لقطات لبنانية

لقطات لبنانية
22/09/2017

شورتر: الانتخابات النيابية محطة مهمة
قال السفير البريطاني ​لدى لبنان هيوغو شورتر​ بعد لقائه رئيس الحكومة سعد الحريري، إن «البحث تركز خلال اللقاء على كيفية تعزيز الشراكة بين ​المملكة المتحدة​ و​لبنان​. كما هنأته بعملية ​فجر الجرود التي حققها ​الجيش اللبناني، وقدمت تعازي الحارة بالجنود الذين قدموا أرواحهم أثناء العملية، فضلاً عن الجنود الذين اختطفوا عام 2014».
وأشار شورتر الى أنه نوه بـ«العمل الرائع الذي قامت به ​الأجهزة الأمنية​ اللبنانية للحفاظ على أمن لبنان». وقال: «نحن نبحث في الأمور الأمنية باستمرار مع نظرائنا اللبنانيين وسنستمر في القيام بذلك».
وإذ رحب بـ«التحضيرات القائمة للانتخابات النيابية المقبلة، وخصوصاً تعيين هيئة الإشراف على الانتخابات»، اعتبر أن «إجراء ​الانتخابات النيابية​ سيمثل محطة مهمة لإعادة تأكيد نظام لبنان الديموقراطي».

قاسم: ليس هناك ما يمنع تحقيق الانتخابات
شدد نائب الأمين العام لـ«​حزب الله​» الشيــــخ نعيــــم قاســـم​ على أن «موقف حزب الله هــــو مــع كل الاجراءات المسهّلة للانتخابات النيابية»، مشيراً إلى أن «الظروف الحالية لا تشوبها أي شائبة تمنع من تحقيق الانتخابات التي هي بمثابة مفصل مهمّ في تاريخ لبنان».
وقال قاسم إن «حزب الله واجه عدوّين، إسرائيل في 2006 والتكفيريين في 2011»، مشيراً الى أن «إسرائيل هي من أنتج التكفيريين وجعلتهم يدها في المنطقة وذلك للسير في مشروعها التوسّعي ولتدمير المنطقة».
وأكّد قاسـم أنه «على رغم ذلك استطاع حزب الله تحقيق انتصارين استراتيجيين على العدوانين يؤسسان لمستقبل ​لبنان​ وللمنطقة، لأن هذه الانتصارات هي ليست انتصاراً لمعركة، بل مشروع المقاومة انتصر في مقابل هزيمة المشروع الإسرائيلي».

«أمن الدولة» ساهمت
في توقيف إرهابيين
كشف المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا أن «مديرية أمن الدولة لعبت دوراً بتوقيف أربعة إرهابيين كشفت اعترافاتهم شبكة المطلوب المصري فادي إبراهيم أحمد علي أحمد الملقب بـ«أبو خطاب» المتواري في مخيم عين الحلوة»، والذي أعلنت مخابرات الجيش أنه الرأس المدبّر لخلية إرهابية تنتمي إلى تنظيم «داعش».
ولفت في لقاء إعلامي إلى أنه «سجل منذ توليه المديرية 65 حالة توقيف إرهابيين من جبهة النصرة وتنظيم داعش وشبكات إرهابية أخرى».
وعن المعلومات التي نشرتها السفارات عن الأمن في لبنان، قال: «نحن بتعاون دائم مع السفارات والمعلومات التي نشرتها موجودة لدينا».
وأشار صليبا إلى أن «المجموعات الإرهابية في لبنان لا تزال حاضرة بيننا وناشطة»، محذراً من «الخلايا النائمة وهي ما تسمى الخلية الفردية المكتفية ذاتياً».

جنبلاط: ثغرات تشوب الدوزنة الجديدة مع الحريري
قال رئيس «اللقاء الديموقراطي» النائب وليد جنبلاط في سلسلة تغريدات عبر «تويتر» أمس: «أعترف بأن الدوزنة الجديدة مع الحريري تشوبها ثغرات موضوعية حول بعض الملفات تأخذ لاحقاً بعداً ذاتياً نحن بغنى عنه».
وأضاف: «لكن مع المفارقات في دوزنة الملفات الحساسة مثل الكهرباء والبطاقات الممغنطة بالتراضي، فإننا لن نقبل بعودة العلاقات اللبنانية- السورية إلى سابق عهدها من الوصاية، ولن نقبل إلا بدوزنة دقيقة ومدروسة، مدركين الواقع بأن النظام حسّن مواقعه، وهذا شأنه. لكن لا بد من موقف موحد من العهد والوزارة في إرساء دوزنة مدروسة من الند إلى الند منعاً للانبطاحية المعهودة». وتابع قائلاً: «في هذا الظرف الدقيق، وبالمناسبة، وبكل هدوء بعيداً من المزايدات، هذا هو الحد الأدنى المطلوب احتراماً لشهداء مسيرة 14 آذار».

