الصفحة الرئيسية
 22 آب 2014م   الجمعة 26 شوال 1435هـ   السنة الثانية والعشرون   العدد 1123 

   
       لقطات سريعة
الى الاعلى

1229 وفاة بـ«إيبولا» في غرب أفريقيا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن وباء «إيبولا» أودى بحياة 1229 شخصاً من 2240 إصابة منذ مطلع آذار الماضي، بعد وفاة 84 مصاباً خلال ثلاثة أيام، ما يشير إلى استمرار تفشي المرض على رغم التعبئة الدولية.

وكشفت المنظمة أن 113 إصابة جديدة (مؤكدة أو مرجحة أو مشبوهة) و84 وفاة سجلت بين 14 و16 الشهر الجاري في دول غرب أفريقيا التي يتفشى فيها المرض. وسجل العدد الأكبر من الوفيات بين 14 و16 الجاري في ليبيريا، حيث أودى مرض الحمى النزفية بحياة 35 شخصاً وأصاب 48 آخرين، علماً أن 834 شخصاً أصيبوا بالمرض في ليبيريا توفي 466 منهم.

إلى ذلك، أعلن وزير الإعلام الليبيري لويس براون العثور على 17 مريضاً مصاباً بـ «إيبولا» فروا من مركز للعزل خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

«أبو ماريا القحطاني» يستغرب سكوت الظواهري
 

استغرب «أبو ماريا القحطاني» المسؤول الشرعي السابق في «جبهة النصرة» سكوت زعيم تنظيم «القاعدة» أيمن الظواهري على «تجاوزات» تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) بزعامة أبو بكر البغدادي في شمال شرقي سورية.

وقال «أبو ماريا القحطاني» على حسابه في موقع «تويتر»: «شيخنا الدكتور الظواهري، ساحة الشام كادت أن تلفظ آخر أنفاسها بسبب ما حصل من ظلم وجرم من قبل عصابة البغدادي، وأهل الشام لم يروا موقفاً واضحاً منكم ويعتقدون إما أن هناك من ينقل لكم الصورة ويؤيد الخوارج، وإما أنكم تعلمون ما يجري لكنكم عجزتم عن أن تنصروا إخوانكم وتذودوا عن منهجكم بالبراءة».

 

تركيا.. توقيف 28 رجل أمن بقضية «الكيان الموازي»

ارتفع عدد رجال الأمن الأتراك الذين تم توقيفهم، يوم الثلاثاء الماضي، ضمن حملة أمنية، نفذت في 13 ولاية تركية على رأسها إزمير، إلى 28 شخصاً.

وأصدرت النيابة العامة في إزمير، أمر اعتقال بحق 32 من رجال الأمن، ضمن التحقيقات المتواصلة في شكوى قدمها 50 شخصاً تم الكشف عن تعرضهم للتنصت غير المشروع، من قبل ما بات يعرف بـ«الكيان الموازي»، المتهم بالتغلغل في أجهزة الدولة ومن ضمنها جهاز الأمن. 

ووصل عدد الذين تم إلقاء القبض عليهم إلى 28 بعد توقيف 25 رجل أمن 19 منهم في أزمير في المرحلة الأولى من الحملة الأمنية، فيما تتواصل الحملة من أجل إلقاء القبض على المشتبهين الأربعة الآخرين في نفس القضية.

 

مراكز فلسطينية تشكّل فريقاً لتوثيق جرائم الحرب

قال مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان عصام يونس إن أربعة مراكز حقوقية فلسطينية قررت تشكيل فريق موحّد مهمته توثيق جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التى ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العدوان على قطاع غزة في الثامن من الشهر الماضي. وأضاف يونس أن تشكيل الفريق الموّحد المؤلف من عاملين في «الميزان» والمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، ومؤسسة الحق لحقوق الإنسان، يمثل خطوة مهمة ومتقدمة في إطار رفع مستوى التنسيق بين المراكز الأربعة.

