لقطات لبنانية

الحريري : بوتين شخص يمكن العمل معه

أعرب رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عن اعتقاده بقرب تشكيل الحكومة الجديدة، بالرغم من الصعوبات التي تعترض عملية التشكيل، وقال: "إذا كنا نريد حكومة توافقية، فعلى الجميع أن يتنازل قليلا، وأحيانا أميل شخصيا إلى التنازل أكثر قليلا لأنني أعتقد أن البلد أهم من حزبي السياسي أو غيره".

وأشار إلى أنه "لدينا خلافات سياسية مع "حزب الله" وهو يعرف ذلك، هم لن يقبلوا أبدا سياستي تجاه الخليج، وأنا لم أقبل سياساتهم تجاه إيران وأشياء أخرى"، وشدد على أنه "من مصلحة لبنان انتهاج سياسية النأي بالنفس وعدم الانخراط في الصراعات الدائرة في اليمن أو سوريا لأنها لا تجلب إلا المشاكل للبنان". ولفت إلى أنه "لدينا مشكلة النازحين السوريين وهذه قضية يجب حلها بصوت موحد في لبنان. هناك مبادرة روسية ويجب علينا العمل مع الروس وجعلها مبادرة عملية، وكلنا نريد أن يعود اللاجئون بشكل طوعي وبمشاركة المفوضية العليا للاجئين إلى سوريا".

ووصف الرئيس الحريري علاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنها جيدة جدا، وقال: "أنا أحترمه كثيرا وأعتقد أنه شخص يمكن العمل معه".

برّي "متشائل" حكومياً... "لتشريع الحشيشة لأغراض طبية"

أكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري في الذكرى السنوية لتغييب الإمام السيد موسى الصدر ورفيقيه، في مهرجان خطابي أقيم في ساحة القسم - بعلبك، بدعوة من حركة "أمل"، "مواصلة العمل على تحرير الإمام وأخويه. ونتيجة تدهور الأوضاع في ليبيا، لم تستطع لجنة المتابعة زيارة البلد، لكننا نحاول ولا نيأس.

وقال: "نؤكد ثقتنا بالجيش اللبناني والقوى الأمنية في حفظ الأمن في البقاع، إلا أن ما تحتاج إليه المنطقة خطة إنمائية وإصدار قانون يشرع زراعة "القنب الطبي" لأغراض طبية وصحية".

ودعا إلى "تقليص الدين العام، الذي أصبح ثالث أعلى مديونية في العالم بالنسبة إلى الناتج العام"، وقال: "متى الحكومة إني "متشائل"، فلا بد من حصول اجتماع بين فخامة الرئيس ميشال عون ودولة الرئيس سعد الحريري تحل العقد على ضوئه.

باسيل: لسنا معنيين بالمشكلات المطروحة على الرئيس المكلّف

أشار وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، بعد زيارته البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في الديمان، الى أنّ "العقد التي تحول دون تأليف الحكومة هي بين يدي الرئيس المكلّف وهو يعمل لحلها"، أملاً أنّ تتم عملية التأليف قريبا.

وأكد أنّ "موقف التيار الوطني الحرّ لا يطالب إلا بالعدالة لكلّ الكتل السياسية، لأنّ لبنان لا يقوم إلا على العدالة، بخاصة بعد الانتخابات التي تمثل فيها الجميع، وفي حكومة وحدة وطنية يجب أن يتمثل فيها الجميع وفق معيار عادل واحد"، مضيفاً: "المشكلات المطروحة اليوم على رئيس الحكومة التي لسنا معنيين بها لأننا لم نطرح أي مشكلة أو أي عقدة، رغم اننا نستطيع وضع عقد ولا نزال مصرّين بأنّ الوزارات لا تكرّس لطوائف".

مجلس الامن يمدد للقوة الدولية في لبنان

وافق مجلس الأمن بالإجماع على تمديد مهمة قوة حفظ السلام في لبنان لمدة عام، مشددا اثر طلب أميركي، على ضرورة التطبيق الكامل لحظر الأسلحة.

ويطالب القرار، بمبادرة اميركية، بدفع "الحكومة اللبنانية إلى تطوير خطة لزيادة قدراتها البحرية" من أجل الغاء المكون البحري في قوة حفظ السلام "يونيفيل".

وردا على سؤال حول التناقض في المطالبة بمزيد من الاحترام للحظر المفروض على الأسلحة وطلب الغاء قوة بحرية مسؤولة تحديداً عن مراقبة عشرين كلمً من الساحل اللبناني، قال دبلوماسي ان من بين الأسباب، رغبة الولايات المتحدة في الحد من تكاليف مهمة حفظ السلام التي يبلغ قوامها نحو عشرة الاف جندي.

وقال دبلوماسيون ان النص الذي صاغته فرنسا لا يذكر حزب الله بالاسم رغم طلب الولايات المتحدة ذلك اثناء المفاوضات.

حاصباني: موازنة الدواء تعاني من عجز سنوي مزمن

عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني مؤتمرًا صحافيًا تناول فيه العجز المزمن في ملف الدواء.

ورفض حاصباني مسألة عدم قدرة المريض الحصول على دواء، قائلاً: "ومن غير المقبول أنّ نعرّض 25 ألف مريض يستفيدون من الدواء مجاناً من وزارة الصحة للخطر ونزيد على معاناتهم الصحية القلق على تأمين الدواء.

وكشف أنّ "بند موازنة الدواء يعاني من عجز سنوي مزمن بلغ عام 2016 مبلغ 80 مليار ليرة لبنانية خصوصاً مع إدخال أنواع جديدة من أدوية السرطان والأمراض المستعصية. لذا وللحدّ من هذا العجز، عمدنا الى وضع بروتوكولات علمية لوصف الأدوية، وتخفيض الإستثناءات 63% عام 2017 مقارنة بالعام 2016 "، وأكد وزير الصحة أنّ هذه الخطوات لا تكفي وحدها لحلّ العجز المزمن في بند الدواء، مُذكراً برفع طلب خلال مناقشة موازنتي العامي 2017 و 2018 بزيادة الموازنة ولكنّها لم ترفع بالشكل الكافي، إضافة إلى رفع ميزانية الدواء ونقل اعتماد لزوم بند الدواء من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة وزارة الصحة اربع مرات.