جعجع: لاعتماد
 الهوية للانتخابات
أكد رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أن «القوات جاهزة لخوض الانتخابات في أي وقت تستطيع وزارة الداخلية تنظيمها»، مشيراً إلى أن «موقفنا الرافض لمناقصة البطاقات البيومترية بالتراضي في الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء يندرج في سياق تمسك القوات بالشفافية والإجراءات القانونية والآليات المؤسساتية تبعاً لإدارة المناقصات في كل مناقصة وتلزيم».
ورأى في بيان أن «شريحة كبرى من الناس لديها شكوك في إمكان إنجاز البطاقات البيومترية قبل الانتخابات في أيار، وإزاء هذا الغموض وتلك الشكوك من الأفضل تحضيرها لانتخابات عام 2022 واعتماد بطاقة الهوية الحالية في الانتخابات المقبلة على غرار الانتخابات السابقة، وذلك لكي لا تبقى انتخابات أيار 2018 تحت رحمة إنهاء أو عدم إنهاء البيومترية، ولكي لا يأخذ البعض من عدم التمكن من إنجازها حجة جديدة لتمديد جديد للمجلس».

الاحتلال: إسقاط طائرة أطلقها «حزب الله»
أعلن ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن قواته اعترضت طائرة من دون طيار اخترقت المجال الجوي الإسرائيلي فوق الجولان السوري المحتل بصاروخ من نوع «باتريوت». ونقلت «وكالة الصحافة الفرنسية» عنه «ان إسرائيل اعترضت طائرة من دون طيار من انتاج إيراني أطلقها «حزب الله»، من مطار عسكري في دمشق».
وأضاف أن الطائرة «أقلعت قبل 50 دقيقة من مطار عسكري في دمشق بهدف الاستطلاع لـ«حزب الله» وخرقت المناطق الحدودية منزوعة السلاح في هضبة الجولان». وتابع: «تم استدعاء مقاتلات، لكنه تقرر اعتراضها بصاروخ من نوع «باتريوت»، وقد أصاب الطائرة وأسقطها». وتابع: «بحسب تقديرنا، فقد سقطت الطائرة في منطقة الحميدية في القنيطرة. وهذه ليست المرة الأولى لمثل هذه المحاولات».
مجدلاني: تسريع الانتخابات لا يؤمّن الإصلاحات
دعا عضو كتلة «المستقبل» النائب عاطف مجدلاني الى «انتظار المهل القانونية»، لافتاً الى أن «تسريع إجراء الانتخابات النيابية لا يُمكن أن يؤمّن الاصلاحات التي يتم العمل عليها». وقال في حديث الى إذاعة «صوت لبنان 93,3»: «في البداية يجب معرفة مدى تأقلم القوى السياسية مع القانون الانتخابي الجديد، وهل الاصلاحات التي يتضمنها يُمكن أن تُطبق في غضون ثلاثة أشهر؟». وأشار الى أن «كتلة تيار المستقبل، ستدرس اقتراح الرئيس نبيه بري خلال اجتماعها الأسبوعي، على أن يصدر الموقف الرسمي عنها».

«هيئة لجان الأهل»: لفتح الملف المالي للمدارس
أكدت «هيئة تنسيق لجان الأهل في المدارس الخاصة وحملة منع رفع الأقساط في المدارس الكاثوليكية ولجان الأهل البديلة» في بيان «أن الزيادات على الأقساط لا علاقة لها بالسلسلة والقانون 46، إلا جزئياً، وإلا ما ارتفعت الأقساط بين عامي 2007 و2016 ما نسبته 200 في المئة، بينما رواتب المعلمين لم تتجاوز الزيادة عليها 85 في المئة مع السلسلة، والأهل لا يستطيعون تحمّل زيادات على الأقساط، لكن تحميل المعلمين المسؤولية لتفادي فتح الملف المالي للمدارس أمر غير مقبول».
ورأت «ان تطبيق القانون 515 والتشدد في مراقبة الموازنات سيخفض الأقساط بنسبة 30 الى 50 في المئة في أغلب المدارس، وبعد تطبيق السلسلة بناء على دراسات سبق أن قدمناها للوزارة والتي تبين حجم الأرباح غير المشروعة التي تجنيها العديد من المدارس». واعتبرت «أن التهجم على قرار الجمعيات العمومية للمعلمين هو لتحويل النزاع الذي تقوده المدارس مع الأهل الى نزاع بين الأهل والمعلمين».