أنشطة

الجماعة الإسلامية تكرّم طلاب المنية المتفوقين والأساتذة المتقاعدين
02/11/2017

أقامت رابطة الطلاب المسلمين في المنية احتفالها السنوي لتكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية الثانوية والمهنية والمتوسطة، حيث كرمت أكثر من530 طالباً وطالبة، بحضور حشد غفير من الأهالي والفعاليات التربوية والسياسية والاجتماعية والدينية.
بداية الحفل كان مع قراءة آيات من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني اللبناني ونشيد الرابطة.
أولى الكلمات كانت كلمة الخريجين التي ألقتها باسمهم الطالبة المتفوقة كندة عمر الكلل التي تحدثت عن جمال النجاح وقيمة التفوق، وشكرت زملاءها الناجحين وأهلها وأساتذتها وخصت الرابطة بالشكر على هذا التكريم.
تلاها رئيس دائرة الشباب والشؤون التعليمية في الجماعة الإسلامية الأستاذ سامي الخطيب، الذي تحدث عن أهمية العلم في زمن ضاعت فيه البوصلة وتاه الشباب عن الجادَّة، معتبراً أن العلم هو الطريق الثابت للتغيير الحقيقي في زمن نحن أحوج ما نكون فيه إلى التغيير. داعياً الشباب إلى التمسك بالعلم طريقاً وبالإبداع وسيلة وبالأخلاق ضمانة للمساهمة في النهوض بلبنان الذي نريده بلد الحرية والمساواة والكفاءة والتنوع والعيش المشترك.
ثم كلمة رئيسة المنطقة التربوية في الشمال الأستاذة نهلا حاماتي التي تحدثت عن مدينة المنية وموقعها الجغرافي الرائع ووصله بين طرابلس وعكار، وتحدثت عن القيم التي تمتاز بها المنية، ثم تحدثت عن دور التربية والتعليم في الرقي بالمجتمعات وتطويرها وتحقيق التنمية المستدامة. أخيراً شكرت رابطة الطلاب المسلمين على دعوتها، وشكرت المدراء والأساتذة واعتبرتهم شركاء في هذا الانجاز الضخم. 
 بعدها كانت كلمة مسؤول رابطة الطلاب المسلمين في لبنان الأستاذ جهاد مغربي، الذي هنأ الطلاب بنجاحهم ودعاهم الى التفوق وعدم الاكتفاء بما حققوه، وتحدث عن لبنان الذي تطمح إليه رابطة الطلاب المسلمين وهو لبنان العدالة والمساواة، ودعاهم الى اختيار التخصصات التي تناسب قدراتهم وميولهم، وأن لا يستسلموا للمصاعب وللأخطاء التي هي جزء طبيعي من حياتنا كبشر.
وكرمت الرابطة الأساتذة الثانويين المتقاعدين حديثاً، فشكر الجماعة الإسلامية ومكتبها الطلابي وخص بالذكر النائب عماد الحوت الذي قدم مشروع الحفاظ على الموقع الوظيفي لأساتذة التعليم الثانوي في الوقت التي تخلت فيه كل الكتل النيابية عن هذا المشروع، وذكر تضحية الأستاذ محمد العامود عندما أعطى ساعات التعاقد التي كان يعطيها في ثانوية المنية للأستاذ بيار قليمة. وهذه حادثة نادرة وفريدة في لبنان؛ ثم هنأ المنية وطلابها وأساتذتها على هذا النجاح الباهر.
وانتهى الحفل بتوزيع الشهادات على الناجحين.