الصفحة الرئيسية
  4 أيلول 2015 م    الجـمـعـة 20 ذي القعدة 1436 هــ    السنة الثالثة والعشرون    العدد 1177 

äÓÎÉ ÇáÃßÑæÈÇÊ áåÐÇ ÇáÚÏÏ
   
       لقطات لبنانية
الى الاعلى

الجماعة الإسلامية تؤيد مطالب التظاهرات السلميّة وترحب بمبادرة الحوار لحل الأزمة

توقف المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان أمام الأحداث والتطورات الأخيرة، لا سيما حركة الاحتجاج على الأزمات الحياتية والمعيشية وانعكاسها على العمل الحكومي، وأكد ما يلي:

- يؤكد المكتب أحقيّة التحركات والتظاهرات السلمية التي خرجت تندد بلامبالاة الطبقة السياسية تجاه الأزمات الحياتية والمعيشية للمواطنين، ويطالب بحلول جذرية لهذه الأزمات، ويقف إلى جانبها، ويؤكد ضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية في أسرع وقت باعتباره مفتاحاً لحل باقي الأزمات.

- يرحب المكتب بالمبادرة التي تقدّم بها رئيس المجلس النيابي، نبيه بري، لطاولة حوار تشاورية من أجل الخروج من الأزمة، ويتمنّى أن تضم إليها أوسع طيف ممكن من الذين يمثلون الحراك الشعبي، على أن لا تكون هذه الطاولة بديلاً للمؤسسات الدستورية ولا سيّما الحكومة القائمة.

- يؤكد المكتب الحاجة الماسة إلى استمرار أداء الحكومة في ظل الفراغ الرئاسي والشلل الذي يصيب المجلس النيابي، ويدعو رئيس الحكومة إلى تفعيل دور واجتماعات مجلس الوزراء بما يضمن استمرار المؤسسات ويحفظ البلد من الفراغ والانهيار.

 

«طلعت ريحتكم» تعتصم داخل وزارة البيئة

قبل ساعات من انتهاء المهلة التي أعطاها ناشطو حملة «طلعت ريحتكم» للحكومة لتحقيق مطالبها، اعتصمت مجموعة منها داخل الطابق الثامن التابع لوزارة البيئة في مبنى اللعازارية وسط بيروت، والذي يضم مكتب الوزير محمد المشنوق، مطالبة باستقالته لأنه، بحسب رأيها، «لم يعمل على إيجاد حلول عملية لأزمة النفايات». الاعتصام الذي دام 8 ساعات دفع القوى الأمنية الى استقدام تعزيزات الى المبنى ومحاصرته من جميع الجهات بعد ازدياد عدد المعتصمين خارجه، ودعوة اللبنانيين على الصفحة الرسمية للحملة على موقع «الفايسبوك» للنزول الى الشارع ومؤازرة الناشطين الموجودين في الداخل. وبعد رفضهم مغادرة المبنى، دخلت قوة من فرقة مكافحة الشغب الى داخله وعملت على إخراج المعتصمين ما أدى الى إصابة بعض الناشطين بجروح ورضوض، بعد إرسال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق فريقه الأمني وعدداً من الضباط الى المبنى للإشراف على إخراج باقي المعتصمين بشكل سلمي من دون التعرض لأي منهم.

 

الجسر: الحوار الثنائي يختلف عن الشامل

  أوضح عضو كتلة «المستقبل» النائب سمير الجسر أن «الحوار الثنائي بين المستقبل وحزب الله مُستمر حتى الآن، ولكن اذا لاحظنا أن المواضيع نفسها التي نناقشها في حوارنا ستُطرح على طاولة الحوار الشامل، فقد نُعيد النظر بالاتّفاق مع الحزب في استمرارية الحوار الثنائي»، لكنه لفت في الوقت نفسه الى أن «الحوار مع حزب الله يختلف عن الحوار الشامل».

