الغاضبون في الشوارع , في الأيام الأولى كان مطلبهم استقالة الحكومة، بعد الاستقالة صار مطلبهم تشكيل حكومة (تكنوقراط) من أشخاص اختصاصيين مشهود لهم بالكفاءة ونظافة الكف والنزاهة، واشترط الشارع أن لايكون لهذه الحكومة علاقة بالأحزاب السياسية.

مخاض الحراك الشعبي لدى حزب الله
العدد 1387 / 20-11-2019

لم يمر على قيادة حزب الله أزمة حقيقية ومعقّدة كالتي تمر به هذه الأيام. فأصعب المعارك العسكرية التي خاضها بمواجهة "إسرائيل" كان مستعداً لها ومتحضّراً لأسوأ السيناريوهات التي يمكن أن تسلكها. أيضاً ما قام به الحزب في أيار 2008 من سيطرة عسكرية على بيروت وبعض المناطق، كذلك كان يقوم بتطبيق خطط سبق له أن وضعها، بينما الأزمة التي يواجهها هذه الايام المتمثلة بالتظاهرات الشعبية وقطع الطرقات وتعطيل المدارس والجامعات فقد جاءته من حيث لم يحتسب، ولم يكن متحضّرا لها كما يبدو، وهو ما جعل قيادة الحزب في وضع لاتحسد عليه.

12345678910...