لقطات سريعة

لقطات سريعة
14/12/2017

مقاتلو «داعش» في 
مركز تأهيل بشمال سوريا
في مركز لمكافحة التطرف في شمال سوريا، ينصرف شبان بعد انتهائهم من محاضرة الى لعب الشطرنج وتدخين السجائر، معارضين بذلك قيوداً صارمة فرضوها طوال سنوات وعاقبوا من خالفها حين كانوا مقاتلين في صفوف تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش). ويقيم في «المركز السوري لمكافحة الفكر المتطرف» في مدينة مارع، شمال محافظة حلب، نحو مئة مقاتل سابق في التنظيم معظمهم من السوريين كما من جنسيات عربية وأجنبية. 
ووصل هؤلاء الشبان الى هذا المركز بعدما سلموا أنفسهم أو اعتقلتهم الفصائل المعارضة المسيطرة على المنطقة. وبينهم محمد حج أحمد (23 سنة)، سوري من سكان مدينة الرقة التي كانت تعد حتى أشهر قليلة المعقل الأبرز للتنظيم في سوريا. ويقول الشاب ذو البشرة البيضاء واللحية الخفيفة: «كنت أحلم بقيام دولة الخلافة» لكن اليوم في المركز «نأخذ الدروس ليوضحوا لنا ما هو الخطأ الذي كنا مقتنعين به».

تهم التحرش
 تعود لملاحقة ترامب
بعد سنة على انتخابه، عادت الفضائح واتهامات نساء له خلال الحملة الرئاسية بالتحرش، إلى واجهة الأحداث، لتضاف إلى متاعب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في ظل مطالبة شخصيات من الحزب الديموقراطي و54 امرأة من الحزب المعارض في الكونغرس بإجراء تحقيق واستقالة الرئيس.
وطالبت عضو الكونغرس الديموقراطية، السناتور كيرستن غيليبراند، باستقالة ترامب على خلفية اتهامه بالتحرش، واصفةً شهادات نساء عمّا فعله بهنّ بـ «المحزنة». وصرحت غيليبراند لشبكة «سي أن أن» بأن «هذه المزاعم تتمتع بصدقية، وهي متعددة. إذا لم يستقل الرئيس فوراً، فعلى الكونغرس فتح التحقيق المناسب في سلوكه ومحاسبته».
وكانت الناطقة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، قد ردت على الاتهامات التي طاولت ترامب. وقالت إن «الرئيس يظن أن تقدم النساء للحديث عن تعرضهن لتحرش أمر إيجابي، لكنه يؤمن بشدة بأن المزاعم المجرّدة لا يجب أن تحدد مسار الأمور، وفي هذا السياق ينفي الرئيس بشدة صحة هذه المزاعم، وهناك شهود يؤكدون موقفه».

العراق: مطالبة بعودة النازحين قبل الانتخابات
استبعدت قوى نيابية سنية إجراء الانتخابات في موعدها، ما لم يعد جميع ​النازحين​ إلى مناطقهم بعد تأهيلها وردع الجهات التي تمنع عودتهم. وقد فشل البرلمان في إقرار ​قانون الانتخابات​.
وقالت النائب عن تحالف القوى الوطنية ساجدة محمد إن «​العائلات النازحة​ ما زالت في المخيمات، على رغم تحرير مناطقها بسبب عدم تأهيل البنى التحتية المدمرة أو تعرض منازلها للدمار أو بسبب قرارات بعض المتنفذين في مجالس المحافظات بذريعة منع تفشي ظاهرة الانتقام أو الثأر». 
وتساءلت: «كيف يمكن هؤلاء المشاركة في الانتخابات في وقت فقدوا كل شيء. من هنا، تأتي مطالبتنا الحكومة بضرورة تسريع إعادة النازحين وليس التشديد على إجراء الانتخابات في موعدها، فمن غير الممكن إجراؤها لأسباب كثيرة».

فرنسا ترفض «محوراً» إيرانياً من «المتوسط إلى طهران»
رفض وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أي «محور» إيراني من «البحر المتوسط الى طهران»، فيما كرّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تنديده بحرية التنقّل التي يتمتع بها الجنرال قاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» التابع لـ «الحرس الثوري» الإيراني، على رغم حظر سفر مفروض عليه.
وقال لودريان: «لا للوجود الإيراني وللرغبة الإيرانية في إقامة محور من البحر المتوسط الى طهران». وأضاف في مقابلة مع شبكة «فرانس 2» أن «إيران توفد مقاتلين وتدعم حزب الله (اللبناني) في سورية».
وأشار الى مسؤولية موسكو وطهران في عملية السلام في سورية، قائلاً: «أبرز جهتين فاعلتين في هذه القضية هما روسيا وإيران، ولا بدّ أن تمارسا ثقلهما من أجل التوصل الى حلّ سياسي مع الدول الأخرى الأعضاء في مجلس الأمن».

