العدد 1365 / 12-6-2019

قال متحدث حزب العدالة والتنمية التركي (الحاكم)، عمر جليك، يوم الإثنين، إن بلاده لن تسمح لإدارة قبرص الرومية (اليونانية) باغتصاب حقوق القبارصة الأتراك.

جاء ذلك في تغريدات نشرها جليك على حسابه في موقع تويتر، تعليقا على قرار إدارة قبرص الرومية القاضي بإلقاء القبض على العاملين في سفينة التنقيب التركية "فاتح"، وموظفي شركات تتعاون مع شركة البترول التركية المساهمة، شرقي البحر المتوسط.

وطالب جليك إدارة قبرص الرومية بالابتعاد عن عمليات الاستفزاز، مؤكدا أن القرار استفزاز صارخ.

وأضاف "لن نسمح باغتصاب حقوق القبارصة الأتراك".

وشدد جليك أنه إذا أقدمت إدارة قبرص الرومية على إجراء من هذا القبيل، فستواجه الرد اللازم من تركيا.

وأكد المتحدث أن "تجاهل القبارصة الأتراك أو محاولة اغتصاب حقوقهم، سياسة عقيمة".

وأشار إلى ضرورة تخلي إدارة قبرص الرومية عن سياسة عالم الأوهام وعودتها إلى عالم الحقيقة.

تجدر الإشارة أنّ تركيا تؤكد أنها لن تسمح لشركات الطاقة بالقيام بأنشطة التنقيب والإنتاج في المناطق التي تدخل في نطاق صلاحياتها البحرية.

من جانب آخر، تواصل سفينتا التنقيب التركيتين "بربروس" و"فاتح" مهامها في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص في الجرف القاري لتركيا.

وتعارض قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

بدورها، أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا إنما تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.