لقطات لبنانية

لقطات لبنانية
12/10/2017

ميقاتي: تحفّظت
 عن الضرائب
لفت الرئيس نجيب ميقاتي الى أنه تحفظ عن الضرائب والرسوم التي فُرضت في مجلس النواب، «لأنني أعتبر أن ما تقوم به الدولة عموماً والحكومة خصوصاً، هي أعمال ارتجالية، بعيداً من نظرة شاملة ورؤية واضحة للوضع للمستقبل». 
وقال في افتتاح «المؤتمر الدولي حول البحث العملي ودوره في التنمية المستدامة للمجتمعات» الذي ينظمه «قطاع العزم» للأساتذة الجامعيين، بالتعاون مع جامعة العزم، وواحة العلوم والتكنولوجيا في لبنان، في فندق «كواليتي إن» بطرابلس: «ليس سراً على أحد أن الدولة في حاجة إلى موارد مالية إضافية، ليس من أجل دفع سلسلة الرتب والرواتب فحسب، بل لسد العجز المتنامي في الميزانية العامة، وهذا أمر طبيعي. 

ليبرمان: الحرب المقبلة ستكون مع لبنان وسورية
 جدّد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان تهديداته للبنان وسورية بأنهما «ستجدان نفسيهما مستهدفتيْن معاً»، في حال نشوب حرب على الحدود الشمالية لإسرائيل، مضيفاً أن «توجه إسرائيل ليس لمواجهة عسكرية، لكن من يريد السلام عليه الاستعداد للحرب».
وقال ليبرمان خلال استقباله جنوداً من كتائب مختلفة من سلاحي المشاة والمدرعات إن «أي معركة مقبلة، بغض النظر أين ستندلع على الحدود الجنوبية (غزة) أو الشمالية (حزب الله) ستتطور إلى معركة على جبهتين ولن تكون هناك جبهة واحدة. هذه نقطة الانطلاق خاصتنا، وبموجبها نهيئ الجيش لحرب إقليمية».

«المستقبل»: كلام نصر الله يضرّ بمصالح لبنان
نوهت كتلة «المستقبل» النيابية اللبنانية بعد اجتماعها برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة بـ «الجهد الذي بذله رئيس الحكومة والحكومة في الإعداد لمشروع القانون المعجّل لتوفير المصادر المالية الإضافية للحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي»، وبـ «الجهود الجدية التي بذلها المجلس النيابي في مناقشة هذا المشروع وإقراره».
واستنكرت الكتلة بشدة «كلام الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله وحملته المرفوضة على المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي ما يؤدي إلى الإضرار بمصالح لبنان واللبنانيين ويوتر علاقاتهم بأشقائهم العرب».

زاسبيكين: السلطات السورية مهتمة بعودة النازحين
اعتبر ​السفير الروسي​ في ​لبنان​ ​ألكسندر زاسبيكين​ أنه «لا يكفي اتخاذ المواقف المبدئية بتأييد عودة ​النازحين​ السوريين إلى بلادهم، بل يجب خلق الظروف المناسبة لذلك وبالتحديد أمنياً وإنسانياً»، وأسف لـ«حصول إشكال حول التواصل والتعاون مع الأطراف المعنية بهذا الملف، خصوصاً أن أزمة النازحين تستدعي تضافر كل الجهود والقدرات لتحقيق الهدف المرجو».
وأكد زاسبيكين أن «​السلطات السورية​ مهتمة بعودة كل النازحين، سواء الموجودون خارج البلاد أم أولئك المتفرقون في المناطق السورية والراغبون بالعودة إلى مدنهم وقراهم»، داعياً إلى قيام «مطبخ موحّد» يضم كل المعنيين بهذه الأزمة بهدف حلها». وقال: «لا ينفع تسييس هذا الملف لأنه إنساني بامتياز، والمطلوب توافق لبناني يؤمن المصلحة الوطنية بعيداً من الاعتبارات السياسية والحزبية والفئوية، وقدر الإمكان بعيداً من الضغوط الخارجية».

واشنطن: مواجهة «حزب الله» أولوية ترامب
 أعلنت الولايات المتحدة أن مواجهة «حزب الله» تُشكل أولوية للرئيس دونالد ترامب، وأن الحزب لا يُشكل خطراً على الولايات المتحدة فحسب، بل على لبنان ومنطقة الشرق الأوسط والخليج، وذلك حسب وزارة الخارجية الأميركية.
وأعلن منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية ناتان سايلز أن واشنطن ستمنح مكافآت بمقدار 12 مليون دولار لمن يقدم معلومات تسهم في إلقاء القبض على قياديين في «حزب الله»، والمكافأة هي بقيمة سبعة ملايين دولار لأي معلومات تؤدي إلى اعتقال القيادي في الحزب طلال حمية، وخمسة ملايين دولار لأي معلومات عن قيادي آخر يدعى فؤاد شكر وهو أحد أبرز العناصر العسكرية في الحزب.

