العدد 1365 / 12-6-2019

بعد توقيف استمر أربع سنوات، عاد اللبناني نزار زكّا إلى أرض الوطن برفقة المدير العام للأمن العام اللواء عبّاس إبراهيم، واللذين وصلا إلى مطار رفيق الحريري الدولي على متن طائرة خاصة. ومن المطار، توجّه زكّا برفقة إبراهيم مباشرةً إلى قصر بعبدا حيث كان أفراد عائلته بانتظاره.

بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قال زكا في أول تصريح له: "مبادرة إطلاق سراحي ولدت في لبنان واليوم تنتهي في لبنان وهي صناعة وطنية مئة في المئة ولا أخفي أن هذه المبادرة أدت لنتائج إيجابية"، كما شكر كل من رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة سعد الحريري، وزير الخارجية جبران باسيل واللواء ابراهيم.

بدوره، أكد اللواء ابراهيم ان "عودة نزار زكا الى لبنان نتيجة رسالة الرئيس عون للرئيس روحاني والسلطات الايرانية أكدت أن رغبة الرئيس عون ستلبى خلال 48 ساعة وهذا ما حصل"، مشيرا الى ان "ايران افرجت عن زكا بناء لرغبة عون ونقطة على السطر ولا انا ولا الرئيس عون ندخل في صفقات".