الاستحقاق الانتخابي والتغيير المأمول
العدد 1489 /1-12-2021

يبدو أنّ إجراء الانتخابات النيابية في السابع والعشرين من آذار من العام 2022 سيكون متعذراً، فهذا الموعد سقط مع تصريح رئيس الجمهورية الصريح بأنّه لن يوقّع مرسوم دعوة الهيئات الناخبة الذي تصدره عادة وزارة الداخلية ويحتاج إلى توقيع رئيس الجمهورية، والأخير قد أكّد أنّه لن يوقّع المرسوم إذا كانت الدعوة للانتخابات ستكون يوم السابع والعشرين من آذار، غير أنّه حدّد أحد موعدين: إمّا يوم الثامن من أيّار وإمّا يوم الخامس عشر من أيّار من العام 2022 وقال إذا صدر المرسوم دعوة الهيئات الناخبة ليوم من هذين اليومين سيوقّعه وسيسير به.

استقلال لبنان .. الحلم الذي لم يتحقّق إلى الآن
العدد 1488 /24-11-2021

قبل أيام احتفل لبنان ومسؤولوه بشكل رمزي بالذكرى الثامنة والسبعين لما يُطلق عليه استقلال لبنان. جرى حفل رمزي في وزارة الدفاع استعرض فيه الجيش بعض وحداته التي باتت منهكة بفضل السياسات المعتمدة في لبنان. وانتقل الرؤساء الثلاثة إلى القصر الجمهوري واكتفوا باجتماع قصير بحثوا خلاله مسألة إيجاد حلّ لتفعيل العمل الحكومي الذي وُلد ميتاً

بعد رفع الدعم عن الدواء ... اللبناني يموت على البطيء ولا يسأل
العدد 1487 /17-11-2021

لا أعرف على وجه الدقّة والحقيقة من الذي أخذ قرار رفع الدعم عن الأدوية المزمنة وغير المزمنة. هل هو مصرف لبنان؟ هل هي وزارة المال؟ أم وزارة الصحّة؟ أم الحكومة مجتمعة وهي لم تجتمع؟ أم وزارة الاقتصاد وهو ليس من اختصاصها؟ أم هي الطبقة السياسية الحاكمة والمتحكّمة والتي لم يعد يخيفها شيء وباتت مستعدّة لأخذ أي قرار مهما كان خطيراً وكبيراً وصعباً وقاتلاً بحق اللبنانيين طالما أنّ الناس لا يعنيها شيء ولا تتحرّك من أجل صحتها وحياتها ومستقبل أبنائها ألخ ..

الانتخابات النيابية تنذر بتحولات
العدد 1486 /10-11-2021

كل التركيز والاهتمام في لبنان بات تجه صوب الانتخابات النيابية المقبلة التي ستجري يوم السابع والعشرين من آذار المقبل إذا صفت النوايا عند الجميع. القوى السياسية، الكتل النيابية، الأفراد، الجماعات والأحزاب والجمعيات، وسائل الإعلام، كل أولئك صوّبوا اهتمامهم نحو الانتخابات ونسوا أو تجاهلوا الأزمة العاصفة التي يمرّ بها البلد على المستوى الاقتصادي والحياتي، ولعلّ السبب في ذلك يكمن في أمل اللبنانيين أن تشكّل هذه الانتخابات منعطفاً يبدأون معه الخروج من الأزمات وحالات الركود المتواصلة. يمعنى آخر الجميع ربما يرى في الانتخابات فرصة للإنقاذ.

مصير الانتخابات النيابية.. بعد تثبيت المجلس للقانون المعدّل
العدد 1485 /3-11-2021

لم يغيّر ردّ رئيس الجمهورية ميشال عون للقانون الانتخابي الذي عدّله المجلس النيابي لناحية فتح المجال للحكومة لتقريب موعد الانتخابات النيابية المقبلة إلى يوم السابع والعشرين من آذار المقبل كما اتفق على ذلك سابقاً رئيس المجلس النيابي نبيه برّي ووزير الداخلية بسّام مولوي.

