لقطات لبنانية

لقطات لبنانية
07/06/2018

موسى: المطلوب تسوية لإنجاز التشكيلة الحكومية
    دعا عضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب ميشال موسى، الى «الإسراع في تشكيل الحكومة، لأن الوضع الاقتصادي صعب، وهناك الكثير من الأمور تنتظر البت بها»، معتبراً أن «المطالب المتعددة والمتضاربة من قبل كل الكتل النيابية هو شيء طبيعي، ويحصل عند تأليف كل الحكومات». ولفت الى أن «المطلوب اليوم الذهاب الى تسوية بين الأفرقاء لإنجاز التشكيلة الحكومية».
ورأى في حديث الى اذاعة «صوت لبنان 93,3»  أن «ملف التجنيس خلق الكثير من البلبلة والآراء المتضاربة بين الأفرقاء، وهو اليوم سلك المسار الصحيح، بعد أن سلم الى الأمن العام للتدقيق بالأسماء ودرسها قبل التنفيذ ليبنى بعد ذلك على الشيء مقتضاه».

جعجع: حجمنا ليس كافياً لتحقيق التغيير
رأى رئيس حزب «القوّات اللبنانيّة» سمير جعجع «أننا إن لم نقم كقيادة حزبية ونواب وأصدقاء بالتغيير المطلوب في البلاد فإن هذا التغيير لن يحصل»، مشيراً الى أن «هناك مهمات جساماً ملقاة على عاتقنا وإن نظرنا إليها وجدنا أن حجمنا الكبير الذي نحن عليه ليس بكافٍ وحده لتحقيقها وإنما نحن بحاجة الى كل دقيقة عمل وجهد من أجل القيام بها».
وقال خلال عشاء تكريمي أقامه وعقيلته النائب ستريدا جعجع، في دارتهما في معراب، على شرف تكتل «الجمهورية القوية»: «هناك جيش من البشر كان يعمل بتنسيق تام وفق تعليمات واضحة من أجل إيصالنا إلى النتيجة التي حققناها، ولولا عملهم لما كانت هناك لا نجمة ولا نجوم في الحزب».

العمالي: لاعتماد سياسة نفطية وطنية شاملة
    اكد الاتحاد العمالي العام مجدداً في بيان أن «لا حل لأزمة أسعار المشتقات النفطية وخصوصاً مادة البنزين من بينها إلا بسياسة نفطية وطنية شاملة تستعيد الدولة فيها هذا القطاع كاملاً من الشركات والاستيراد من دولة إلى دولة وإعادة تشغيل المصافي القائمة وتوسيعها وتحديثها وتوزيع كامل المواد النفطية وتسعيرها باعتبارها سلعة اقتصادية استراتيجية وطنية».
ولفت الى ان «الدولة لا تزال في موقف المتفرج على صعود أسعار البنزين وباقي المشتقات وكأنها تستمرئ ازدياد المدخول الناتج من زيادة الـTVA على هذه المادة الواسعة الاستهلاك والمقدرة بـ110 ملايين صفيحة سنوياً، ضاربة عرض الحائط بأن ازدياد أسعار المحروقات عموماً يشكل باباً أساسياً من أبواب التضخم في الأسعار لأن المحروقات تعني كلفة النقل التي تشمل جميع البضائع والسلع والخدمات وبدل نقليات العمال والموظفين، فضلاً عن ازدياد كلفة الصناعة والزراعة التي تترجم عادة زيادة على أسعار السلع ويدفع ثمنها المستهلك وحده».

وساطة أميركية جديدة لحلّ النزاع البحري
قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، إن أفكاراً جديدة طرحت عبر قناة سرية أميركية للوساطة في النزاع البحري بين «إسرائيل» ولبنان بشأن التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر المتوسط، مضيفاً «أنها تعزز احتمالات التوصل إلى اتفاق جزئي هذا العام». 
وقال شتاينتز في مقابلة مع «رويترز»: «هناك بعض الأفكار الجديدة على الطاولة. إنها أكثر مما يمكنني مناقشته». 
ويشرف شتاينتز على التنقيب عن الطاقة في «إسرائيل» ويقود مفاوضات غير مباشرة مع لبنان.
وكانت إسرائيل قد حذرت شركات الطاقة اللبنانية في الآونة الأخيرة من التنقيب بالقرب من حدودها. وقال الكونسورتيوم الذي من المفترض أن ينقب في منطقة الامتياز 9 إنه سيظل بعيداً عن المنطقة المتنازع عليها.