وأكد أنها تعبير عن الشعور بالمسؤولية الإنسانية والوطنية والمهنية الملقاة على عاتق هذه المؤسسات واستمرار جهود التنسيق بينها. واعتبر أن جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال في القطاع غير مسبوقة، ويتطلب توثيقها وملاحقتها تضافر الجهود كافة في عمل منظم وموحّد، مشيراً إلى أن الفريق يعمل حالياً على توفير قاعدة بيانات موحّدة حول جرائم الحرب، استعداداً لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين جنائياً، وتقديمها إلى لجنة التحقيق الدولية التي شكلها مجلس حقوق الإنسان في جلسته المنعقدة الشهر الماضي، عندما تصل إلى القطاع للتحقيق في الجرائم الإسرائيلية.

 

مقاطعة المنتجات الإسرائيلية في الضفة تكتسب زخماً

بعد سنوات من الدعوات لمقاطعة إسرائيل في العالم بدأت حملة مقاطعة البضائع الإسرائيلية تكتسب زخماً في الضفة الغربية المحتلة، بخاصة بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي اوقعت أكثر من ألفي قتيل. وأفرغ العديد من المحلات التجارية رفوفه من البضائع الإسرائيلية إثر دعوات للمقاطعة بعد الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع المحاصر.

ووفقاً لأرقام صادرة عن مكتب الإحصاء الإسرائيلي، بلغت قيمة الصادرات إلى الأراضي الفلسطينية في الربع الأول من هذا العام نحو 816 مليون دولار. وفي محلات مختلفة في مدن الضفة الغربية، يحرص ناشطون من حملة المقاطعة على وضع ملصقات لتمييز البضائع المصنوعة في إسرائيل ويكتبون عليها «قاطعوا إسرائيل» أو «لعلمك: أنت تتبرع بشرائك هذا المنتج بـ 16 في المئة للجيش الإسرائيلي» في محاولة لردع الفلسطينيين عن شرائها.

وإضافة إلى ذلك، بدأت حملات إذاعية وتلفزيونية وإلكترونية للتشجيع على مقاطعة البضائع الإسرائيلية واستبدالها بمنتوجات محلية فلسطينية.

 

«شورى المجاهدين» على اللائحة السوداء الأميركية

أعلنت وزارة الخارجية الاميركية الثلاثاء الماضي انها وضعت على لائحتها السوداء «للمنظمات الارهابية الأجنبية» مجموعة سلفية تتخذ من قطاع غزة مقراً لها وتدعى «مجلس شورى المجاهدين في اكناف بيت المقدس». ويضم هذا التنظيم ائتلافاً «من منظمات جهادية تتخذ من غزة مقراً وتبنت مسؤوليتها عن عدد من الهجمات ضد إسرائيل منذ انشائها عام 2012»، حسب ما قالت الخارجية الاميركية.

 

احتشاد الحوثيين في صنعاء.. وهادي يتوعّد

ساد التوتر أرجاء العاصمة اليمنية مع توافد الآلاف من رجال القبائل وأكثرهم من جماعة «أنصار الله» الحوثية إلى منافذها لدعم تظاهرات دعا اليها زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي واستمرت الاثنين الماضي في العاصمة، وسط تنديد واسع محلياً ودولياً وتحذيرات من هزات امنية واتهامات للحوثيين بالسعي إلى اشاعة الفوضى في صنعاء والسيطرة عليها، باستغلال المواقف المناهضة لقرار الحكومة رفع أسعار المشتقات النفطية.

وشهدت صنعاء تظاهرات ضمت الآلاف من الحوثيين وناشطي بعض القوى الثورية، وأثارت ردود فعل حكومية غاضبة وصفتها بأنها «تصرفات خارجة عن النظام والقانون ومتمردة على مخرجات الحوار الوطني».

 

مفتي السعودية: «داعش» عدوّ الإسلام

رأى مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أن الفكر المتطرف والأعمال الإرهابية التي ينفذها تنظيما «الدولة الاسلامية»، «داعش» سابقاً، و«القاعدة» هي «العدوّ الأول للإسلام»، وأن الجماعات المتطرفة «لا تحسب على الإسلام». وقال في بيان أصدره ان «أفكار التطرف والتشدد والإرهاب الذي يفسد في الأرض ويهلك الحرث والنسل ليس من الإسلام في شيء، بل هو عدوّ الإسلام الأول، والمسلمون هم أول ضحاياه كما هو مُشاهد في جرائم ما يسمى «داعش» و«القاعدة» وما تفرع عنها من جماعات».

