لقطات سريعة

لقطات سريعة
07/12/2017

أردوغان: واشنطن
 تتحرك ضدّنا
كرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحذيراته من أن أنقرة لن تسمح للولايات المتحدة بإقامة «دولة إرهابية» للأكراد في شمال سورية.
وقال أردوغان خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم: «نحن نرى خطة للولايات المتحدة موجهة ضدنا. ويُقام هناك ممر إرهابي بشمال سورية. ولماذا تصل أسلحة أميركية إلى هناك في الوقت الذي لم يبق فيه «داعش» هناك؟ وضد من ستستخدم؟ ضد إيران أم تركيا أم روسيا؟». وتابع قائلاً: «نحن لن نتابع بصمت محاولات البعض في الولايات المتحدة لإقامة دولة إرهابية بجانبنا».
وأضاف أن تركيا «كانت تعمل بحذر لكي لا تتضرر القوى التي كانت تعتبرها صديقة لها في سورية، ولكن في وقت قريب هي ستقضي بالكامل على الفروع السورية لمنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية».

ما هو مركز جمرايا للبحوث العلمية؟
تكررت الهجمات الإسرائيلية على مركز البحوث العلمية بضاحية جمرايا خلف جبل قاسيون شمال غربي دمشق خلال الأعوام الماضية، وكان آخرها الاثنين الماضي.
- يعتبر المركز الجهة المسؤولة عن البرنامج الصاروخي للنظام السوري.
- يقع مركز البحوث العلمية شمال غربي دمشق خلف جبل قاسيون، وتقع بالقرب منه كتيبة 105 حرس جمهوري، ومركز «الفرقة الرابعة»، بالإضافة إلى ثكنات عسكرية تتبع للوحدات الخاصة في منطقة الدريج.
- يعتبر المركز من أكثر المراكز سرية، ويُمنع فيه الموظفون من التصريح عن أعمالهم، كذلك يمنع النظام الموظفين من الاتصال مع الوكالات الأجنبية، أو الأجانب، خاصة في فترات الحروب.

52 شخصية إسرائيلية تحذّر ترامب
انضمت 25 شخصية إسرائيلية، بينهم ثلاثة ديبلوماسيين سابقين ومحاضرون جامعيون معروفون وناشطو سلام، إلى الجهات الدولية التي تحذر الرئيس دونالد ترامب من مغبة اعتراف الولايات المتحدة بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، موضحين أن هذه القضية لا يمكن أن تُحسم إلا في مفاوضات بين طرفي النزاع العربي - الإسرائيلي.
ووجهت الشخصيات الإسرائيلية التي شكلت مجموعة أطلقت على نفسها اسم «مجموعة العمل السياسي» برئاسة الديبلوماسي السابق رون بونداك، رسالة إلى موفد الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات أعربوا فيها عن معارضتهم اعترافاً أميركياً محتملاً بالقدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة إليها.
وجاء في الرسالة: «إننا قلقون جداً من الأنباء حول أن الرئيس ترامب يدرس بجدية إعلان اعتراف أحادي الجانب بالقدس عاصمة لإسرائيل. وفي رأينا، إن مكانة القدس المقدسة للديانات السماوية الموحِّدة الثلاث، هي في جوهر النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني، ويجب أن تُحسم في إطار حل شامل».

الرياض: استدعاء
 023 شخصاً بشبهات فساد
أعلن النائب العام السعودي عضو اللجنة العليا لمكافحة الفساد أن عدد الأشخاص الذين استدعتهم اللجنة بلغ 320 شخصاً، أحالت اللجنة عدداً منهم على النيابة العامة، وأصبح عدد الموقوفين 159 شخصاً. وأكد في بيان أن معظم من جرت مواجهتهم بتهم الفساد وافقوا على التسوية، ويجري الآن استكمال الإجراءات اللازمة بهذا الشأن. واشار الى أن النيابة تدرس ملفات من أحيلوا عليها وفقاً للإجراءات، وقررت التحفظ على عدد محدود منهم وأفرجت عن الباقين.
وأكد أن عدد المحجوز على حساباتهم المصرفية بلغ 376 شخصاً من الموقوفين أو الأشخاص ذوي الصلة. وقال إن الجهات المعنية ستستمر بمراعاة عدم تأثر أو انقطاع أي أنشطة متعلقة بأصول وأموال الموقوفين أو الحقوق المتعلقة بها لأطراف أخرى، لا سيما الشركات والمؤسسات، وأنه اتُّخذ ما يلزم لحماية المؤسسات والشركات المملوكة كلياً أو جزئياً لأي من الموقوفين، كذلك جرى تمكين الشركاء والإدارات التنفيذية في تلك الشركات والمؤسسات من مواصلة أنشطتها ومعاملاتها المالية والإدارية دون أي تأثير.