عون: مطالبتنا بعودة النازحين غير عنصرية
قال رئيس الجمهورية ميشال عون أمام وفد من مجلس الأمناء المنتخب لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية برئاسة فيصل سنو: «الوضع الاقتصادي الذي يعيشه لبنان صعب، ويعود السبب إلى تراكم الأزمات ومنها الأزمة العالمية التي بدأت قبل الحروب، فيما أغلقت الحروب التي اندلعت الطرق في اتجاه المنطقة العربية الحيوية التي نتكامل معها اقتصادياً. أما النقطة الثالثة فتتعلق بالنزوح السوري الكثيف باتجاه لبنان الذي بات يشكل نحو 50 في المئة من عدد اللبنانيين وهذا أمر له ثمنه الباهظ، لذلك نرفع الصوت عالياً لعودة النازحين إلى بلادهم مع عودة الأمن إلى الأراضي السورية. هذا الموضوع يجب أن يتفهمه الجميع، لأنه نابع من مصلحة لبنان وليس من عنصرية في التعاطي أو غيره، ولم يعد هناك من قدرة لنا على التحمل. وهذا الأمر سيحظى بالأولوية في المرحلة المقبلة لأنه جزء من الأعباء الاقتصادية التي نتحملها».

«المستقبل» لعدم الإفراط في التجاذب حول التأليف
توقفت كتلة «المستقبل النيابية» عند بعض التجاذبات السياسية التي ترافق المشاورات الجارية لتأليف الحكومة ورأت فيها «تعبيراً طبيعياً عن مواقف الكتل بعد أقل من أسبوعين على قرار التكليف، وامتداداً لأجواء الانتخابات النيابية وما ترتب عنها من نتائج. وهي تجاذبات لا تتجاوز بهذا المعنى حدود المألوف في تشكيل الحكومات، وما زالت في النطاق المقبول للأخذ والرد بين القوى المعنية».
وأكدت الكتلة في بيان بعد اجتماعها برئاسة الرئيس سعد الحريري في «بيت الوسط» أن «التوافق المعلن من مختلف الأطراف على أهمية التوصل إلى صيغة حكومية جامعة، تتصدى بجدارة ومسؤولية لتلك التحديات، يجب أن يشكل حافزاً لتسهيل مهمة الرئيس المكلف، والتخفيف من دفاتر الشروط والشروط المضادة، والانطلاق بورشة عمل وزارية جدية، تكون في مستوى ما يتطلع إليه اللبنانيون، وما يتوقعه المجتمع الدولي من لبنان ومؤسساته الدستورية، لوضع نتائج مؤتمرات الدعم والمساندة موضع التنفيذ».

جنبلاط: كفى استهزاءً بعقول الناس!
غرّد رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» النائب السابق وليد جنبلاط عبر حسابه على «تويتر»، قائلاً: «الأجهزة الأمنية منكبة على معرفة كيفية حصول التجنيس. كفى استهزاءً بعقول الناس، فرئيس الحكومة قال انها صلاحية رئيس الجمهورية، ووزير الخارجية قال ان التجنيس الافرادي يعزز الهوية. هويتنا تتعزز فعلاً بأشخاص من هذه الطينة النادرة. خبرونا انكم تصالحتم مع رامي مخلوف مش أفضل».

الجميّل: الأولوية لدرس مرسوم التجنيس
شدد رئيس حزب «الكتائب اللبنانية» النائب سامي الجميل، على أن «الأولوية في هذه المرحلة هي الحصول على مرسوم التجنيس لدراسته وإبداء الرأي فيه»، مشيراً الى أن «القيام بأي خطوة قانونية ودستورية يتطلب أن يكون لدينا النص والأسماء الكاملة». وشكر رئيسَي حزبي «القوات اللبنانية» و«التقدمي الإشتراكي» على تجاوبهما مع طلبه بعقد إجتماع.