الأمان اللبناني

في مهرجان الجماعة الإسلاميّة في عكار: «للجماعة الحق في أن تكون ممثلة في البرلمان»
03/05/2018

نظمت الجماعة الاسلامية في عكار مهرجاناً انتخابياً حاشداً لمرشحها الأستاذ محمد شديد، وذلك في صالة الاندلس - ببنين، بحضور أمينها العام الاستاذ عزام الأيوبي، محافظ الجماعة الإسلامية في عكار الأستاذ محمد هوشر، المسؤول السياسي للجماعة في عكار رئيس بلدية ببنين الدكتور كفاح الكسار، منسق التيار الوطني الحر الأستاذ طوني عاصي، مرشح التيار الوطني الحر الأستاذ جيمي جبور، المرشح الحاج محمود حدارة، وحشد من العلماء ورؤساء بلديات، ومخاتير، وفعاليات عكار. 
عزام الأيوبي 
قال الأمين العام للجماعة الإسلامية الأستاذ عزام الأيوبي في كلمته: «في هذا الاستحقاق نطمح إلى أن نعيد الحق الى أصحابه، وقد تنازلنا عنه طوعاً خلف جهة واحدة. ومع ذلك لم نر أثراً لهذه الوعود ولكل العطاء الذي قدم. لذلك سنقول له اليوم: إن لم تكن قادراً على تأمين حقوق الناس، هناك أناس قادرون، وبأقل تقدير ضع يدك في يدهم. لكن أن يكون الاستئثار و الإقصاء، فهذا ما لم يعد يحتمل ولن يكون».
أضاف: «لم نأت لنلغي احداً، لكن لهذه الجماعة الحق في ان تكون ممثلة في البرلمان الى جانب شركائها في الوطن الذين لهم الحق في ان يكون لهم صوت، ولبنان لا يمكن ان يقوم الا بكل مكوناته».
وقال: «لقد أثبتت الجماعة على مدى العقود انها ليست فئوية، ولكن مشروعها وطني انساني لا يقف عند حدود مذهب او طائفة، والذي يدّعي الوطنية وتجاوز حقوق الطوائف اذا به عند كل استحقاق عندما يفشل في اقناع الناس يلجأ الى خطاب فئوي طائفي من أجل ان يبقى على رؤوس هذه المؤسسات ليستمر في عجزه المتفاقم».
محمد شديد
ثم كانت كلمة للمرشح شديد، الذي قال: «يا أهلي في عكار، قال لي احدهم: أنت تتعب نفسك كثيرا، لا يوجد قرية في عكار لم تزرها، تذهب منذ الساعة السابعة صباحاً وتأتي آخر الليل، ولكن يؤسفني أن أقول لك بأن تعبك سيذهب سدى، لأنه غداً قبل الاستحقاق الانتخابي بيومين سوف تأتي السيارات المحملة بالأموال وتفعل فعلتها. فقلت له: نخوة أهل عكار لا تباع أو تشترى».
وتساءل شديد: «أين مواصلات وطرق وفنادق عكار؟ أين المؤسسات الاستثمارية في عكار. لقد حرمتمونا كل شيء في عكار، حتى أمسى الغني لا يستطيع ان يعمل في عكار. بعض المصانع فتحت في عكار، فأقفلتموها بإدارتكم السيئة، بعض الشركات أنشئت في عكار، فأغلقت بسبب فسادكم. أنتم يا أهلي وإخواني من وضعت ترشيحي عندكم، وأنتم من سيحسم نتيجة هذا الاستحقاق».
وختم داعياً أهالي عكار الى «السعي معنا الى التغيير الذي ننشده جميعاً».
وكانت كلمتان للمرشحين حدارة وجبور دعوا فيها الناخبين الى الاقتراع بكثافة.
وتخلل المهرجان أناشيد لفرقة «نجوم غرباء».