عدالة القضاء أساس الثقة بالدولة
العدد 1484 /27-10-2021

خلال الأسابيع الأخيرة برز بشكل واضح التشكيك بالقضاء اللبناني من خلال التشكيك ببعض القضاة والحديث عن استنسابيتهم ومزاجيتهم وتسييسهم لبعض الملفات والقضايا، وقد صدرت هذه المواقف المُشكّكة من أكثر من طرف سياسي في البلد على تناقض وخلاف فيما بينها، ولا أدري إذا كانت هذه المواقف تصب في خانة تعزيز ثقة الناس بالقضاء وبالتالي بمؤسسات الدولة، أم أنّها تزيد من شكوك الناس بالقضاء كمؤسسة وليس كقضاة فحسب.

خيارات القوى السياسية بعد تقديم موعد الانتخابات النيابية
العدد 1483 /20-10-2021

أقرّ المجلس النيابي في جلسته التشريعية التي عقدها يوم الخميس (19/10/2021) تقديم موعد الانتخابات النيابية إلى يوم السابع والعشرين من شهر آذار 2022 دون إحداث تعديلات جوهرية أو أساسية على القانون النافذ الذي يعتمد النظام الذي يمزج بين النسبية والأكثرية من خلال اعتماد نظام اللوائح المقفلة والعتبة الانتخابية من ناحية والصوت التفضيلي الواحد ضمن اللائحة المنتخبة من ناحية ثانية.

من نصدّق .. الطبقة السياسية أم القضاء؟!
العدد 1482 /13-10-2021

ملف انفجار مرفأ بيروت، أو بالأحرى كارثة مرفأ بيروت، تحوّل أو كاد إلى أحجية محيّرة يضيع معها وأمامها أكثر الناس دهاءً وذكاءً وحرفة. فأهالي الضحايا يريدون الحقيقة والعدالة حتى ترتاح نفوسهم ويشعروا أن شيئاً من الإنصاف قد وصلهم، وهم محقّون بذلك لأنّهم أكثر المكلومين، وأكثر من تأذّى من هذا الانفجار. والقضاء يريد كشف الحقيقة وإقامة العدالة وإنصاف أهالي الضحايا ويشدّد ويؤكّد دائماً على ذلك

إلى الانتخابات دُر
العدد 1481 /6-10-2021

لم تعد الأزمة الاقتصادية والمعيشية الخانقة التي تلتف كلّ يوم على رقاب اللبنانيين تعني الكثير بالنسبة للكثيرين منهم، ليسوا لأنّهم نسوا هذه الأزمة أو لأنّهم غير متأثّرين بها أو لأنّهم لا يبالون حيالها، بل لأنّهم اتجهوا حالياً إلى ما يعتبرونه أهمّ منها أو أساس مصيبتها، توجّهوا إلى الاستحقاق الانتخابي المقبل في الربيع المقبل؛ إلى استحقاق الانتخابات النيابية في أواخر شهر آذار المقبل.

إسلاميو لبنان وانتخابات العام 2022
العدد 1480 /29-9-2021

بات في حكم المؤكّد أنّ تحدّي الانتخابات النيابية المقبلة المقرّرة في الربيع المقبل هو التحدّي الأساسي والأبرز لكل من الحكومة والأحزاب السياسية وحتى الدول المهتّمة أو الفاعلة في الداخل اللبناني، فالجميع يعوّل على هذه الانتخابات لإحداث صدمة سواء كانت إيجابية لنفسه وسلبية لمنافسه أو كانت غير ذلك، وبالتالي فإنّ جهود الجميع باتت منصبّة على هذا التحدّي من دون إغفال التحدّيات الأخرى بالنسبة لكل طرف أو جهة.

12345678910...