العدد 1491 /15-12-2021

استنكرت الجماعة الإسلامية في لبنان المجزرة التي حدثت في مخيم البرج الشمالي للاجئين الفلسطينيين والتي ارتُكبت بحقّ المشيّعين الذين كانوا يشاركون في تشييع أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية حماس، ورأت فيها اعتدءاً على أهلنا من اللاجئين الفلسطينيين وعلى أمنهم واستقرارهم، وأكّدت على التالي:

- تعتبر الجماعة ارتكاب المجزرة عملاً إجرامياً مشبوهاً يخدّم بالدرجة الأولى والأساسية العدو الصهيوني، وترى في الذين ارتكبوه أدوات مأجورة تستهدف الشعب الفلسطيني واللاجئين في وحدتهم وأمنهم واستقرارهم، ومحاولة لتشتيت الجهد الفلسطيني المتمسّك بحق العودة والتحرير.

- تشدّد الجماعة على أمن واستقرار المخيّمات، وتدعو القوى الفلسطينية كافة إلى التحلّي بالحكمة والوعي والمسؤولية من أجل قطع الطريق على أيّ مصطاد بالماء العكر وعلى أيّة محاولة للفتنة، وتدعو إلى تسليم كل متورّط في هذه المجزرة إلى الأجهزة الأمنية والقضائية اللبنانية، وإنزال أشدّ العقوبات بهم.

- تقدّر الجماعة عالياً الحكمة والمسؤولية التي تعاطت بها قيادة حركة حماس لناحية عدم الانجرار إلى ردّة فعل غير محسوبة، كما تقدّر عالياً مشهد الوحدة الفلسطينية الذي عبّر عنه حجم التأييد والمشاركة في تشييع الشهيد حمزة شاهين، وتدعو إلى مزيد من رصّ الصف الوطني الفلسطيني بما يخدم ويحقق تطلعات أبناء الشعب الفلسطيني ويقطع الطريق على المتربّصين به شرّاً من عملاء ومأجورين وأعداء.

- تتقدّم قيادة الجماعة من حركة حماس قيادة ومنتسبين، ومن ذوي الشهداء، ومن عموم أبناء الشعب الفلسطيني بخالص العزاء، وتسأل الله النصر والتحرير والعودة الكريمة لهم إلى فلسطين.

بيروت في 13/12/2021

الجماعة الإسلامية