اعتبر الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، د. علي القره داغي، أن استخدام أمريكا حق النقض «الفيتو» ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي بشأن القدس يعدّ «إرهاباً وتحدياً لدول العالم أجمع».
وفي حسابه على «تويتر»، قال القرة داغي: «اجتمع خمسة عشر مندوباً من أعضاء مجلس الأمن، ووافق 14 على قرار القدس ورفضه عضو واحد (أمريكا) فسقط القرار!!». 
وتساءل: «‏أليس هذا إرهاباً واستخفافاً وتحدياً لرغبات كل دول العالم مجتمعة؟!». 
واستخدمت واشنطن حق «الفيتو» يوم الاثنين، ضد مشروع قرار في مجلس الأمن تقدمت به مصر بشأن القدس.
واعتبر مشروع القرار المصري أن «أي قرارات وتدابير تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة ليس لها أثر قانوني، ولاغية وباطلة التزاماً بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة».
ودعا مشروع القرار «كل الدول إلى الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس المقدسة، تطبيقاً لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980 والتزام قرارات مجلس الأمن وعدم الاعتراف بأي تدابير أو إجراءات تتناقض مع هذه القرارات». }