نصر الله: لن يفيد الرهان على التدخلات الخارجية
تحدث الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في الذكرى السنوية الثانية عشرة لانتصار تموز 2006 في احتفال اقامه «حزب الله» في ساحة عاشوراء - الجاموس في الضاحية الجنوبية تحت عنوان «بكم ننتصر» وتطرق الى الموضوع اللبناني فاكد «مواصلة الحوار وتجنب الشارع والحرص الشديد على الامن والامان للوصول الى نتيجة في موضوع الحكومة»، معتبراً «ان هذا الانتظار وهذه الرهانات اذا ثبت انها لدى البعض فاننا سنعيد النظر في طلباتنا في موضوع الحكومة».
وقال:» لن يفيد الرهان على التدخلات الخارجية في تشكيل الحكومة ولا الاحجام فيها».
وحول الموقف من العلاقة مع سورية ومعبر نصيب قال: «لينتظروا ما يجري في العالم من تركيا الى اميركا الى غيرها، وبالتالي عليهم الا يلزموا انفسهم بمواقف ولاءات».

الجرّاح: لا عراقيل خارجية لتشكيل الحكومة
اعتبر وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال جمال الجراح «أن لا عراقيل خارجية تحول دون تشكيل الحكومة»، رغم أن البعض «يروج له»، آسفاً لأن هؤلاء البعض يستحضرونها».
وقال: «المشكل داخلي، فبعض القوى السياسية تضع شروطاً مبالغاً فيها في عملية التشكيل، والبعض الآخر يضعون العقد في اختيار بعض الحقائب التي تناسبهم، لكن في النهاية الرئيس سعد الحريري هو المسؤول عن تشكيل الحكومة وهي من صلاحياته الدستورية ويعمل مع «جميع الأفرقاء والأطراف» للوصول إلى تشكيل حكومة، لأن اللبنانيين لا يستطيعون الانتظار كثيراً، بسبب الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة التي يمرون فيها.
واكد الوزير الجراح «أن هناك أزمة مالية، لكن الوضع يحتاج إلى الإسراع في تشكيل الحكومة، فنحن على أبواب المدارس وفصل الشتاء، داعياً الأطراف السياسية «أن يتنازلوا» مما يعتبرون حقوقهم تمهيداً لتشكيل الحكومة».

تعرض دورية للمخابرات لاعتداء من قبل العدو الإسرائيلي
اعلنت قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه في بيان انه بتاريخه في بلدة رميش ـ بنت جبيل، ولدى قيام دورية من مديرية المخابرات بتفقد أرض بين النقطتين B36 وBP14، تعرضت لاعتداء من قبل دورية تابعة للعدو الإسرائيلي ألقت 6 قنابل دخانية، ما أدى إلى إصابة عنصرين بحالة اختناق، ونشوب حريق امتد إلى داخل الأراضي المحتلة».
واضافت:«حضرت على الفور دورية من الجيش اللبناني وجهاز الارتباط في قوات الأمم المتحدة المؤقّتة في لبنان والدفاع المدني، وعملوا على إخماد الحريق من الجهة اللبنانية».

الحريري: بعودة العلاقات
مع دمشق لا تتشكل الحكومة
أكد الرئيس المكلف سعد الحريري للإعلاميين قبيل ترؤسه اجتماع كتلة «المستقبل» في «بيت الوسط»، أن عدم تشكيل الحكومة حتى الآن «هو فشل لبناني بحت»، نافياً أن يكون للعامل الإقليمي أي تأثير على مسار التشكيل. 
ومما قال: «نحن دولة لديها مشاكل اقتصادية ومحاطة بأزمات إقليمية، وعلينا أن نشكل حكومة في أسرع وقت ممكن، على أن تكون حكومة وفاق وطني جامعة، يشارك فيها الجميع بحسب اتفاقنا السياسي معهم. وإذا اعتقد أحد الأفرقاء أنه سيدخل إلى الحكومة بهدف التعطيل على فريق آخر، فيكون ذلك أكبر خطأ يرتكبه».
وعن المطالبة بتضمين البيان الوزاري مطلب عودة العلاقات مع النظام السوري شرطاً لتشكيل الحكومة، قال: «عندها لا تتشكل الحكومة، وهذا بكل صراحة».

