لقطات سريعة

وودورد يفضح أسرار ترامب

روى الصحافي الأميركي الشهير بوب وودورد معلومات صادمة من داخل إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، وكشف أن وزير الدفاع جميس ماتيس تجاهل أمر ترامب بقتل الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت شبكة "سي أن أن" الأمريكية التي نشرت مقتطفات من كتاب جديد لوودورد الذي ساهم في كشف فضيحة "ووترغيت" التي دفعت الرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة عام 1974، أن مساعدي ترامب المقربين اتخذوا إجراءات استثنائية في البيت الأبيض محاولين وقف ما اعتبروا أنه اندفاعات خطيرة، إلى درجة إخفاء أوراق من مكتبه لم يكونوا يريدونه أن يوقعها.

ويقدم كتاب وودورد "خوف: ترامب في البيت الأبيض"، نظرة غير مسبوقة من الداخل من خلال عيون الدائرة المقربة للرئيس تظهر أن البيت الأبيض يعاني خللاً وظيفياً، مفصلاً كيف ازداد غضب مساعدين كبار، حاليين وسابقين، من الرئيس وأصبحوا يشعرون بقلق متزايد حيال سلوكه غير المنتظم وجهله وميله إلى الكذب.

طائرات إسرائيليّة "تقصف مواقع إيرانيّة" في حماه وطرطوس

استهدفت صواريخ إسرائيلية مساء الثلثاء الماضي مواقع عسكرية إيرانية في محافظتي حماة وطرطوس المحاذيتين في سوريا، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن "ضربات صاروخية إسرائيلية طالت مواقع تحوي منشآت عسكرية إيرانية، ما تسبب بدمار وأضرار مادية"، مشيراً إلى أن القصف استهدف منطقة قرب مدينة بانياس في ريف طرطوس الشمالي وجبال منطقة مصياف في ريف حماة الغربي.

وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بدورها نقلاً عن مصدر عسكري أن "منظومات دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان إسرائيلي" بالطائرات في محافظتي حماةوطرطوس .

ترامب يحذّر من "مأساة إنسانية محتملة" في إدلب

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب النظام السوري من شنّ هجوم عسكري، بدعم من روسيا و إيران، على إدلب لاستعادة آخر محافظة لا تزال خارج سيطرته، معتبراً أن مثل هذا الهجوم قد يؤدي الى "مأساة إنسانية".

وقال ترامب في تغريدة عبر تويتر "يجب على الرئيس السوري بشار الأسد أن لا يهاجم بشكل متهوّر محافظة إدلب. سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانيًا جسيماً إذا ما شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة".

وأضاف "يمكن لمئات الآلاف من الناس أن يُقتلوا. لا تدعوا هذا الامر يحدث".

البابا فرنسيس يحذّر من "مخاطر كارثة إنسانيّة" في إدلب

حذر البابا فرنسيس من مخاطر حصول "كارثة إنسانية" في محافظة إدلب التي تتعرض منذ أيام لقصف من مدفعية النظام السوري.

وقال امام آلاف المؤمنين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، خلال صلاة التبشير: "رياح الحرب ما زالت تعصف، ومشاعر قلق جديدة تصلنا حول مخاطر كارثة انسانية ممكنة في محافظة إدلب بسوريا العزيزة على قلبنا". وجدّد دعوته الى "الحوار" و"التفاوض" و"تجنيب المدنيين" ويلات الحرب.

موسكو تتحدى ترامب بعشرات الغارات على إدلب

غداة تحذير الرئيس الأميركي دونالد ترامب من هجوم «متهور» على محافظة إدلب ، شنت مقاتلات يُرجح أنها روسية عشرات الغارات، استهدفت للمرة الأولى منذ 22 يوماً بلدات إدلب وقراها، المعقل الأخير للمعارضة السورية.

وكان ترامب غرّد على تويتر قائلاً: «على الرئيس بشار الأسد ألا يهاجم في شكل متهوّر إدلب... سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانياً جسيماً إذا شاركوا في هذه المأساة الإنسانية المحتملة».

وسارعت روسيا إلى رفض الرسالة الأميركية، وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن «توجيه تحذيرات من دون الأخذ في الاعتبار الوضع الكامل في سورية الذي يعد خطراً جداً وذا أبعاد سلبية، لا يعد على الأرجح منهجاً شاملاً»، مشدداً على وجود عدد كبير من المسلحين في إدلب «يقوض عملية السلام السورية ويجعل المنطقة قاعدة للهجمات على القوات الروسية في سورية». وأكد أن موسكو على علم بأن «القوات السورية مستعدة لحل هذه المشكلة».

