العدد 1362 / 15-5-2019

تابعت كتلة المستقبل النيابية مجريات الجلسات المخصصة لمناقشة البيان الوزاري، وعبرت عن ارتياحها لما بلغته من تقدم حتى الان، وللاجواء السياسية التي تحيطها والتي تعكس اجمالاً روح التوافق المطلوب لانجاز موازنة ترقى لمستوى التحديات الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تواجه البلاد والتي يحرص الرئيس سعد الحريري على تحقيقها ضمن أولويات المصلحة الوطنية.

وأبدت خشيتها "في الظرف الراهن، من ان تتكرر تجارب الهروب من الاصلاحات التي تعهدت بها الحكومة اللبنانية امام مؤتمر سيدر، وان تتقدم المزايدات على المصلحة الوطنية وعلى المصالح الشعبية الحقيقية لكافة القطاعات والفئات".