فرنسا حدّدت 002 «صيرفي خفي» يموّلون «داعش»
أعلن مدير الجهاز المكلف مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب في وزارة الداخلية الفرنسية، برونو دال، أن بلاده حددت ما بين 150 و200 «صيرفي خفي» يموّلون تنظيم «داعش»، ولا سيّما في لبنان وتركيا.
وقال لدى تقديم تقرير لجهازه عن «أخطار تبييض الرساميل وتمويل الإرهاب» لعام 2016: «عملنا على تحديد ما بين 150 و200 من جامعي الأموال والموجودون أساساً في لبنان وتركيا». وأضاف أن «هؤلاء الصيرفيين المتخفين لداعش يتلقون أموالاً موجّهة بوضوح لتمكين (التنظيم) من الاستمرار»، مشيراً إلى أن رهان الجهاز يتمثل في تحديد ممولين آخرين للتنظيم. وتابع: «هناك رهان استراتيجي حقيقي مع تشظّي داعش، يتمثل في تحديد أماكن جامعي الأموال الجدد لمحاولة تتبّع مواقع انتشار التنظيم مستقبلاً».

شهيدان في شمال قطاع غزة في «مهمة جهادية»
  استشهد ناشطان فلسطينيان، في «مهمة جهادية» في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، على ما أعلنت مصادر طبية و«سرايا القدس» (الجناح العسكري لـ«حركة الجهاد الإسلامي»).
وقالت «سرايا القدس» في بيان إن اثنين من نشطائها استشهدا في «مهمةٍ جهادية» في شمال قطاع غزة في إشارة إلى قيامهما بأعمال قتالية أو تدريبات عسكرية، من دون مزيد من التفاصيل.
وأضاف البيان أن الشهيدين «من وحدة الهندسة، وهما مصطفى مفيد محمد السلطان (29 عاماً) من سكان بيت لاهيا والمجاهد حسين غازي حسين نصر الله (25 عاماً) من سكان حي الكرامة (شمال مدينة غزة)»، وهما «من شهداء الإعداد».
وخلف الانفجار حفرة بعمق مترين وقطر مترين، وشوهدت في مكان الانفجار دماء واشلاء الشهيدين والدراجة النارية التي كانا يستقلانها، وتحدث السكان عن سماع دوي انفجار قوي جداً في المنطقة القريبة من الحدود مع المنطقة الفاصلة مع الأراضي المحتلة من قبل «إسرائيل».
روسيا تبدأ انسحابها الجزئي من سوريا
أعلن الجيش الروسي أن أول مجموعة من القوات الروسية المنتشرة في سوريا عادت إلى البلاد الثلاثاء، ليبدأ بذلك الانسحاب الجزئي الذي أعلنه الرئيس فلاديمير بوتين.
وقال الجيش الروسي في بيان إن «كتيبة من الشرطة العسكرية من المنطقة العسكرية الجنوبية (في روسيا) كانت منتشرة في الجمهورية العربية السورية عادت جواً عبر طائرتين عسكريتين إلى مطار محج قلعة، عاصمة داغستان».
وبث التلفزيون الرسمي صوراً للجنود وهم ينزلون من الطائرة على مدرج المطار في هذه الجمهورية الصغيرة في شمال القوقاز الروسي.
وعاد طاقما القاذفتين «تو-22 أم 3» أيضاً إلى مطار عسكري في أوسيتيا الشمالية قبل أن تغادر الطائرتان إلى قاعدتيهما الدائمتين كما أضاف الجيش.
وكان بوتين قد أمر خلال زيارة مفاجئة قام بها لقاعدة حميميم في سوريا بسحب قسم من القوات الروسية من هذا البلد، قائلاً إنهم أنجزوا قسماً كبيراً من مهمتهم.

مقتل 4 صحافيين
 برصاص الحوثيين
  أعلن وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، مقتل 4 صحافيين يعملون في قناة «اليمن اليوم»، على أيدي المسلحين الحوثيين في العاصمة صنعاء.
وكتب الإرياني في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «أنباء مؤكدة بمقتل 4 من الصحافيين الذين أصيبوا أثناء اقتحام الحوثيين لقناة اليمن اليوم، بعد إصابتهم وبقائهم قيد الاحتجاز... لم يُسعفوا وتُركوا ينزفون من دون الحصول على مساعدة طبية إلى أن لقوا حتفهم».
وطالب الإرياني نقابة الصحافيين العرب واتحاد الصحافيين الدوليين والمنظمات الدولية والأمم المتحدة ومبعوث الأمين العام إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ التدخل بسرعة والقيام بواجبهم القانوني والإنساني والضغط لإطلاق سراح جميع الصحافيين وفِي مقدمتهم العاملون في قناة «اليمن اليوم».

الكرملين: تغريدات ترامب تصريحات رسمية
أعلن الكرملين أن «موسكو تعتبر تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب على موقع تويتر تصريحات رسمية وأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقرأها».
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: «ليس مكان ترامب للتعليق على أفعاله»، مضيفاً: «على أي حال، إن كل ما ينشر على حسابه الرسمي على تويتر تعتبره موسكو تصريحات رسمية».
وتابع: «من الطبيعي أن يطلع بوتين عليها إلى جانب معلومات أخرى عن تصريحات رسمية للساسة».
وكان نشاط ترامب على تويتر قد أثار الجدل من قبل. فأثارت تغريداته الغضب في بريطانيا الشهر الماضي ودفعت رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى انتقاده بشدة عندما أعاد نشر تسجيلات فيديو مناهضة للإسلام نشرتها جماعة بريطانية يمينية متطرفة.