مرشّح ترامب للمحكمة العليا يتعهد «حياداً»

سلّط الديموقراطيون في مجلس الشيوخ الأميركي الضوء على آراء بريت كافانو، مرشح الرئيس دونالد ترامب لعضوية المحكمة العليا، في شأن الإجهاض والسلطة الرئاسية، خلال جلسات استماع بدأت الثلاثاء وتستمر 4 أيام. في المقابل تعهد كافانو أن يكون «لاعباً ضمن مجموعة»، إذا ثُبِت تعيينه، مؤكداً أنه لن يعتمد وجهة نظر شخصية في مقاربته للملفات المطروحة.

وقال خلال جلسة للجنة القضاة: «القاضي الجيد يجب أن يكون حاكماً محايداً ونزيهاً، لا يؤيّد خصوماً أو ساسة. لست قاضياً مؤيّداً للمدعي أو للمتهم. لست قاضياً مؤيّداً للمقاضين أو للدفاع. سأجاهد دوماً لأكون لاعباً في فريق يضمّ تسعة (قضاة)».

وإضافة إلى الملفات الاجتماعية، يُرجّح أن يواجه كافانو أسئلة عن رأيه في شأن التحقيق مع رؤساء والتحقيق الذي يتولاه روبرت مولر حول «تدخل» روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016، واحتمال تواطئها مع حملة ترامب.

إيران تمهّد للاستغناءعن تصدير نفط عبر هرمز

أقرّ الرئيس الايراني حسن روحاني مجدداً بأن طهران «تواجه مشكلات»، مستدركاً: «حافظنا على كرامتنا». وأضاف في إشارة إلى الولايات المتحدة: «يقول العدو: أريد أن تكون إيران تحت سيطرتي، في قبضتي. هذا مستحيل. يريدون إعادتنا إلى وراء 40 سنة (ما قبل الثورة عام 1979)، للاستسلام».

واعتبر أن «صناعة النفط (الإيرانية) تشغل الخط الأمامي في مقاومة حرب يشنّها أشرار على اقتصاد البلاد». وأعلن أن إيران ستنقل بحلول نهاية ولايته الثانية عام 2021، صادراتها من النفط من ميناء جزيرة خرج في الخليج، إلى بندر جاسك في بحر عُمان. وزاد: «هذا مهم جداً بالنسبة إليّ، إنها مسألة استراتيجية جداً»، علماً أن ذلك يمكّن طهران نظرياً من مواصلة تصدير نفط، ولو أُغلِق مضيق هرمز.

«نداء تونس» يتجه إلى سحب وزرائه من الحكومة

فوض وزراء حزب «نداء تونس» الحاكم قيادة الحزب اتخاذ القرارات المناسبة في الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد بما في ذلك الاستقالة من حكومة يوسف الشاهد، في الوقت الذي دعا راشد الغنوشي إلى استئناف الحوار الوطني والتوافق بخصوص جميع النقاط الخلافية بما في ذلك بقاء يوسف الشاهد على رأس الحكومة من عدمه.

وعبر الحزب الحاكم، في البيان الصادر عن هيئته السياسية، عن تمسكه بالتوافق السياسي و»التفافهم اللامشروط حول رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الضامن الأساسي لاستقرار الدولة».

ويُعتبر البيان تمهيداً لإعلان حزب «نداء تونس» سحب وزرائه السبعة من الحكومة لدفع الشاهد إلى الاستقالة من منصبه، ويسعى الحزب منذ أشهر إلى استبعاد الشاهد من الحكومة بعد خلافات بينه وبين المدير التنفيذي للحزب (ونجل رئيس الجمهورية) حافظ قائد السبسي.

السنوار يتّهم السلطة الفلسطينية بالتعاون مع «شاباك»

اتهم رئيس حركة «حماس» في قطاع غزة يحيى السنوار، «جهات فلسطينية رسمية»، لم يحددها بالاسم، بالتعاون مع جهاز الأمن العام الإسرائيلي «شاباك» لإفشال المصالحة الفلسطينية. وقال: «إننا نستطيع، في دقيقة واحدة، أن نقلب الطاولة على رؤوس الاحتلال، لكن للأسف البعض لم يترك إلا واحداً في المئة للاتفاق مع شعبنا والباقي مع شاباك»، في إشارة إلى تصريحات الرئيس محمود عباس، قبل أيام قليلة، بأنه متفق مع رئيس «شاباك» بنسبة 99 في المئة.

وأضاف السنوار أن هناك من «أفشل» جهوده في تحقيق المصالحة وإنجازها، متهماً «دولاً كبيرة»، لم يسمها أيضاً بالاسم، بأنها «أرادت إحباطها»، معتبراً أن «الأمور الآن لا تسير بالوتيرة المطلوبة للمصالحة، لكننا لم ولن نفقد الأمل حتى تحقيق هذا المسار الوطني».

ودعا السنوار إلى «عقد مجلس وطني يشمل الفصائل كافة، من دون استثناء، فنحن نريد منظمة تحرير تمثل الجميع».