الاحداث المتنقلة في المخيمات الفلسطينية .. هل هي لتصفية الوجود الفلسطيني في لبنان ؟
الأمان اللبناني العدد 1333 / 17-10-2018

تعيش المخيّمات الفلسطينية في لبنان منذ فترة حالة من الانفلات الامني ترسم تساؤلات جدية عن خلفيات هذه الاحداث المتنقلة بين مخيم و آخر ، خصوصاﹰ في ظل الحديث عن صفقة القرن التي يسعى الرئيس الاميركي دونالد ترامب لتمريرها باعتبارها الحلّ الأفضل للقضية الفلسطينية بعد سبعين سنة من الاحتلال الصهيوني لفلسطين . وقد شهد مخيم المية ومية في حنوب لبنان هذا الاسبوع مواجهات عسكرية بين حركة فتح وتنظيم انصار الله المدعوم من ايران ، وقد ادّت هذه المواجهات الى خسائر كبيرة في الممتلكات والى سقوط 4 قتلى و 20 جريحاﹰ من المتقاتلين وأهالي المخيم وهو ما أثار سخط و غضب الناس في صيدا و مخيماتها ، أولاﹰ لأن مثل هذه الأحداث التي اتسمت بالحدّة في المواجهة العسكرية بين فتح وتنظيم انصار الله غير مبررة اطلاقاﹰ ، وثانياﹰ لأن هذه الأحداث تضرّ بالفلسطينيين القاطنين في المخيمات وبالوجود الفلسطيني في لبنان على وجه العموم ، وثالثاﹰ هو الأهم بقضية الشعب الفلسطيني في الشتات في ظل الهجمة الأميركية غير المسبوقة على قضية اللآجئين , التي كانت اولى نتائجها وقف المساعدات الأميريكية لوكالة الأنروا وقرار الادارة الاميركية بسقوط حق الاجئين بالوراثة لصفقة اللجوء وهو ما ادى الى اعتبار خمسة ملايين لاجئ فلسطيني في لبنان بحسب الادارة الاميركية التي اعتبرت ان حق العودة لفلسطين يعود فقط ﻠاربعين الف لاجئ فلسطيني لاغير .

الازمة الحكومية .. هل تتجه الأمور الى الحلّ ؟
الأمان اللبناني العدد 1332 / 10-10-2018

تبدو صورة الوضع الحكومي ضبابية بكل مافي الكلمة من معنى , فبعد مقابلة الرئيس المكلف سعد الحريري التلفزيونية الاسبوع الماضي التي اطلق فيها وعداﹰ بتشكيل الحكومة خلال عشرة أيام , و التي أشاعت اجواء ايجابية , خرج وزير الخارجية جبران باسيل ليقول ان :"حكومة الوحدة بعد الانتخابات النيابية يجب ان تعكس نتائج هذا الاستحقاق و بالتالي يجب اعطاء وزير لكل خمسة نواب" ورأى ان "حصة القوات ثلاثة وزراء و لا مانع في حصولهم على اكثر من رئيس الحكومة" , و هو ما استدعى رداﹰ من الدائرة الاعلامية في القوات اللبنانية جاء فيه أن باسيل "ليس هو من يصنع المقاييس و المعايير للحكومة , بل رئيس الحكومة بالتفاهم مع رئيس الجمهورية , ولم نتبلغ من الرئيسين يوماﹰ انهما قد تفاهما على هذا المقياس الذي تحدث عنه" .

الازمة الحكومية تراوح مكانها .. رغم التهديدات الاقتصادية و الامنية للبنان
الأمان اللبناني العدد 1331 / 3-10-2018

دخلت المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة شهرها الخامس , و لازالت الامور على حالها لناحية تمسك كل طرف بمطالبه الوزارية , سواء لناحية حجم التمثيل في الحكومة او نوعية الحقائب الوزارية التي يرغب بها . مشاكل جديدة خطيرة تهدد امن لبنان و استقراره سواء على الصعيد الامني او الاقتصادي .