كرامي: غضبة الشارع ستكون مدوّية
أنذر رئيس «تيار الكرامة» النائب فيصل كرامي «هذه الطبقة الحاكمة التي لا تحكم، والمشغولة بصفقاتها ومحاصصاتها وسمسراتها، بأن غضبة الشارع ستكون مدوية لأنها تمثل دفاعاً عن الحياة وعن الوطن»، مشيراً الى «أننا حددنا سقفاً زمنياً للتريث حتى عيد الاضحى المبارك وعيد انتقال السيدة العذراء، بحيث سنبدأ بعد انقضائهما بالتشاور مع القوى الحية كافة في المجتمع، بالاعداد لحراك شعبي واسع يبدأ برفع الصوت وقد يصل الى العصيان المدني العام الشامل».  
واعتبر في افتتاح مستوصف «الكرامة» في الميناء التابع لمستوصفات «الكرامة» في طرابلس، «ان مثل هذه الاخطار الوجودية التي يتعرض لها لبنان لم نشهدها حتى خلال الحرب الاهلية القذرة، والمرعب ان القابضين على السلطة مستمرون في لعبة حافة الهاوية دون ان يرف لهم جفن، وهو ما يتعارض مع ابسط موجبات المسؤولية الوطنية».

«الخارجية» ترفض كلام غراندي بشأن عودة النازحين
   أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان أنها «لا توافق على كلام السيد فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين الذي يعارض عودة النازحين السوريين الى بلادهم في الظروف الحالية، لأنها على العكس من ذلك تعتبر أن العودة الجزئية والممرحلة هي ممكنة وظروفها متوافرة».
وأملت الخارجية ان «تساعد زيارة السيد غراندي لسوريا على تحقيق ذلك»، داعية اياه إلى «تقييم الوضع الأمني بطريقة موضوعية والاعتماد على التقارير الأمنية الواردة من معظم الأجهزة الأمنية العالمية والتي تقاطعت بمعظمها على أن الوضع الأمني في سوريا أصبح مستقراً في الكثير من المدن والمحافظات السورية. إن شروط عودة النازحين السوريين الآمنة والكريمة قد توافرت اكثر من أي وقت مضى، والخارجية اللبنانية تتطلع إلى العمل مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لوضع ملف عودة النازحين على طريق الحل النهائي والمستدام».

كركي طلب من المستشفيات استقبال المصابين بحروق
أصدر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي المذكرة الاعلامية الرقم 585 تاريخ 13/8/2018، طلب فيها من المستشفيات المتخصصة في معالجة الحروق، ضرورة استقبال المرضى الذين أصيبوا بحروق، وتقديم أفضل وأجود الخدمات الصحية لهم والتقيد بالتعرفات المحددة، وجاء في المذكرة الآتي:
«حيث إن المستشفيات المتخصصة في معالجة الحروق كانت تمتنع عن استقبال المرضى المضمونين بحجَّة تدني التعرفة المقرَّرة من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
وحيث ان الضرورة تقتضي بتحديد مبلغ مقطوع لليوم الاستشفائي للمحروقين والذين تتم معالجتهم داخل المستشفيات المتخصصة والمتعاقدة مع الصندوق في هذا القسم.
يطلب المدير العام للصندوق من المستشفيات المعنيَّة، ضرورة استقبال المرضى الذين أصيبوا بحروق، وتقديم أفضل وأجود الخدمات الصحية لهم والتقيد بالتعرفات المحددة».

كالوت من بعبدا: مستعدون لدعم الجيش
  وصف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون العلاقات بين لبنان والبرازيل بأنها «تاريخية لأن ما يجمع بين بلدينا هو الرابط الانساني الذي يبقى امتن واعمق من اي رابط آخر».
مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وزير الدولة للشؤون الاستراتيجية في رئاسة جمهورية البرازيل السيد حسين كالوت والوفد المرافق.
وكان وزير الدولة كالوت قد شكر الرئيس عون على الاستقبال الذي خصه به لبنان، وهو الذي يتحدر من اصل لبناني، واعرب عن استعداد بلاده لدعم الجيش اللبناني سواء من خلال زيادة دورات التدريب للضباط والعسكريين او من خلال تقديم المساعدات وتبادل الخبرات والمعلومات. واكد «استمرار البرازيل في المشاركة في القوة البحرية التابعة لـ «اليونيفيل» مع الاستعداد لزيادة عديد القوة البرازيلية اذا ما دعت الحاجة».