توقيف وزير الداخلية المصري الأسبق العادلي
ألقت قوات الشرطة المصرية القبض على وزير الداخلية الأسبق، اللواء حبيب العادلي، لتنفيذ حكم قضائي صادر بحقه.
وذكرت وكالة أنباء «الشرق الأوسط» المصرية أن «وزارة الداخلية توصلت إلى مكان وجود وزير الداخلية الأسبق، وفور إعلامه، جرى تقديمه لتنفيذ الحكم القضائي الصادر ضده». 
وكانت محكمة النقض قد حددت جلسة 11 يناير المقبل للنظر في الطعن المقدم من طرف حبيب العادلي، وزير الداخلية في عهد الرئيس محمد حسني مبارك ، واثنين آخرين، في الحكم الصادر في حقهما (السجن المشدد 7 سنوات لكل منهم) في قضية ما يعرف بـ«الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بوزارة الداخلية، والإضرار العمد بالمال العام».
وجدير بالذكر أن وزير الداخلية الأسبق، خضع بعد الثورة المصرية، للعديد من المحاكمات، لكن المحاكم برأته في العديد منها ما عدا قضيتي «سخرة الجنود التي حصل فيها على حكم بالحبس 3 سنوات أيدته محكمة النقض بشكل نهائي، والحكم بالسجن 7 سنوات في اتهامه بالفساد المالي في ميزانية وزارة الداخلية».

البنتاغون: سنحتفظ بوجود عسكري في سوريا
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يوم الثلاثاء، قرارها بشأن مستقبل الوجود العسكري الأمريكي في سوريا.
وقال المتحدث باسم البنتاغون، إريك باهون، إن الولايات المتحدة ستحتفظ بوجود عسكري في سوريا طالما كان ذلك ضرورياً.
وأضاف إريك باهون: «سنحتفظ بالتزاماتنا طالما دعت الضرورة، لدعم شركائنا ومنع عودة الجماعات الإرهابية إلى هذا البلد».

الاتحاد الأوروبي يدرج 71 دولة على قائمته السوداء
بروكسل: أقر وزراء الاتحاد الأوروبي قائمة سوداء للملاذات الضريبية تضم 17 دولة، بينها بنما وكوريا الجنوبية ودولة الامارات بعد مفاوضات صعبة استمرت سنة. وأعطت تسريبات «وثائق بارادايز» في نوفمبر الماضي دفعاً للخطة، بعد كشفها عن بعض الاساليب المعقدة لتهرب أثرياء العالم من دفع الضرائب عبر شركات اوفشور. وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير للصحافيين في بروكسل»: أقررنا على مستوى الاتحاد الأوروبي قائمة بالدول التي لا تبذل جهوداً كافية لمكافحة التهرب الضريبي. هذه القائمة السوداء تضم 17 دولة».
الدول المدرجة على اللائحة هي: ساموا الأميركية والبحرين وبربادوس وغرينادا وغوام وماكاو وجزر مارشال ومنغوليا وناميبيا وبالاو وبنما وسانت لوسيا وساموا وكوريا الجنوبية وترينيداد وتوباغو وتونس والامارات العربية المتحدة.

الأمم المتحدة تحذر من إبادة جماعية بحق الروهينغا
 قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد الحسين إن أقلية الروهينغا ما زالت تفر من ولاية راخين الشمالية في ميانمار وإنه لا يستبعد ارتكاب قوات الأمن لجريمة إبادة جماعية ضد الأقلية المسلمة.
وقال الأمير زيد مخاطباً جلسة خاصة لمجلس حقوق الإنسان إنه لا يتعين ترحيل أي من 626 ألفاً من الروهينغا فروا من العنف منذ آب الماضي إلى ميانمار، ما لم توضع نظم مراقبة على الأرض.
وتابع: إنّ المحاكمات على أعمال العنف والاغتصاب ضد الروهينغا «تبدو نادرة للغاية». وقال للمجلس الذي يضم 47 عضواً في جنيف: «هل يمكن أحداً -أي أحد- أن يستبعد احتمال وجود عناصر الإبادة الجماعية؟».

فيلتمان إلى كوريا الشمالية
توجه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية الأميركي جيفري فيلتمان من بكين إلى كوريا الشمالية، حيث يقوم بزيارة نادرة تستمر أربعة أيام، وذلك بعيد إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً بالستياً عابراً للقارات.
وتأتي هذه الزيارة التي أعلنتها الأمم المتحدة، في ظل توتر شديد بعد ستة أيام على إطلاق نظام كيم جونغ أون صاروخاً بالستياً عابراً للقارات قادراً بحسبه على إصابة أي موقع على الأراضي الأميركية.