العدد 1437 / 18-11-2020

تفقد الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف يوم الإثنين، مدينتي فضولي وجبرائيل المحررتين من الاحتلال الأرميني.

ونشرت مهريبان علييف، زوجة الرئيس إلهام علييف، على حسابها في موقع انستغرام، مشاهد وصور للرئيس الأذربيجاني وهو يقود سيارته بنفسه في المنطقة.

وفي المشاهد يقول علييف إنه يتفقد حاليا جسرا تاريخيا في مدينة جبرائيل.

ومشيرا إلى المنازل المدمرة قال علييف "هذه منازل لمواطنين أذربيجانيين دمرها العدو الهمجي".

وردا على اعتداء عسكري أرميني دموي في 27 أيلول الماضي، أطلقت أذربيجان عملية عسكرية لتحرير أراضيها في إقليم قره باغ المحتل.

في 10 تشرين الثاني الجاري، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في "قره باغ"، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

فيما اعتبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكدا أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، على قبول الاتفاق مكرها.

وبين علييف، أن الاتفاق ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على 3 محافظات تحتلها أرمينيا، خلال فترة زمنية محددة، وهي كلبجار حتى تشرين الثاني الجاري، وأغدام حتى 20 من الشهر نفسه، ولاتشين حتى 1 كانون الأول المقبل.