وأضاف المفتي الذي يرأس هيئة كبار العلماء، الهيئة الدينية العليا في المملكة، أنه يصح في أتباع «القاعدة» وتنظيم «الدولة الإسلامية» حديث نبوي يدعو الى قتلهم، وهو «سيخرج في آخر الزمان قوم أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم فإن في قتلهم أجراً لمن قتلهم عند الله يوم القيامة».

 

«المرصد»: عديد «داعش» تجاوز 50 ألف مقاتل

ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، ان عدد عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام»-»داعش» في سوريا 50 ألف شخص، بينهم حوالى 6300 انضموا إلى معسكراته خلال شهر تموز الماضي.

وقال مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن إن «عدد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية تجاوز 50 ألف عنصر في سوريا، بينهم أكثر من 20 ألفاً من غير السوريين».

وأشار إلى تسجيل «أعلى نسبة انضمام» إلى التنظيم في تموز، منذ ظهوره في سوريا في نيسان عام 2013. وأوضح أن «ما لا يقل عن خمسة آلاف مقاتل سوري انضموا إلى معسكرات الدولة الإسلامية في الرقة وريف حلب الشرقي خلال تموز»، مشيراً إلى أن «من بين هؤلاء نحو 800 مقاتل كانوا منضوين مع كتائب مقاتلة أخرى، والباقون لم يحملوا السلاح من قبل».

 

1400 فعالية بمائتي مدينة أوروبية دعماً لغزة

قالت «الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة» إنها رصدت أكثر من ألف وأربعمائة فعالية تضامنية مع قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي راح ضحيته الآلاف من المدنيين بين قتيل وجريح، وذلك في تحرك غير مسبوق في أكثر من مائتي عاصمة ومدينة في عموم القارة الأوروبية.

وأفاد رئيس الحملة مازن كحيل بأنه خلال أيام الجمعة والسبت والأحد الماضية فقط خرجت أكثر من 250 فعالية ضخمة في أوروبا، تنديداً بالعدوان الإسرائيلي على غزة، ومطالبة برفع الحصار الجائر المفروض على القطاع منذ ثماني سنوات.

 

ضغوط خليجيّة تمنع نشر تقرير بريطاني يبرّئ الإخوان

كشفت صحيفة فايننشال تايمز اللندنية أن تقريراً رسمياً قطع ببراءة تنظيم الإخوان المسلمين في مصر من تهمة الإرهاب، ومع ذلك فقد عرقل بعض الوزراء والمسؤولين البريطانيين إصداره مخافة أن يُغضبوا حلفاءهم الخليجيين.

ونقلت الصحيفة في موقعها الإلكتروني مساء الأحد عن مسؤولين حكوميين، أن التقرير انتهى إلى ضرورة عدم تصنيف جماعة الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً، بل إنه لم يقف على دليل يُذكر يُثبت ضلوع أفرادها في أنشطة إرهابية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون قد طلب من سفير بريطانيا لدى السعودية (السير جون جنكينز) إجراء تحقيق بشأن ما إذا كان يتعين تصنيف الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً.

وقالت الصحيفة إن كاميرون اتخذ تلك الخطوة إثر «ضغوط هائلة» من حلفاء بلاده في منطقة الخليج، وتحديداً السعودية والإمارات العربية المتحدة اللتين حظرتا الجماعة.

غير أن وزراء في الحكومة انتابهم قلق كبير من رد فعل حلفاء بريطانيا في الشرق الأوسط، جعلهم يوقفون نشر التقرير عدة أسابيع، بحسب شخصين على دراية بالتقرير، كما ذكرت الصحيفة.

وطبقاً لمصادر في الحكومة البريطانية، فإن تقرير السير جون توصل إلى أن جماعة الإخوان المسلمين «لا تشكل خطراً إرهابياً في المملكة المتحدة».

ونسبت فايننشال تايمز إلى مسؤول كبير في وزارة الخارجية البريطانية -لم تكشف عن هويته- القول إن «أسرة آل نهيان الحاكمة في إمارة أبو ظبي على وجه الخصوص ظلت ترفع عقيرتها بالتنبيه إلى المخاطر التي يشكلها الإخوان المسلمون». وأضاف المسؤول «أنهم يجأرون بالشكوى من أن مواطنيهم لا يشعرون بالأمان في لندن بينما أعضاء جماعة الإخوان المسلمين يجوبون» شوارع المدينة.

