ختامها مسك

 
حماس.. وخيار المصالحة
12/10/2017 - أواب إبراهيم

لم تكد تنتهي حركة حماس من إجراء انتخاباتها الداخلية حتى بدأت تيمّم وجهها قِبل المصالحة الفلسطينية، في مسعى حثيث لإنهاء الانقسام ورفع الحصار المفروض على قطاع غزة. وفي سبيل تأكيد هذا التوجه، أقدمت الحركة على تقديم تنازلات غير مسبوقة، كان أبرزها حلّ اللجنة الإدارية في قطاع غزة والترحيب بقدوم حكومة السلطة من رام الله لتسلم زمام أمور القطاع. إلى جانب التنازل، اتّسم خطاب قيادات حماس بتصميم لا سقف له في سبيل تحقيق المصالحة، وعلى حد تعبير قائد حماس (إسماعيل هنيّة) فإن الحركة تريد تحقيق المصالحة «بأي ثمن». جاء ذلك في مقابلة صحفية أجراها هنيّة مع إعلامية مصرية طالما كانت تكيل الشتائم والاتهامات لحركة حماس. ووصل الإصرار الحمساوي حد تهديد قائد الحركة في غزة (يحيى

ألا ليت عبرا كانت عشقوت
05/10/2017 - بقلم: أواب إبراهي

لم تكد تمر ثلاثة أيام على حكم الإعدام الذي أصدرته المحكمة العسكرية بحق الشيخ أحمد الأسير وعدد من أنصاره، حتى أصدر قاضي التحقيق في جبل لبنان قراره الظني في جريمة قتل شهدتها منطقة عشقوت. حيث أقدم المتهم على قتل أربعة من جيرانه بإطلاق النار عليهم من مسدسه بسبب الإزعاج الذي سبّبه نباح الكلب الذي تربيه عائلة القتلى في الفناء الخلفي للمبنى الذي يقطنون فيه، فطلب القاضي للمدعى عليه الحبس المؤبد.

لماذا رفض استقلال الأكراد؟
28/09/2017 - أواب إبراهيم

هل تساءلنا يوماً لماذا رفض المستعمر البريطاني والفرنسي منح الأكراد وطناً مستقلاً لهم، رغم حرصه على تفتيت المنطقة وتقسيمها؟ في المقابل، هل تساءلنا لماذا أصرّ المستعمر على اجتراح دولة أطلق عليها اسم «دولة لبنان الكبير» تفتقد أدنى مقومات الدولة من حيث المساحة الجغرافية والزراعة والثروات والتجانس السكاني. ألم يكن منطقياً وطبيعياً لو تم منح الأكراد دولة خاصة بهم على أجزاء من تركيا وسوريا والعراق وإيران، ولو أن المساحة التي يشغلها لبنان كانت جزءاً من سوريا؟. ما دفع المستعمر البريطاني والفرنسي في اتفاقية سايكس بيكو عام 1916 على الحؤول دون امتلاك الأكراد دولة مستقلة بهم، وما دفعهم لاختراع «دولة لبنان» تكون في خاصرة سوريا هو حرصه على إبقاء عوامل الخلاف والتفجير داخل المنطقة، فيكون له ساعة يشاء إيقاظ الفتن النائمة وإشعال الخلافات في النسيج الاجتماعي غير المتجانس لتنفيذ ما يريد، وعرقلة ما يريد.

المحكمة العسكرية والملائكة
22/09/2017 - بقلم: أواب إبراهي

تسير محاكمة الشيخ أحمد الأسير ورفاقه نحو الحسم، سواء اكتملت عناصر المحاكمة أم لم تكتمل، بعدما ضربت المحكمة العسكرية عرض الحائط بأصول المحاكمات القضائية. رئيس المحكمة في الجلسة الأخيرة لم يكتف بردّ جميع طلبات وكلاء الدفاع عن الأسير بل اتهمهم بالمماطلة وعرقلة العدالة وطردهم من قاعة المحكمة، وقرر تعيين محام عسكري (ضابط) للأسير، وأنهى الاستجوابات على أن تبدأ المرافعة في الجلسة التالية. وختم رئيس المحكمة إجراءاته بالقول «علينا ألاّ ننسى شهداء الجيش، ونحن مسؤولون عن إعطاء الحق لهذه الدماء»، وهي عبارة لاعلاقة لها بالقانون وربما هي أقرب الى الشعر، وهي تحمل في طياتها حكماً مسبقاً بإدانة المتهمين وتعاطفاً مع جهة الادعاء.

