"عض أصابع" بين الحكومة والشعب .. فمن سينتصر في هذا الصراع ؟
الأمان اللبناني العدد 1383 / 23-10-2019

قلبت انتفاضة الشعب اللبناني المقاييس السياسية في لبنان رأساﹰ على عقب ، فالمتظاهرون في كل المناطق اللبنانية اعلنوا كفرهم بالطبقة السياسية الحاكمة والشعار المرفوع في كل الساحات على امتداد الوطن هو "كلن يعني كلن" ، وهو ما دفع بالرئيس الحريري الى القول بعد اجتماع مجلس الوزراء الذي اقرّ "ورقة الاصلاح الانقاذية" :"ماقمتم به كسر كل الحواجز ، وهز كل الاحزاب والتيارات القيادات واهم حاجز هو حاجز الولاء الطائفي الاعمى" وأضاف انه يأمل ان يكون ماجرى "بداية حقيقية للبنان الجديد" .

تفجير الخلافات داخل الحكومة .. هل هو محض الصدفة ام عمل مخطط له ؟
الأمان اللبناني العدد 1382 / 16-10-2019

كان من المفترض ان يكون هذا الاسبوع اسبوع انجاز موازنة العام 2020 التي يجب انجازها من الناحية الدستورية من قبل الحكومة في 15 تشرين الأول 2019 ، وهذا الامر كان مطلوباﹰ بشدة من أجل توجيه رسالة الى المجتمع الدولي والجهات الدولية المانحة في مؤتمر سيدر أن لبنان ملتزم بالمهلة الدستورية لانجاز موازنة العام 2020 في موعدها الدستوري اولاﹰ ، وان موازنة العام 2020 سوف تحمل عناوين اصلاحية تستجيب لمطالبات الجهات الدولية بالاصلاح والشفافية في الموازنة ثانياﹰ .

الحسابات السياسية وعجز الحكومة .. هل تدفع لبنان نحو الانهيار الاقتصادي ؟
الأمان اللبناني العدد 1381 / 9-10-2019

مازال الهم الاقتصادي الشغل الشاغل للبنانيين في ظل غياب الحلول للمشاكل المالية والاقتصادية التي تعصف بلبنان ، ورغم تراجع حجم التحركات الشعبية الا ان الأمور مازالت على حالها وانتقلت حركة الاعتراض على تردي الوضع الاقتصادي وعلى سياسات الحكومة الاقتصادية الى الهيئات الاقتصادية والمؤسسات السياحية التي تمثل عصب الاقتصاد اللبناني , حيث قامت الهيئات الاقتصادية والمؤسسات السياحية الى اضراب تحذيري قامت خلاله باقفال مؤسساتها لمدة ساعة احتجاجا على سياسة الحكومة الاقتصادية وتقاعسها عن معالجة الازمات التي تهدد بنية الاقتصاد اللبناني ، واللافت في تحرك الهيئات الاقتصادية هو الشعار الذي رفعته للتحرك وهو :"معا لمنع انهيار القطاع الخاص ، دفاعا عن الاعمال والارزاق" ، وتحدث رئيس الهيئات الاقتصادية والتجارية نقولا شماس عن المعاناة والصعوبات الكبيرة التي تواجه المؤسسات التجارية والقطاع الخاص والتي ادت الى اقفال عشرات المؤسسات والشركات ووقوع غالبية المؤسسات التجارية تحت عبء الديون للمصارف بسبب تراجع النمو والحركة الاقتصادية على وجه العموم .

ما يجري في لبنان مؤامرة .. ام نتيجة الفساد المستشري في ادارة الدولة ؟
الأمان اللبناني العدد 1380 / 2-10-2019

ربكت حركة الاعتراض الشعبي على تردي الأوضاع الاقتصادية في لبنان وخصوصاﹰ ارتفاع سعر صرف الدولار الأميركي , القوى السياسية الكبرى المشاركة في الحكومة والتي يبدو انها أخذت على حين غرة بهذه التحركات التي شملت الاسبوع الماضي مختلف المناطق اللبنانية

الى أين يتجه الاقتصاد اللبناني في ظل حالة الصراع المتفاقمة في المنطقة ؟
الأمان اللبناني العدد 1379 / 25-9-2019