ومضت الصحيفة إلى القول إن كاميرون تحدث إلى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان الخميس الماضي.

وكان من المنتظر نشر نتائج التقرير نهاية الشهر الماضي، بيد أن مسؤولين حكوميين أشاروا إلى أن الوزراء لا يزالون يعكفون على صياغة الكيفية التي يمكن بها عرض تلك النتائج.

 

الوكالة الدولية: إيران بدأت خطوات الشفافية النووية

قال رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة (يوكيا أمانو) إن إيران بدأت تنفيذ خطوات الشفافية النووية قبل مهلة 25 آب الجاري. وخلال مؤتمر صحفي في مطار فيينا عقب عودته من طهران، أوضح أمانو أن تنفيذ الخطوات الخمس حول إجراءات الشفافية النووية التي تم الاتفاق عليها قبل ثلاثة شهور قد بدأ فعلاً.

وتشمل هذه الإجراءات تقديم معلومات بشأن قضيتين مرتبطتين بشكل مباشر بالتحقيق المعطل منذ وقت طويل والذي تجريه الوكالة بشأن ما تسميه الأبعاد العسكرية المحتملة لبرنامج إيران النووي. وأضاف أنه توصل أمس مع المسؤولين الإيرانيين إلى اتفاق ملزم بالتعاون مع تحقيق الوكالة حول برنامج إيران النووي المتنازع عليه، وتوقع أن يتحقق تقدم بالملف النووي الإيراني خلال الأسبوع المقبل.

واعتبر أمانو أن المعلومات التي اتفق على تقديمها يمكن أن تساعد الوكالة في حسم تقييم البعد السلمي أو العسكري للبرنامج النووي الإيراني، موضحاً أنه يعتزم الإعلان عن تفاصيل أكثر بهذا الصدد أثناء انعقاد مجلس المحافظين المقرر في أيلول القادم في فيينا.

جدير بالذكر أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تسعى لمعرفة عدة أشياء عن البرنامج النووي الإيراني، من بينها التجارب التي يتم إجراؤها على مواد شديدة الانفجار.

 

مظاهرة للحوثيّين في صنعاء تطالب بإسقاط الحكومة

نظم آلاف من الحوثيين مظاهرة حاشدة في العاصمة اليمنية صنعاء للمطالبة بإسقاط الحكومة اليمنية وإلغاء قرارها رفع أسعار المحروقات.

وجاب المتظاهرون بعض شوارع العاصمة رافعين شعارات مطالبة بإسقاط الحكومة وسط إجراءات أمنية مشددة وتحليق للطائرات الحربية فوق المدينة، دون أن تسجل حتى الآن أي احتكاك بين الشرطة والمواطنين.

وقال علي القحوم -أحد مصادر المكتب الإعلامي للحوثيين- لوكالة الأنباء الألمانية إن هذه المسيرة تعبر عن مطالب الشعب اليمني، وأوضح أن اليمن لم يعد يتحمل بقاء الحكومة الحالية لأنها جرّت البلاد إلى الهاوية، حسب وصفه.

وأشار إلى أن مسيرة اليوم هي مسيرة «مليونية» تحت مسمى إسقاط الحكومة ورفض رفع الدعم، مؤكداً استمرارهم في المسيرات إلى أن يتم تحقيق مطالب الشعب من خلال تعيين حكومة جديدة تشترك فيها جميع القوى والأحزاب السياسية.

دعوة الحوثي

وتأتي هذه المظاهرة بعد دعوة قائدِ الجماعة عبد الملك الحوثي، في خطاب متلفز يوم الأحد إلى التظاهر والاعتصام حتى إسقاط الحكومة، وتوعد باتخاذ «تدابير مزعجة» اعتباراً من يوم الجمعة القادم في حال عدم التجاوب. وطالب الحوثي الشعب اليمني بالخروج «خروجاً عظيماً وكبيراً ومشهوداً في العاصمة صنعاء وفي سائر المحافظات»، مشيراً إلى أن «الحشود الشعبية الثائرة ستتوجه من المحافظات باتجاه صنعاء» للمشاركة في التحرك. وأكد الحوثي أنه «ستفتح مخيمات وساحات للاعتصام في العاصمة»، محذراً من «أي اعتداء» على المحتجين.

