الصفحة الرئيسية
  3 تــمـــوز 2015 م    الجـمـعـة 16 رمضان 1436 هــ    السنة الثالثة والعشرون    العدد 1168 

äÓÎÉ ÇáÃßÑæÈÇÊ áåÐÇ ÇáÚÏÏ
   
       لقطات لبنانية
الى الاعلى

هيئة علماء المسلمين في لبنان:«الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها»

تنظر هيئة علماء المسلمين في لبنان بعين القلق والريبة لما يحدث في عالمنا العربي والإسلامي من انفجارات متنقلة تستهدف دور العبادة وغيرها، كما في السعودية وتونس والكويت والعراق. وقد نالنا في لبنان منها نصيب في تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس.

وهي تستنكر أشد الاستنكار هذه الأفعال البغيضة، وترى أن أيادي آثمة تعبث بأمن البلاد وتدفعها إلى الاقتتال الطائفي خدمة لأغراضها الدنيئة.

 وقد حرّم إسلامنا العظيم هذه الأفعال وجرّم أصحابها، واعتبر دماء المدنيين معصومة بشرع الله تعالى، إذ لا يجوز الاعتداء عليها، فقد قال الله تعالى: >لا ينهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقسِطِين<.

من هنا فإن الهيئة تدعو إلى اليقظة وتفويت الفرصة على السعاة إلى الفتن في بلاد المسلمين.

وفي المقابل فإن الهيئة تدعو الى أن يكون القصاص عادلاً وخاصاً لا عاماً، فلا يؤخذ الصالح بجريرة المسيء. وهنا ندعو الحكومة التونسية إلى إعادة النظر بقرارها القاضي بإغلاق ثمانين مسجداً جراء الاعتداء الأخير.

 

الأيوبي تعليقاً على تفجير الكويت واعتداء تونس

استنكر رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية عزام الأيوبي المشهد الدامي في كل من الكويت وتونس وفرنسا، واعتبر أن الإسلام أكبر المتضررين.

وحمّل الأيوبي في حديثٍ لـ«إذاعة الفجر» الجزء الأكبر من المسؤولية للذين يحولون دون إسقاط أنظمة ديكتاتورية ظالمة، ويمنعون تقدم العالم العربي والإسلامي والتيارات الإسلامية المعتدلة على وجه الخصوص نحو بناء دول ديمقراطية حقيقية. وتساءل الأيوبي: لماذا لم نشهد مثل هذه الأحداث في بداية الربيع العربي، خاصة عندما كان الربيع يتقدم وعندما كان «الإسلام السياسي» المعتدل يتصدر المشهد في عملية تحوّل ديمقراطية؟

وحذر الأيوبي من إيصال الناس إلى قناعة أن التغيير السلمي عملية ميؤوس منها، وبالتالي تعزيز البيئة الحاضنة للإرهاب والتطرف. وأكد الأيوبي أن الخروج من الحالة يستدعي تغييراً في نمط مواجهتها، معتبراً أن إغلاق الحكومة التونسية لثمانين مسجداً على سبيل المثال سيزيد من التطرف وليس العكس.

ورداً على سؤال، قال الأيوبي إن حزب الله يحاول أن يستفيد بدوره من الفكر المتطرف ليبرر ما يقوم به في سوريا، فضلاً عن عملية إحكامه السيطرة على الداخل. وأكد الأيوبي أن هذا النهج لن يخدم حزب الله، لأن الفكر المتطرف هو حالة محدودة، أما الحالة الأكبر في الساحة الإسلامية فغير راضية عن هذا الفكر، داعياً الحزب إلى إعادة حساباته والتعالي عن مصالحه الخاصة.

 

الجماعة الإسلامية ترفض الاعتداء على الإقليم

اعتبر المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في جبل لبنان، الحاج عمر سراج، أن ما حدث في منطقة السعديات صباح الأربعاء 1/7/2015 أمر يصب في زعزعة الأمن في إقليم الخروب، وهو مستنكر ومرفوض لما يحمل في طياته من اعتداء غير مباشر على كافة قرى الإقليم.

