كلمتي

 
حوارات المصالحة الفلسطينية
12/10/2017

يصل هذا العدد من «الأمان» إلى القراء الكرام، ربما في وقت لم تكن حوارات المصالحة الفلسطينية قد بلغت نهايتها بعد، وما إذا كانت قد حققت كسر الحصار المفروض على قطاع غزة، وأعيد إليه الماء والكهرباء والدواء والغذاء. لكن ما يدور على ألسنة بعض الغيورين على القضية الفلسطينية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي يستحق التوقف والتأمل. فبعضهم ينكر على حركة حماس استجابتها للمبادرة المصرية، وعبر جهاز المخابرات

الإرهاب.. في لاس فيغاس
05/10/2017

خلال الشهر الماضي كانت الساحة العربية مفتوحة لأعمال الإرهاب والاستفتاء على الانفصال. ومنذ بداية هذا الشهر قرر إقليم كاتالونيا إجراء استفتاء على الانفصال عن اسبانيا، فقامت الدنيا ولم تقعد، وبات الاستفتاء انفصال (كردستان العراق) قضية عابرة. أما على مستوى القتل الجماعي فإن ما جرى في لاس فيغاس بالولايات المتحدة الأميركية يكاد يكون جريمة غير مسبوقة، فقد بدأ الأمريكي الستيني ستيفن كريغ بإطلاق زخات

كردستان.. والمصالح العربية
28/09/2017

يقول المثل: ربّ ضارة نافعة. وربما جاءت قضية استفتاء كردستان العراق على هذه الخلفيّة. فقد كانت منطقة الشرق الأوسط تعجّ وتضج بالخلافات والصراعات.. من أزمة حصار قطر في الخليج، إلى الصراع الإيراني التركي حول سوريا، الى الخلاف السعودي مع إيران.. لتدخل قضية الاستفتاء على استقلال كردستان على خط الأزمات، فتقف إيران الى جانب تركيا، والعراق الى جانب السعودية، وأن يتهم الجميع كردستان بأنها

التعديل والتمديد!!
22/09/2017

الدولة اللبنانية تعاني تناقضاً واضحاً في أداء كبار المسؤولين فيها. الرئيس ميشال عون سافر الى الولايات المتحدة يوم الأحد الماضي ليلقي كلمة لبنان في حفل افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يوم الخميس. والرئيس الحريري سافر الى موسكو وعاد منها ليترأس جلسات مجلس الوزراء أيام السبت والأحد. أما مجلس النواب فهو يشهد جلسات صباحية ومسائية، ويستعجل رئيسه إجراء الانتخابات النيابية من أيلول

حزب الله.. وداعش والنصرة
14/09/2017

كعادة اللبنانيين دائماً، ليس بإمكانهم أن يجتمعوا على موقف سياسي موحد، فكيف إذا كان ذلك هو «يوم النصر» الذي يحتفي به حزب الله ويسجّل أنه استطاع فيه تطهير الأراضي اللبنانية من «الإرهابيين التكفيريين» وابعادهم عن الحدود اللبنانية باتجاه إدلب أولاً، ودير الزور ثانياً؟! فالبعض يتهم الحزب بأنه اختطف هذا النصر من الجيش

صناعة الإرهاب
07/09/2017

منذ أيام انتهت معارك جرود عرسال ورأس بعلبك والقاع، وتوجهت عناصر «النصرة» ثم «داعش» مع عائلاتهم الى داخل الأراضي السورية، بصرف النظر عن تفاصيل العملية ومدى نجاحها.. لكن هل يمكن القول -كما يدّعي البعض- أن ذلك كان آخر العهد بالإرهاب؟! واهم من يظن ذلك، لأن الإرهاب ليس مجرّد عملية أمنية أو عسكرية، وإنما هو توجهات فكرية يعتنقها البعض في ظروف تدفعهم إليها وتيسّر لهم سبل اعتناقها. يقولون ان هناك خلايا

مهرجانات في كل مكان!
24/08/2017

لعلها المرة الأولى التي يخوض فيها الجيش اللبناني حرباً مفتوحة على حدوده الشرقية، يستعمل فيها الدبابات والمدفعية الثقيلة والطيران أحياناً. ورغم أن معارك عرسال وجرود بعلبك والفاكهة قصيرة المدى ومحدودة الأهداف، إلا أن الجيش اللبناني قدّم فيها قتلى وجرحى أقيمت لهم مآتم حاشدة في قراهم. ومع ذلك فإن الإعلانات في المدن والقرى، وكذلك على شاشات القنوات التلفزيونية وأدوات التواصل الاجتماعي.. تزدحم بالإعلان عن

الأعياد.. الدينية والرسمية
17/08/2017

لا تكاد مواسم الأعياد عند اللبنانيين تنتهي، من أعياد دينية إلى أعياد وطنية وأخرى للتحرير. وجاء يوم الثلاثاء الماضي (15 آب) عيد انتقال السيدة مريم، فأصدر رئيس مجلس الوزراء مذكرة قضت باعتبار هذا اليوم عطلة رسمية، وتحدث كثيرون، من المسلمين والمسيحيين، عن

إشكالية قطر.. والقوى الفلسطينية
10/08/2017

الاشكالية القائمة بين دولة قطر ومعظم دول الخليج العربي انعكست آثارها في الساحة الإسلامية، وخصوصــــاً الفلســطينية. فقد كان للحركــات الإسلاميــة المجاهدة، لا سيما «حماس» و«الجهاد الإسلامي» توجه معروف في الساحة الخليجية، يحرص على العلاقة المعلنة مع دول الخليج، دون قطع العلاقة مع الضفة الخليجية الأخرى ممثلة

إرهابي تكفيري.. لماذا؟
03/08/2017

ما أطلق عليه اللبنانيون «معركة تحرير عرسال» أخذ أبعاداً دعائية وإعلامية واسعة. فعرسال لم تكن محتلة، والنازحون السوريون الذين استوطنوها أو انتشروا في جرودها لم يكونوا إرهابيين أو تكفيريين أو حتى مقاتلين. ونحن اللبنانيين نعرف أكثر من سوانا كيف تجري عملية النزوح، خاصة عندما يشارك الطيران الحربي بعمليات القصف ويستعمل

12345678