العدد 1348 / 9-2-2019

قال مصدران أحدهما قضائي والآخر عسكري إن محكمة عسكرية مصرية أحالت يوم الاثنين أوراق ثمانية متهمين إلى المفتي لأخذ رأيه في الحكم بإعدامهم في قضية يقول الاتهام فيها إنها تتعلق بمحاولة اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي وولي عهد السعودية السابق الأمير محمد بن نايف.

وقال المصدر القضائي إن المحكمة حددت جلسة 6 آذار المقبل للنطق بالحكم في القضية التي تشير تقارير وسائل الإعلام المصرية إلى أن عدد المتهمين فيها يبلغ 292 متهما وأنها اشتملت أيضا على وقائع هجمات في محافظة شمال سيناء.

وعقدت المحكمة العسكرية جلساتها في معهد أمناء الشرطة المجاور لمجمع سجون طرة جنوب القاهرة.

وقالت وسائل الإعلام المصرية إن محاولة اغتيال السيسي وولي العهد السعودي السابق جرت في مكة عام 2014.

وقال المصدر العسكري إن الحكم صدر في القضية رقم 148 جنايات عسكرية، في إشارة إلى قضية محاولة اغتيال السيسي وولي العهد السعودي السابق، وكذلك اغتيال ثلاثة قضاة بمدينة العريش عاصمة شمال سيناء.

وتشير أوراق القضية أيضا -بحسب التقارير الإعلامية المصرية- إلى تهم أخرى تشمل رصد كتيبة للجيش المصري في شمال سيناء ومهاجمتها بقذائف الهاون مرات عدة، إلى جانب هجمات أخرى في المحافظة نفسها.

وتعني إحالة أوراق ثمانية متهمين فقط إلى المفتي أن باقي المتهمين سيعاقبون بالسجن أو سينالون البراءة، ومن حق المتهمين الذين سيعاقبون بالإعدام أو السجن الطعن على الحكم أمام محكمة الطعون العسكرية العليا.