هل ما زالت «إسرائيل» هي العدوّ؟!
14/09/2017 - أواب إبراهيم

حفاظاً على وحدة الصف ولعدم إثارة الضغائن والأحقاد بين المنتمين الى هذا السياسي أو ذاك، ولكي يشعر المواطن بأنه غير مغبون فإننا ندعو الساسة الأفاضل الى عدم إثارة شرخ بين أبناء الطائفة الواحدة واعتماد الحياد في المباريات والمسابقات التي تجري في المؤسسات الدينية وترك أمر النتائج بغض النظر عن أي انتماء سياسي أو غيره وإلا تفشت الشحناء والبغضاء بين المتبارين الّذين سيفقدون الثقة بهذه المؤسسات

ترقبوا داعش من ميانمار
07/09/2017 - أواب إبراهيم

في إطار التغطية الإعلامية لانتشال رفات العسكريين اللبنانيين الذين خطفهم تنظيم داعش قبل ثلاث سنوات، حاور أحد المراسلين والد أحد العسكريين، الذي قال بأنه يرفض الصفقة التي حصلت لترحيل داعش، وأنه.. توقف المتحدث لحظات، بلع ريقه، غصّت دمعته في عينه، وقال إنه كان ينتظر اليوم الذي يمسك فيه أبو مالك التلي ويشرب من دمه وينتزع قلبه من صدره، انتقاماً لمقتل ابنه. لنتجاوز عن أن التلّي هو مسؤول جبهة النصرة ولا علاقة له بداعش، لم تصدر عن المراسل الصحفي الذي يحاور الوالد أية ردة فعل مستنكرة ولا مستغربة، فالفاجعة التي ألمّت بالوالد تبيح له قول ما يشاء وفعل ما يشاء.

للذكر مثل حظ الأنثيين حين يكون ذكراً
24/08/2017 - أواب إبراهيم

كلمات معدودة وردت في كلمة ألقاها الرئيس التونسي أمام جمع من النساء، أثارت الكثير من الغبار. الباجي قايد السبسي طالب بالمساواة في التوريث بين النساء والرجال، ودعا لإباحة زواج المسلمة بغير المسلم. ورغم أن السبسي أثار قضيتيْن اثنتين، إلا أن الجدل كله تمحور حول القضية الأولى وهي المساواة في التوريث بين الجنسين. لست فقيهاً ولا عالماً كي أعطي وجهة نظر شرعية في الأمر، كما لا يمكنني الجزم في ما إذا كان توزيع الميراث هو أصل من أصول الدين، لكنني أود مقاربة القضية من زاوية اجتماعية دون الاقتراب من المحظورات الشرعية.

لبنان ليس لكل أبنائه
17/08/2017 - أواب إبراهيم

منذ استقلال لبنان عام 1943 وحتى بدء الحرب الأهلية عام 1975، كان الموارنة في لبنان يحظون بامتيازات يتقدمون بها عن بقية اللبنانيين. مع بدء الحرب الأهلية تراجع هذا التفوق، خاصة بعد دخول العنصر الفلسطيني على الخط ومساندته للقوى الوطنية والإسلامية، مما أحدث نوعاً من التعادل. ولعلّ هذا هو السبب الذي دفع اليمين المسيحي إلى افتعال الحرب الأهلية، في محاولة للمحافظة على مكتسباته. انتهاء الحرب باتفاق الطائف وبدء عهد الوصاية السورية لم يغيّر من واقع التعادل السلبي بين اللبنانيين، فرغم الحديث الذي كان سائداً آنذاك عن إحباط وتهميش مسيحي، إلا أن الإحباط شمل كل اللبنانيين من مختلف الطوائف. فالوصاية السورية كانت مبدعة في تركيب الطرابيش بين الجميع، لا حرصاً منها على العدالة، بل تحقيقاً لمصالحها ومصالح القابع في عنجر أو في فندق البوريفاج ببيروت.

خليجنا لم يَعُد واحداً!
10/08/2017 - أواب إبراهيم

أكثر من شهرين مرّا على الحصار البري والبحري والجوي الذي فرضته على قطر كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر. أكثر من ستين يوماً لم يكن يتخيّل أحد في دول الخليج أن يحصل ما حصل، وأن تضطر عوائل للانقسام والتشتّت، وأن يضطر طلاب للتوقف عن متابعة تحصيلهم العلمي وخروجهم من الأرض التي ولدوا ونشأوا فيها وتربوا ويتعلمون فيها، إلى الأرض التي يحملون جنسيتها. تُكابر الدوحة على نفسها إن هي قالت إن الحصار الذي فرضته الدول الخليجية الثلاث لم يؤثر عليها. هي المكابرة نفسها التي تتظاهر بها الدول التي تحاصر قطر. فالتأثيرات السلبية

صفقة عرسال تحرج القضاء
03/08/2017 - أواب إبراهيم

منذ إقرار سلسلة الرتب والرواتب في المجلس النيابي، أعلن قضاة لبنان اعتكافهم وامتناعهم عن النظر في القضايا المعروضة أمامهم، احتجاجاً على ما يعتبرونه إجحافاً أصابهم في السلسلة. احتجاجات القضاة تتلخص في اقتطاع ضريبة من صندوق تعاضد القضاة الذي يؤمن طبابة وتعليم عوائلهم في أرقى المستشفيات وأهم الجامعات، وتقصير مدة العطلة القضائية التي كانت شهرين إلى شهر

12345678