وأكد أن عمليات الاستفزاز المتكررة تجاه أهل المنطقة، والتي تطورت إلى اشتباكات مسلحة، لن تخدم الجهة التي تقوم بالاستفزاز، كما لن تخدم الجهود التي تبذلها القوى السياسية في المنطقة للحفاظ على الاستقرار في الإقليم وتحييده عن تداعيات الأزمات المحيطة.

وحمّل سراج المسؤولية لمن يمدّ تلك المجموعات المشبوهة بالدعم المالي والعسكري، وحذر من تكرار هذه الاعتداءات، لأن الشارع في حالة احتقان ويشكل قنبلة موقوتة قد تنفجر بأي لحظة، وأكد سراج أن الإقليم عصيّ على تلك المجموعات، ولطالما كان وسيبقى يداً واحدة ورمزاً للعيش المشترك والوحدة الوطنية، واضعاً أمن المنطقة في عهدة الجيش وقوى الأمن الداخلي.

 

إدانة لبناني بالإرهاب في قبرص

أصدرت السلطات القبرصية حكماً بالسجن لمدة ست سنوات على شاب لبناني يحمل الجنسية الكندية بعد اعترافه بتهم الإرهاب المرتبطة بالعثور في منزله في قبرص على 8.2 أطنان من المواد التي يمكن استخدامها في صناعة قنابل. وقالت السلطات القضائية القبرصية إن حسين بسام عبد الله (26 عاماً) عضو في الجناح العسكري لـ«حزب الله» اللبناني. وصدر الحكم بعد مثول المتهم أمام المحكمة الجنائية في لارنكا بعد اعترافه بالتهم الموجهة إليه.

 

أبو مرزوق التقى بري: توافقنا على حل بالحوار
 

قال رئيس مكتب الشؤون السياسية في حركة «حماس» موسى أبو مرزوق بعد لقائه رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري على رأس وفد قيادي: «توافقنا على حلّ المشاكل في المخيمات الفلسطينية، حيث الوضع الامني غير مستقر جزئياً، عن طريق الحوار والبعد عن استخدام السلاح والعنف»، لافتاً إلى أنه «لا بدّ من أن تقوم أونروا بكامل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في هذا البلد وتوافقنا على ان يدعم لبنان هذا الاتجاه كدولة مضيفة».

وأكد أن «مبادرته المتعلِّقة بالمصالحة الفلسطينية تؤدي إلى وحدة الصف الفلسطيني ولا بد من تفعيلها من جديد». وقال: «هذه القضايا كلها جرى بحثها وأعتقد ان مبادرة بري كانت عالية في ما يتعلق بدعوته الى اجتماع الاطار القيادي ان لم يكن هناك من مكان في القاهرة وغيرها فان لبنان يرحب بعقد هذا اللقاء».

 

جرحى في اشتباكات في السعديات

ساد هدوء حذر منطقة السعديات بعد اشتباكات جرت قرابة الأولى من فجر يوم الأربعاء الماضي بين عناصر مناصرة لتيار المستقبل وأخرى من سرايا المقاومة أدت إلى سقوط عدد من الجرحى.  ونفذ الجيش اللبناني انتشاراً كبيراً في المنطقة عقب الاشكال. وقد تم نقل المصابين الى مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بئر حسن.

وفي المعلومات فإن الاشكال وقع بعدما تم إطلاق النار على مقهى في المنطقة، فيما عمل الجيش على تطويقه.

 

جعجع: الاستطلاع غير مُلزم

أكد رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، ان «استطلاع الرأي الذي طرحه العماد ميشال عون ليس موجهاً ضد أي من الفرقاء السياسيين الآخرين مسيحيين أو غير مسيحيين لأنه ليس ملزماً كما أنه لا يمس بالدستور اللبناني».

