الأمان الإقليمي

 
ما بعد معركة الرقة
22/06/2017 - خورشيد دلي

مع تقدم قوات سورية الديمقراطية، بدعم أميركي، في أحياء مدينة الرقة لتحريرها من تنظيم الدولة (داعش)، تتجه الأنظار إلى سيناريوهات ما بعد تحرير المدينة، لا لأن الرقة هي عاصمة (دولة الخلافة) في سورية، بل لأن معركتها فاصلة لجهة التداعيات محلياً وإقليمياً ودولياً، إذ إنها سترسم خريطة جديدة لمناطق النفوذ للقوى المتصارعة على الخريطة السورية. بعد نحو أسبوعين من بدء معركة الرقة، تثير وتيرتها أسئلة كثيرة، ففي وقتٍ يقول المسؤولون الأميركيون إنها ستكون معركة صعبة وطويلة، تتحدث أوساطٌ محليةٌ عن احتمال أن تكون المعركة سريعة وقصيرة، لا سيما في ظل الحديث عن احتمال تسليم «داعش» المدينة إلى قوات سورية الديمقراطية، إذا وجد طريقاً للخروج منها. ولعل هذا الأمر دفع الروس إلى الحديث عن اتفاق بين الجانبين، وسط خشيةٍ من أن يؤدي ذلك إلى توجه «داعش» من جديد نحو مدينة تدمر التي سيطر عليها التنظيم مرتين. ولعل هذا ما زاد من مخاوف النظام والروس والإيرانيين وحزب الله، ودفعهم إلى تنظيم حملات عسكرية نحو الحدود الإدارية للرقة من ناحية الغرب، وجنوباً نحو الحدود العراقية.

اشتباكات عنيفة في حيّ جوبر بدمشق.. والنظام يقصف درعا
22/06/2017

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة في المحاور الشرقية لحي جوبر بدمشق ومحاور المتحلق الجنوبي لبلدة عين ترما بالغوطة الشرقية. من جهة أخرى قصفت طائرات النظام السوري مواقع للمعارضة في مدينة درعا جنوبي البلاد. وأوضح مراسلون في سوريا أن اشتباكات بحي جوبر اندلعت يوم الثلاثاء، بينما ذكر ناشطون أن الطيران الحربي شن أكثر من 15 غارة جوية على الحي، بالإضافة إلى إطلاق عشرة صواريخ من نوع أرض-أرض، مما ألحق دماراً كبيراً بمنازل المدنيين. وقال المراسلون إن قوات النظام استقدمت تعزيزات كبيرة إلى ثكنة «كمال مشارقة» على أطراف حي جوبر، وإلى فرع المخابرات الجوية على بلدة

غزة بين «نذير الغضب» وتشديد الحصار ماذا يحاك لها؟
22/06/2017

يخيّم على قطاع عزة ومحيطه «خليط» من الأزمات القابلة للانفجار في أي لحظة، في ظل تزايد الضغوط الاقتصادية، وتشديد الحصار على القطاع. ونتيجة لتزايد الأوضاع الإنسانية سوءاً، في ظل حصار مشدد، يشهد القطاع مظاهرة ضمن حملة «نذير الغضب» نحو السياج الحدودي الفاصل رفضاً للحصار. وقد استشهد خلال التظاهرات شابان برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة. وفي هذا الصدد، يتوقع المحلل السياسي الفلسطيني، إبراهيم جابر، أن تشن إسرائيل حرباً ضد القطاع، في ظل الوضع العربي المتوتر، ودعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسياسات إسرائيل، معتبراً أن هذه الظروف تزيد «من إمكانية حرب قريبة». ورأى جابر، أن إسرائيل ستشن حربها على القطاع؛ بحجة «الحرب على الإرهاب». ومنذ انسحابها من القطاع في 15 آب 2005، بعد احتلال دام 38 عاماً، شنت إسرائيل أربع حروب مدمرة على المنطقة، وذلك في أعوام 2006، و2008، و2012،

دولة قطر.. والمحور الإماراتي الصهيوني!
15/06/2017 - سميّة الغنوشي

المعركة الباردة والساخنة التي تدور رحاها ضد قطر ليست إلا الشجرة التي تخفي الغابة، أي ليست إلا واجهة تواري دواعي وأسباباً أخرى لا تتوقع أن يتم الإفصاح عنها في الخطاب الإماراتي أو السعودي. هذه الحملة انطلقت بعد ايّام قليلة فقط من زيارة ترامب للمملكة العربية السعودية، وتوقيع عقود ضخمة مع الولايات المتحدة تجاوزت 400 مليار دولار على امتداد السنوات العشر القادمة، وقد فهم أن هذه الصفقات الهائلة تعطي ضوءاً أمريكياً أخضر لإطلاق يدي بعض دول الخليج ومصر لاستهداف