وقال في حديث الى وكالة «الأنباء المركزية»: «الحوار أفضل من أي شيء آخر، وقد يُؤدي الى تحريك الوضع في لبنان، والمناخ في رأيي مُهيّأ لحل بعض الأزمات عبر الحوار».

 

جعجع: إيران وحلفاؤها يعطلون انتخابات الرئاسة
 

  حمّل رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، «ايران وحلفاءها في لبنان مسؤولية تعطيل الدولة اللبنانية وتعطيل انتخابات رئاسة الجمهورية الذي أدى إلى تعطيل كلي للمؤسسات الدستورية كافة، وبالتالي تعطيل الحياة السياسية ومعها بالطبع مصالح المواطنين»، عازياً سبب التعطيل الى «تحقيق أكبر قدر من الضغط حتى يقبل الفرقاء اللبنانيون برئيس تابع لإيران مباشرة أو رئيس يأخذ قراراته من إيران، ومن دون هذا الضغط لا تسمح موازين القوى داخل مجلس النواب بوجود رئيس تابع لإيران على عكس الرئيس السابق ميشال سليمان، وهو رئيس وسطي كان قريباً من إيران لكنه في الوقت نفسه قريب من كل القوى السياسية في لبنان».

 

بري يحدد 9 أيلول موعداً للحوار

تتجه الأنظار الى التاسع من أيلول الجاري بعدما حدد رئيس المجلس النيابي نبيه بري موعداً للجلسة الأولى للحوار بين مختلف الأطياف في المجلس النيابي. وبعد التجاوب السريع للكتل السياسية بالمشاركة فيه، سارع بري إلى ايفاد عدد من نواب «كتلة التنمية والتحرير» الى المعنيين، حاملين معهم دعوات خطية شخصية، إلى حضور طاولة الحوار، مرفقة بجدول اعمال للجلسة. وترافق ذلك مع بدء التحضيرات لاستضافة الحوار.

وقالت مصادر نيابية ان «الطاولة ستنعقد في إحدى القاعات الكبرى للمجلس النيابي، غير قاعة الجلسات واللجان، وإن الأعمال بوشرت بدءاً من بعد ظهر امس لإضافة التعديلات المطلوبة».

وأمل النائب علي بزي بعد تسليم الدعوة الى وزير الاتصالات بطرس حرب من «كل المسؤولين اللبنانيين التعامل، وهذا ما يبدو حتى الآن، بإيجابية وروح المسؤولية مع هذه المبادرة انطلاقاً من الأوضاع في لبنان والمنطقة».

 

نازك الحريري تنفي مزاعم عن بيع بيوت للعائلة

شددت السيدة نازك رفيق الحريري على ان «إرث الرئيس الشهيد رفيق الحريري يبقى أمانة غالية لدى عائلتنا، لا نفرط بها ولا نتنازل عنها». وقالت في بيان لمكتبها الإعلامي ردت فيه على ما اعتبرته «مزاعم» في شأن بيع دارات الرئيس الشهيد في قريطم والناعمة وفقرا ان «هذه الأماكن أرادها الرئيس الشهيد بيوتاً جامعة لعائلاتنا الصغيرة ولعائلتنا الكبيرة في لبنان وكذلك للأهل والأصدقاء في كل مكان، وهي تشكل قيمة كبيرة لدينا، نصونها ونحافظ عليها كما نحافظ على ذكرى شهيدنا وشهيد لبنان». وتمنّت ان «تتيسر سبل العودة للقاء الأهل والأحبة في دارة الرئيس الشهيد التي ستبقى صرحاً ورمزاً وطنياً».

 

معارضة لتعيين باسيل: ترشيحنا رفض بذرائع واهية

دعت لائحة «اورانج ريفورم» (الاصلاح البرتقالي) المناهضة لـ«تعيين» وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل رئيساً لـ«التيار الوطني الحر»، رئيس «تكتل التغيير والاصلاح» النيابي ميشال عون «الى «تقبل رأينا ولم الشمل والعمل على تأسيس حزب ديموقراطي فعلي لوقف انزلاق التيار الى الوجه الإقطاعي للأحزاب التقليدية».