واعتبر أن «حل أزمة الرئاسة يكمن في توجه كل النواب الى المجلس وانتخاب رئيس بأسرع وقت ممكن، وكلنا سنذهب لتهنئة الفائز أياً يكن»، داعياً الفرقاء المعطلين الى «عدم انتظار مؤشرات أو تطورات خارجية أو الرهان على اتفاقات نووية أو غيرها». ورأى ان «الانتساب الى الأحزاب السبيل الوحيد الذي يقود الى التغيير ويحدث ثورة في العمل السياسي في لبنان».

 

«الهيئات الاقتصادية» ماضية في تحرّكها

قررت «الهيئات الاقتصادية» في لبنان، المضي في تحرّكها «ضد الانتحار»، بعد التحرّك الأول الذي أقامته الأسبوع الماضي، في مركز «بيال» في قلب بيروت، بالتعاضد مع الاتحاد العمالي العام والمجتمع المدني ونقابات المهن الحرة. وطالبت بتشكيل هيئة طوارئ تتكوّن من الوزراء المعنيين بالشأنين الاقتصادي والمالي وحاكم مصرف لبنان، مهمتها إيجاد الحلول للمشاكل التي يعاني منها الاقتصاد اللبناني.

وإذ أبدت الهيئات ارتياحها الى «المشهد الوطني الجامع إزاء الأخطار التي تتهدّد البلد، وعلى رأسها الخطر الاقتصادي الداهم»، أكدت أن «السكوت عن الواقع المتردّي الذي وصل إليه لبنان جريمة بحق الوطن». وشكّلت للغاية «لجنة متابعة». ورحبت بدعوة مجلس الوزراء الى الانعقاد «بعد انقطاع دام أسابيع، على أمل ألا تنعقد الجلسات لمجرد الانعقاد».

 

«اللقاء التشاوري» يرفض رهن انعقاد الحكومة

دعا «اللقاء التشاوري»، القوى المشاركة في الحكومة إلى «إعطاء الأولوية لاحترام مصالح الشعب، خصوصاً أن المرحلة التي يمرّ بها لبنان لا تحتمل شغوراً في المؤسسات الدستورية، لا بل تستدعي انتخاب رئيس جديد».

وعقد «اللقاء» اجتماعاً في منزل وزير السياحة ميشال فرعون، حضره الرئيسان أمين الجميّل وميشال سليمان، نائب رئيس الحكومة وزير الدفاع سمير مقبل، الوزراء: بطرس حرب رمزي جريج، أليس شبطيني، عبد المطلب الحناوي، سجعان قزي وآلان حكيم. وشدد المجتمعون في بيان على أن «انتخاب الرئيس يجب أن يكون وفق آلية دستورية واضحة ووحيدة تتمثّل في حضور النواب إلى المجلس النيابي لانتخاب رئيس، وأي التفاف على هذه الآلية الدستورية «الميثاقية» بامتياز يُعتبر جزءاً لا يتجزأ من مشروع تأخير انتخاب الرئيس إلى أجل غير مسمى».

 

باولي: الشلل السياسي يؤخر المساعدة

أكد السفير الفرنسي لدى لبنان باتريس باولي أن «فرنسا قدمت الكثير من المساعدات للبنان مباشرة أو عبر البنك الدولي، لكن الشلل السياسي في لبنان، سواء في الحكومة أو في المجلس النيابي، يؤخّر تقديم بعض المساعدات، للأسف كل مشروع يكون رهينة للقوى السياسية، ويعيقه الشلل السياسي». ورأى أن «سياسة فرنسا تجاه لبنان تترجم بدعم فاعل وحقيقي للجيش اللبناني، في أول برنامج من هذا النوع والحجم لتحسين مستوى جاهزيته».

وقال باولي خلال جولة له على مدينة بعلبك قبل انتقاله إلى قلعتها الأثرية: «حضرت مهرجانات بعلبك مرتين، وإذا حصلنا على ضمانات من الجيش وقوى الأمن الداخلي بتأمين الطريق الذي يصل إلى بعلبك فإننا نشجع الرعايا الفرنسيين على حضور المهرجانات، وإقامة نشاطات ثقافية فيها بمشاركة المركز الثقافي الفرنسي، نريد أن تكون مهرجانات بعلبك ناجحة».