الخامس من حزيران.. أكثر من هزيمة
15/06/2017

كان من أسوأ ما حصل بعد كارثة حزيران التحايل على تسمية الحدث. وعلى رغم مرارة الهزيمة وعمقها، فإنّ تسميتها بـ «النكسة» كانت واحدة من التغطيات التي سمحت لذات النخبة التي أوصلت المنطقة إلى الهزيمة في كل من مصر وسورية، أن تبقى على رأس السلطة، على قاعدة أن الهدف الإسرائيلي من الحرب كان إسقاط الأنظمة «الوطنية». ماذا عن مسؤولية هذه النخبة عن توسع إسرائيل أكثر من خمسة أضعاف مساحتها عشية حرب حزيران؟ ماذا عن هذه الدولة «المصطنعة» التي سحقت جيوش الدول «الوطنية» التي ترفع

تركيا: مظاهرات في اسطنبول تأييداً لقطر
15/06/2017

قام مواطنون أتراك بالتظاهر وعقد مؤتمر صحفي مؤيد لدولة قطر، أمام ما تشهده من ضغوط ومقاطعات دبلوماسية من قبل بعض الدول، حيث دعوا إلى عدم الانجرار وراء التحريضات الخارجية الرامية لضرب شعوب المنطقة بعضها ببعض وإدامة الأزمات والحروب. وتوافد العشرات من المواطنين الأتراك وممثلي الجالية العربية في مدينة إسطنبول إلى منطقة تقسيم، للمشاركة في البيان الصحفي الذي أكّد تضامن الشعب التركي مع أشقائه القطريين، معرباً عن إدانته للإمبريالية التي تصدّر الإرهاب

تقديرات إسرائيليّة: الحملة على قطر قد تعجل حرباً إسرائيليّة على غزة
15/06/2017 - صالح النعامي

رجحت أوساط أمنية إسرائيلية أن تفضي الحملة التي تتعرض لها قطر حالياً إلى توفير الظروف التي تسمح بنشوب مواجهة عسكرية جديدة بين إسرائيل وحركة حماس. ونقل معلقون بارزون في تل أبيب عن هذه الأوساط قولها إنه في حال أسفرت الأزمة بين قطر والدول العربية الأخرى عن تراجع الدعم المادي القطري لقطاع غزة، فإن من شأن هذا التطور أن يؤدي إلى انفجار الأوضاع الأمنية في القطاع، ما يقود حتماً إلى تدخل إسرائيل وشنّ حرب جديدة خلال الصيف الحالي.

وصناديقُ سود.. من يدفع للزمّار؟
15/06/2017 - زكي بني ارشيد

على مدى أكثر من عشرين عاماً كانت وكالة المخابرات الأميركية هي التي تدفع للزمّار والمزمرين، وتدير جبهة ثقافية بدعوى حرية التعبير، معرّفةً الحرب الباردة بأنها معركة من أجل الاستيلاء على عقول البشر وقلوبهم. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها وسكت هدير المدافع وأزيز الطائرات ودوي القصف؛ أخرجت الترسانة أثقالها الثقافية: الصحف والمجلات والإذاعات، والمؤتمرات ومعارض الفن التشكيلي، والمهرجانات الفنية والمنح والجوائز... إلخ. وتكونت شبكة من الراديكاليين السابقين والمثقفين اليساريين ممن

وصناديقُ سود.. من يدفع للزمّار؟
15/06/2017 - زكي بني ارشيد

على مدى أكثر من عشرين عاماً كانت وكالة المخابرات الأميركية هي التي تدفع للزمّار والمزمرين، وتدير جبهة ثقافية بدعوى حرية التعبير، معرّفةً الحرب الباردة بأنها معركة من أجل الاستيلاء على عقول البشر وقلوبهم. وبعد أن وضعت الحرب أوزارها وسكت هدير المدافع وأزيز الطائرات ودوي القصف؛ أخرجت الترسانة أثقالها الثقافية: الصحف والمجلات والإذاعات، والمؤتمرات ومعارض الفن التشكيلي، والمهرجانات الفنية والمنح والجوائز... إلخ. وتكونت شبكة من الراديكاليين السابقين والمثقفين اليساريين ممن

معارك شرقيّ حمص والمعارضة تعلن درعا منطقة منكوبة
15/06/2017

تقدمت قوات النظام السوري في محيط مدينة السخنة, بينما خسرت عشرات الجنود قرب تدمر شرق حمص في معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، وتقدمت قوات النظام أيضاً بريف الرقة، في وقت أعلنت فيه المعارضة مدينة درعا وريفها مناطق منكوبة جراء القصف. وقالت مواقع موالية للنظام السوري إن قواته سيطرت بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة على مرتفعات تليلة ومحيط حقل أراك ونقاط في منطقة ضهور الغنايم، وأضافت أن قوات النظام باتت لا تبعد عن مدينة السخنة إلا 15 كيلومتراً.

12345678910...