الأمان الدولي

عادل الجبير يجدّد دعم بلاده للمعارضة السورية
16/02/2017

جدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إعلان دعم بلاده للمعارضة السورية، بينما شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على إيجاد حل سياسي شامل في سوريا. وقال -خلال مؤتمر صحفي مشترك في الرياض مع غوتيريس- إن المملكة تقوم بذلك من خلال التحالف الدولي المؤيد للمعارضة السورية.
وتوقع الجبير أن تؤدي مفاوضات جنيف المقررة في العشرين من شباط الحالي إلى تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن السوري. ووصف الجبير علاقات السعودية مع الولايات المتحدة بأنها ممتازة، وقال إن آراء الدولتين متطابقة في قضايا اليمن وسوريا وليبيا.
من جهته، قال غوتيريس إن من المهم مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، لكن النجاح مرهون بحل سياسي شامل للشعب السوري.
وأضاف غوتيريس أن للمملكة العربية السعودية دوراً سياسياً مهماً يعد جزءاً من حل الأزمة السورية.
وأشار إلى أن من الأشياء المهمة التي تغذي الإرهاب التعبير عن مشاعر الخوف من الإسلام «الإسلاموفوبيا» وما يرافقها من سياسات تتبع ذلك، هي ما تمثل في بعض الأحيان الداعم الأكبر لطروحات تنظيم الدولة.
وفي الشأن اليمني، صرح وزير الخارجية السعودي بأن جماعة الحوثي ومليشيات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح تعرقل جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام في اليمن. وأضاف الجبير أن جماعة الحوثي وصالح ترتكب جرائم حرب في هذا البلد.
أما غوتيريس، فقال إن المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يحظى بدعمه الكامل، وذلك بعد أيام من مطالبة جماعة الحوثي له بعدم تجديد تفويض غوتيريس له نتيجة لما وصفته بأنه انحياز ضدها.
وناشد غوتيريس الأطراف المتحاربة في اليمن عدم استغلال توصيل المساعدات الإنسانية، وأضاف أنه سيدين أي عمل من هذا النوع.