 

سلام: نحتاج وصفة طبية لحل أزمتنا المستعصية

 أطلق رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام رسمياً، «الوصفة الطبية الموحدة» التي يبدأ تنفيذها في منتصف تموز المقبل، واصفاً الخطوة بأنها «إنجاز طبي وحدث وطني كبير في وسط حال من شغلان البال واليأس نحتاج فيها الى إنجازات من هذا النوع ونريد أن نثابر في المضي في عملية إصلاح بلدنا ووطننا على رغم كل العثرات». وأكد «أن هـــذا الإنجاز الوطني يســعى الى تخفيف الأعباء عن المواطــن. قد نكون نحن في حاجة إلى وصفة طبية موحــدة، كمــا قال وزير العمل سجعان قزي على مستوى مـساعدتنا في حل أزمتنا السياسية المستعصية».

 

قانون السير: تراجع عدد الضحايا إلى النصف

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة بيان، جاء فيه: «بعد مرور نحو شهرين على تطبيق قانون السير الجديد، شهد واقع السلامة المرورية في لبنان تطوراً إيجابياً، تجلى بتراجع ملحوظ في حوادث المرور، وبالتالي انخفض عدد القتلى والجرحى الناجم عنها».

وعرض «إحصاءات حول نتيجة حوادث السير بين الفترة الممتدة من 22/04/2014 لغاية صباح 25/06/2014 و22/04/2015 لغاية صباح 25/06/2015، حيث يتبين أن عدد القتلى والجرحى تراجع إلى أكثر من النصف، لنجد أن 39 مواطناً أُنقذوا من الموت المحتم، بعد أن انخفض عدد القتلى من 97 إلى 58 أي بتراجع نسبته 40,2 %، كما أن 746 جريحاً نجوا من المعاناة أو الإعاقة بعد أن انخفض عدد الجرحى من 1198 الى 452، أي بتراجع بلغت نسبته 62,2 %، كما تدنى عدد حوادث السير من 899 الى 256، أي بتراجع نسبته 71,5 %».

 

كاغ في عرسال: إنها خطّ تماس مع أوروبا

 انتقل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اللبناني سمير مقبل، يرافقه قائد الجيش العماد جان قهوجي والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة سيغريد كاغ إلى منطقة عرسال الحدودية مع سورية، في جولة تفقدية. وبحثت كاغ مع مقبل وقهوجي في «تطبيق الخطة لتنمية قدرات الجيش والحاجات المستمرة التي تستلزم دعماً دولياً».

وقالت: «جئت مع وزير الدفاع وقائد الجيش لأول مرة للاطلاع على الوضع الخطر في عرسال، وعلى العمل الممتاز الذي يقوم به الجيش اللبناني، وأودّ أن أعبّر عن تقديري وإعجابي العميقين للجيش ولقائده ولوزير الدفاع، ولكل العسكريين في الخدمة، فهم يعملون في ظروف خطرة، وملتزمون ويعملون بوسائل محدودة جداً في ظل أوضاع حرجة».

كلمة الامان
وجهة نظر
لقطات لبنانية
الامان المحلي
الامان الاقليمي
الامان الدولي
الامان الدعوي
الامان الثقافي
الامان الفكري
لقطات سريعة
ختامه مسك
انشطة متفرقة
مقالات
كاريكاتير
 


الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | ارسل لنا مقالاً
 | كلمة الامان | وجهة نظر | لقطات لبنانية | الامان المحلي | الامان الاقليمي | الامان الدولي | الامان الدعوي | الامان الثقافي
 | الامان الفكري | لقطات سريعة | ختامه مسك | انشطة متفرقة | مقالات

copyrights 2005 Al-Aman. All rights reserved - Designed & Developed by al-aman.com