وأكد عضوا اللائحة فارس لويس وإيلي معلوف خلال مؤتمر صحافي عُقد في باريس وشارك فيه زياد البايع عبر الهاتف من لبنان، انهم قرروا الترشح لرئاسة التيار في الاسبوع الأخير من المهلة المحددة لذلك بعد تأكيد «رفضنا لمبدأ التوريث السياسي وذلك بغض النظر عن شخص باسيل وانما من منطلق الحرص على العمل المؤسسي الديموقراطي».

وأبدى أعضاء اللائحة أسفهم لرفض طلب ترشيحهم بذرائع واهية اظهرت ان الإدارة الحزبية لم تكن بنية اجراء الانتخابات كما تم «تسخير موارد التيار كافة ومنذ أشهر لمصلحة باسيل وبشكل مناف للنظام الداخلي للتيار».

 

عون للمتظاهرين: مطالبكم محقة لكن الربيع العربي يخيفنا

 أكد رئيس «تكتل التغيير والإصلاح» النيابي ميشال عون «أننا سنشارك في طاولة الحوار التي دعا إليها رئيس المجلس النيابي نبيه بري».

وذكّر عون بأن «المطالب التي يرفعها المتظاهرون نطالب بها من سنين عديدة، تريدون كهرباء ومياه وان تتخلصوا من الفساد والفاسدين، معكم حق (...)، ولن نسأل لماذا لم تدعمونا عندما عرقلوا مشروعنا للكهرباء، المهم أنكم «وعيتو»».

أضاف: «نحن مع الشباب الذين يتظاهرون، ومن المؤكد انهم يتظاهرون بنية سليمة، لكن علامة الاستفهام الكبيرة هي حول من يحرك هؤلاء، ولم تأت من فراغ، فعندما يساوى بين من عمل مشاريع وبين من عرقلها، هناك علامة استفهام كبيرة»، لافتاً إلى «أنني أخشى الربيع العربي، وأخاف على لبنان من هذا الربيع الذي كان في الحقيقة جهنم العرب، وكويت بناره شعوب كثيرة، وما يخيفني أكثر هو بشارة الـ «سي أن أن» بأن لبنان صار على أبواب الربيع».

 

السفارة الكويتية تدعو رعاياها إلى مغادرة لبنان

دعت السفارة الكويتية مواطنيها إلى «الابتعاد عن أماكن التظاهرات والاعتصامات والاماكن المشبوهة، في ظل ما تشهده الساحة اللبنانية من تفاقم لحوادث أمنية مؤسفة».

وجددت دعوتها في بيان صحافي «المواطنين الكويتيين الموجودين في لبنان إلى مراعاة الحيطة والحذر في تحركاتهم، والتواصل مع السفارة عند الضرورة».

كذلك دعتهم إلى «مغادرة لبنان في ظل هذه الظروف الأمنية الحرجة، وعدم التوجه إلى لبنان حفاظاً على أمنهم وسلامتهم».

وتمنت «للبنان الشقيق الأمن والاستقرار وعبور هذه المرحلة بسلام».

كلمة الامان
وجهة نظر
لقطات لبنانية
الامان المحلي
الامان الاقليمي
الامان الدولي
الامان الدعوي
الامان الثقافي
الامان الفكري
لقطات سريعة
ختامه مسك
انشطة متفرقة
مقالات
كاريكاتير
 


الصفحة الرئيسية | من نحن | اتصل بنا | ارسل لنا مقالاً
 | كلمة الامان | وجهة نظر | لقطات لبنانية | الامان المحلي | الامان الاقليمي | الامان الدولي | الامان الدعوي | الامان الثقافي
 | الامان الفكري | لقطات سريعة | ختامه مسك | انشطة متفرقة | مقالات

copyrights 2005 Al-Aman. All rights reserved - Designed & Developed by al-aman.com