تشريع الضرورة .. هل هو محاولة للقفز الى الامام ؟
الأمان اللبناني العدد 1330 / 26-9-2018

توزعت الاهتمامات الرسمية بين زيارة الرئيس ميشال عون الى نيويورك من أجل القاء كلمة لبنان في الجمعية العامة للامم المتحدة , وانعقاد مجلس النواب فيما سمي ﺑ "تشريع الضرورة" لاقرار عدّة مشاريع قوانين تتعلق بمواضيع ادارة النفايات الصلبة و مشروع المعاملات الالكترونية , و اقتراح قانون حماية كاشفي الفساد و اقتراح قانون مكافحة الفساد في عقود النفط و الغاز, و غيرها من القوانين التي قيل انها ضرورية من اجل الاستفادة من نتائج مؤتمر سيدر الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس في الصيف الماضي , و اقرّ مساعدات و قروضاﹰ للبنان بما يفوق الاحدعشر مليار دولار .

عرقلة تشكيل الحكومة .. هل عي مستمرة حتى اشعار اخر ؟
الأمان اللبناني العدد 1329 / 20-9-2018

مازالت عملية المشاورات التي يجريها الرئيس المكلف سعد الحريري تدور في الدوامة نفسها اي تلك المرتبطة بتوزيع الحصص الوزارية بين مختلف الفرقاء , ورغم الجهود التي يبذلها الرئيس سعد الحريري لتدوير الزوايا من اجل ولادة حكومة وحدة وطنية

ﺃزمة تشكيل الحكومة .. هل ستبقى عالقة عند عقدة الصلاحيات و المعايير ؟
الأمان اللبناني

ما زالت عملية تشكيل الحكومة الجديدة تراوح مكانها رغم الاجواء الايجابية التي سادت في الاسبوع الماضي بعدما تقدم الرئيس سعد الحريري ﺑ "صيغة مبدئية" للتشكيلة الحكومية الى الرئيس ميشال عون , الذي ابدى ملاحظات اولية عليها حسب المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية , لكن يبدو ان هذه الملاحظات الرئاسية كانت كافيه حتى يعتبرها "تكتل لبنان القوي" برئاسة الوزير جبران باسيل انها "تشكيلة رفع عتب" و يؤكد ان "هناك محاولات لاجهاض نتائج الانتخابات النيابية" مظالباﹰ باحترام صلاحيات رئيس الجمهورية .

الصيغة الحكومية المبدئية .. هل تفتح الطريق امام تشكيل الحكومة الجديدة
الأمان اللبناني

دخلت المشاورات الجارية في تشكيل الحكومة الجديدة في مسار جديد بعدما تقدم الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري بصيغة جديدة للتشكيلة الحكومية العتيدة وصفت بالمبدئية من قبل الرئيسين عون والحريري , بعد اجتماع مطول جمع بينهما في قصر بعبدا .

عرقلة تشكيل الحكومة ... عقد معلنة و حسابات داخلية واقليمية
الأمان اللبناني

مازالت عملية تشكيل الحكومة الجديدة في دائرة المراوحة بسبب تمسك كل فريق بمطالبه الوزارية , لناحية الحصص وطبيعة الحقائب السيادية والغير سيادية . ورغم تعثر الاوضاع الاقتصادية في البلد , و ارتفاع صرخة الناس و الهيئات الاقتصادية من الضرر الذي يسببه التاخير في تشكيل الحكومة الجديدة , الا ان بعض الفرقاء مازال يراهن على الوقت من اجل قبول الرئيس الملكلف سعد الحريري بكل مطالبه السياسية و الوزارية .

بعد تبدد أجواء التفاؤل المصطنعة الوضع الحكومي أسير المراوحة
الأمان اللبناني

عادت أجواء المراوحة لتحكم عملية المشاورات التي يجريها الرئيس سعد الحريري لتشكيل الحكومة الجديدة. فبعد أجواء التفاؤل النسبية التي سادت الأسبوع الماضي حول قرب ولادة الحكومة بعدما قيل إن الاتفاق على الحصص الوزارية قد أُنجز، وإن

معيار نتائج الانتخابات.. هل هو لوضع اليد على الحكومة؟
الأمان اللبناني

دخلت الأزمة الحكومية في مزيد من الاستعصاء والتعثّر مع بروز مطالب جديدة لبعض الفرقاء، مثل مطالبة تيار المردة بالتمثيل بوزيرين في الحكومة. وتضاف هذه العقدة الجديدة إلى عقدة التمثيل المسيحي التي تبدو مستعصية على الحل، لأن مطالبة التيار الوطني الحر بـ7 وزراء، إضافة إلى 4 وزراء للرئيس عون، تعود إلى معركة أكبر من معركة التمثيل في الحكومة، هي معركة رئاسة الجمهورية التي تحدث عنها بكل صراحة الرئيس

12345678910...