يحتل الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان قائمة الاهتمامات للقوى السياسية اللبنانية وللجهات الدولية المهتمة بالوضع اللبناني . وهذا الاسبوع كان لبنان على موعد مع زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون مكافحة الارهاب مارشال بيليغسلي , الذي لخص مهته بتشجيع "لبنان على اتخاذ الخطوات اللازمة للبقاء على مسافة من "حزب الله" وغيره من الجهات الخبيثة التي تحاول زعزعة استقرار لبنان ومؤسساته" كما قال

هل سيشهد لبنان حرباﹰ اسرائيلية تشبه عدوان تموز 2006 ؟
الأمان اللبناني العدد 1375 / 28-8-2019

كأنه كتب على لبنان ان يعيش دائماﹰ في ظل الأزمات السياسية والأقتصادية والأمنية ، فبعد تسوية الخلاف حول حادثة قبرشمون الذي كاد يدخل البلد في نفق سياسي كبير ، برزت قضية تصنيف لبنان من قبل وكالات التصنيف الدولية وعاش اللبنانيون اياماﹰ وساعات على وقع ترقب صدور تقرير وكالة "ستاندر اند يورز" حول سنوات الدين اللبنانية

التهدئة السياسية .. هل تستمر من أجل انقاذ الوضع الاقتصادي ؟
الأمان اللبناني العدد 1374 / 21-8-2019

تعيش الساحة السياسية في لبنان حالة من الهدوء والترقب الحذر , بعد التوتر وحالة التجاذب السياسي الذي أفرزته حادثة قبرشمون , التي كادت تودي بلبنان الى المجهول لولا وعي بعض المرجعيات السياسية مثل الرئيس نبيه بري الذي لعب دوراﹰ حاسماﹰ في معالجات تداعيات حادثة قبرشمون على الصعيد الداخلي وكذلك تحرك سفراء الدول الكبرى ولا سيما السفارة الأميركية في بيروت التي اصدرت بياناﹰ حذرت فيه من استخدام القضاء في اللعبة السياسية من أجل النيل من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ، وهو ما دفع الأمور الى الحلحلة وعقد لقاء "المصارحة والمصالحة" في بعبدا بين وليد جنبلاط وطلال ارسلان برعاية وحضور الرؤساء عون وبري والحريري .

بعد تصاعد الخلاف السياسي .. اللى أين يتجه لبنان ؟
الأمان اللبناني العدد 1373 / 7-8-2019

تصاعدت حدة الخلافات السياسية بين أهل الحكم على خلفية حادثة قبرشمون ، وأخذت الامور منحى حرب الصلاحيات الدستورية بين الرئاسة الأولى والثالثة , مع طلب الرئيس عون في اتصال هاتفي مع الرئيس الحريري عقد جلسة لمجلس الوزراء , استناداﹰ الى المادة 53 من الدستور التي تنص الفقرة 12 منها

التعطيل والخطاب الطائفي .. هل هما للعودة بلبنان الى ما قبل اتفاق الطائف ؟
الأمان اللبناني العدد 1372 / 31-7-2019

تعيش الساحة السياسية حالة من الفراغ والمراوحة تحت عناوين سياسية وقانونية ودستورية ، فمجلس الوزراء مازال معطلاﹰ منذ ما يقارب الشهر بسبب الخلاف المستحكم حول حادثة قبرشمون , حيث يرفض النائب طلال ارسلان بدعم من الرئيس عون و "حزب الله" انعقاد مجلس الوزراء ما لم تكن احالة قضية قبرشمون بنداﹰ أول على جدول اعمال مجلس الوزراء ، ووصل به الأمر الى الطلب من الرؤساء عون وبري والحريري وقف كل مبادرات الحلول المقترحة لحل أزمة حادثة قبرشمون لان "اللي علينا عملناه" كما قال .

الاستمرار بتعطيل الحكومة .. هل هو لوضع اليد على البلد ككل ؟
الأمان اللبناني العدد 1371 / 24-7-2019

لم تلغ موافقة مجلس النواب بأكثرية 83 نائباﹰ على مشروع موازنة العام 2019 حالة التجاذب داخل الحكومة الذي مازال قائماﹰ على خلفية حادثة قبرشمون التي وقعت قبل ثلاث اسابيع بين مرافقي الوزير صالح الغريب وعناصر من الحزب التقدمي الاشتراكي , اذ استمرت حالة الشد والجذب بين الوزير طلال ارسلان والحزب التقدمي الاشتراكي مع اصرار الوزير ارسلان على احالة قضية قبرشمون الى المجلس العدلي ،

12345678910...