ونقلت مصادر مقربة من الحوثيين أن مناصريهم سيقيمون مخيمات عند مداخل صنعاء الشمالية والشرقية والغربية، على أن تخصص هذه المخيمات لإيواء القادمين من المحافظات المختلفة.

زيادة الأسعار

وكانت الحكومة اليمنية قد بدأت في نهاية تموز الماضي تطبيق قرار ينص على زيادة أسعار الوقود، بحيث ارتفع سعر صفيحة البنزين (عشرون لتراً) من 2500 إلى أربعة آلاف ريال (من 11 إلى 18 دولاراً أميركياً)، وصفيحة الديزل من ألفين إلى 3900 ريال (تسعة دولارات إلى17 دولاراً).

ووعدت الحكومة بأن يقترن هذا القرار بزيادة الرواتب، لكن الخبراء يؤكدون أن أغلبية اليمنيين لا يستفيدون من أي راتب.

وبحسب دراسة للبنك الدولي نشرت عام 2012، فإن 54% من اليمنيين يعيشون تحت خط الفقر.

 

زعيم المعارضة الباكستانية يهدّد باقتحام المباني الحكومية في حال عدم استقالة شريف

هدد زعيم حركة العدالة الباكستانية المعارضة «عمران خان»، بأنه سيقتحم ومناصريه المباني الحكومية، في حال انتهت المدة التي منحتها المعارضة لرئيس الوزراء «نواز شريف»، من أجل تقديم استقالته، التي تنتهي يوم الثلاثاء.

وخلال كلمة ألقاها أمام حشد كبير من مناصريه، في تظاهرة احتجاج على سياسات شريف، أفاد خان بأن الاحتجاجات التي بدأت في الـ١٤ من الشهر الجاري، دخلت يومها الخامس، قائلاً: «يا نواز شريف، غداً سنأتي، غداً سنكتب التاريخ من جديد، استعدوا يا مناصري المعارضة، سأكون في المقدمة وأنتم تتبعونني لدخول المباني الحكومية غداً».

وفي ذات السياق أفاد «محمد طاهر القادري» زعيم حزب «الحركة الشعبية الباكستانية»، خلال كلمة ألقاها في منطقة «أبارا» أنه تلقى سبع رسائل تهديد بالقتل، لكنه أكد أنه لا يستخدم سيارة مدرعة ومحميّة ضد الهجمات والرصاص، لأن الحكومة لم تسمح بذلك، قائلاً: «أنا أتلقى رسائل تهديد، لكن الحكومة تمنعني من استخدام سيارة مدرّعة».

وكان خان قد أعلن في وقت سابق، أنهم سيقومون بتنظيم مسيرة احتجاجية هي الأكبر في تاريخ البلاد، على حد تعبيره، لافتاً إلى أن شعار هذه المسيرة سيكون «إعادة إحياء الجمهورية من جديد».

ويتهم «خان» النظام في البلاد بتزوير الانتخابات العامة التي جرت في الحادي عشر من شهر أيار العام الماضي، لافتاً إلى أنه «طرق كافة الأبواب من أجل الحصول على العدالة، لكنه لم يحصل على شيء»، وأضاف: «لذلك سنلجأ إلى الخيار الأخير، وهو احتجاجات الشوارع».

وانطلقت يوم الخميس ١٤ آب الجاري، المسيرة التي أُطلق عليها اسم «الحرية»، في إشارة إلى الذكرى السابعة والستين لاستقلال باكستان، من «لاهور»، ووصلت مساء الجمعة إلى العاصمة «إسلام آباد»، التي تبعد عنها ٣٠٠ كلم.

 

كلمة الامان
وجهة نظر
لقطات لبنانية
الامان المحلي
الامان الاقليمي
الامان الدولي
الامان الدعوي
الامان الفكري
لقطات سريعة
ختامه مسك
انشطة متفرقة
مقالات
كاريكاتير
 


الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | ارسل لنا مقالاً
 | كلمة الامان | وجهة نظر | لقطات لبنانية | الامان المحلي | الامان الاقليمي | الامان الدولي | الامان الدعوي | الامان الفكري
 | لقطات سريعة | ختامه مسك | انشطة متفرقة | مقالات

copyrights 2005 Al-Aman. All rights reserved - Designed & Developed by al-aman.com