الأمان اللبناني

د. الحوت لإذاعة الفجر: هناك محاولة لتجاوز الطائف وتكريس أعراف جديدة بالممارسة بدل النصوص
28/06/2018

اعتبر رئيس الدائرة السياسية في الجماعة الإسلامية النائب السابق عماد الحوت، أن ما صدر عن رئاسة الجمهورية هو محاولة لتجاوز اتفاق الطائف وتكريس أعراف جديدة. وأوضح الحوت أن من حق رئيس الجمهورية إبداء الرأي في نائب رئيس الحكومة والوزراء، لكن ليس أن يسمّيهم كحق مكتسب خاص به.  ورأى الحوت في حديث لـ «إذاعة الفجر» أن هناك نوعاً من ضغط شديد لعودة المارونية السياسية إلى ما قبل اتفاق الطائف، وبالتالي إلغاء اتفاق الطائف بالممارسة وليس بالنصوص. واعتبر الحوت أن هناك محاولة لوضع اليد على الحكومة من خلال الأوزان لمختلف القوى السياسية حتى تكون هناك غلبة لفريق على فريق آخر، وبالتالي يضمن قرارات الحكومة أن تكون لمصلحته. 
واستبعد الحوت أن يكون هناك فيتو من الخارج على تشكيل الحكومة، ورأى أن مجمل العقد داخلية وحلولها ينبغي أن تكون محلية. 
واعتبر الحوت أن الرئيس سعد الحريري يدفع الآن ثمن قناعة خاطئة تولدت لديه بأن رئيس الحكومة لا يأتي بقوته الذاتية، بل يأتي بقوة تحالفاته. ورأى الحوت أن الحريري أدار الانتخابات بطريقة خاطئة وصلت به إلى أن يأتي إلى رئاسة الحكومة وهو ليس بالقوة الكافية، بل معتمداً على تحالفات وتسويات ما قبل الانتخابات. 
وطالب الحوت الحريري بالمحافظة على رئاسة الحكومة وهيبتها وعدم تقديم أي تنازل لأي سبب كان في صلاحية هذه الحكومة وطريقة تشكيلها ومن يشكلها. وأعرب الحوت عن اعتقاده أن الحكومة متأخرة جداً ولن تتشكل في المدى القريب، وإن كانت سرعة التشكيل أولوية نظراً للظروف التي يمر بها لبنان على المستوى الاقتصادي وعلى مستوى التسويات المطروحة في المنطقة.