النائب سعادة: اتفاق سياسي على فرض الضرائب
اعتبر عضو كتلة «الكتائب» النائب سامر سعادة أن «المعارضة قامت بالمستحيل خلال الجلسة التشريعية لوقف الضرائب، لأننا مقتنعون بأنها تضر باللبنانيين، رغم كل تأكيدات الحكومة أنها تطاول الشركات والمؤسسات الكبيرة»، مشيراً إلى «أننا أوقفنا قانون الضرائب في المرة الأولى، وفي المرة الثانية لجأنا الى المجلس الدستوري، لكن يبدو أن هناك اتفاقاً سياسياً على فرض الضرائب».وأوضح في حديث الى إذاعة «صوت لبنان 100,3-100,5» أننا «حاولنا أن نظهر رأينا، والمواطن سيلاحظ في يومياته الغلاء، وأن قدرته الشرائية ستتقلص»، مشيراً إلى أن «النائب الذي يقول في العلن انه ضد الضرائب وداخل المجلس لا يعترض، يتحمل مسؤولية تجاه المواطنين والناخبين، وبعض النواب عارضوا الضرائب بالكلام ولكن عند التصويت صوتوا معها». واعتبر أن «تقليص العجز يكون من داخل الموازنة، من خلال تحديد الإنفاق والمداخيل، ونقوم بترشيد الإنفاق وضبطه، واذا كنا في حاجة الى ضرائب عندها نفرضها».

فريد مكاري: الانتخابات في موعدها
أكد نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري أن «الهدوء الذي حكم الجلسة التشريعية جاء نتيجة ضرورة عدم وقف سلسلة الرتب والرواتب، واستدراك حاجة الناس الى زيادة رواتب الموظفين، يضاف الى ذلك أن النواب يأخذون بالاعتبار رضى الناس على أبواب الانتخابات»، مشيراً إلى أن «نظرية الإعطاء بيد والأخذ بيد ثانية قد تكون صحيحة جزئياً، لكن الجميع يدرك أنه بدون الضرائب لا يمكن دفع السلسلة».
وأمل في حديث الى وكالة «أخبار اليوم» أن «تستيقظ الدولة فتوقف الهدر والسرقة، وعندها لا شيء يمنع من إقرار قانون جديد يلغي الضرائب الحالية»، مشيراً إلى أنه «لا يوجد أي طرف لبناني يتحمّل تأجيل الانتخابات، وبالتالي سيجري الاستحقاق في موعده، والقانون الإنتخابي ليس ممتازاً وليس مثالياً، لكن الانتخابات ستجري وفقه».

حوري: لقاء «كليمنصو» حُمّل أكثر مما يحتمل
رفض عضو كتلة «المستقبل» النائب عمّار حوري «ما يُحكى عن ان لقاء كليمنصو الثلاثي موجّه ضد العهد أو إحياء للترويكا السابقة»، آسفاً «لأنه حُمّل أكثر مما يحتمل».
وأوضح في حديث إلى وكالة «الأنباء المركزية» أنه «لقاء تواصل يأتي ضمن سلسلة لقاءات عُقدت سابقاً وستُعقد في المستقبل»، لافتاً إلى أن «المجتمعين أجروا جولة أفق داخلية وخارجية لمجمل التطورات».

الصراف: جاهزون للتصدي لأي عدوان إسرائيلي
اعتبر وزير الدفاع يعقوب الصراف أن «من شأن استمرار الخروق الإسرائيلية المتكررة للسيادة اللبنانية وللقرار 1701 تهديد الاستقرار في لبنان»، مؤكداً أن «مهمة الجيش هي الدفاع عن لبنان». وقال: «نحن ضد أي اعتداء على السيادة اللبنانية وخصوصاً من العدو الإسرائيلي والإرهاب، ونحن والجيش سنكون بالمرصاد لأي عدوان». وزار الصراف مركز التدريب العسكري الإيطالي في منطقة السماعية - صور (جنوب لبنان)، في حضور السفير الإيطالي لدى لبنان ماسيمو ماروتي وفريق التدريب في المركز. وعقد اجتماع استهله السفير الإيطالي بتأكيد «عمق التعاون بين لبنان وإيطاليا والعلاقات التاريخية التي تربط البلدين».