الأمان الدولي

الرئيس البشير يتوعّد الجماعات المسلحة بحدّ الحرابة
09/11/2017

هدد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الاثنين بتطبيق «قانون الحرابة» على من يستخدم السلاح بصورة غير قانونية، بعد انقضاء مرحلة اختيارية لجمع السلاح في البلاد.
ووجه الرئيس السوداني في كلمته أمام المؤتمر العام للاتحاد الوطني للشباب بالخرطوم، تحذيراً شديداً للحركات المسلحة في دارفور، بأنها إذا لم تستجب للسلام فإن الشباب السودانيين جاهزون لمواجهتها.
وتعهد البشير بالمضي قدماً في تطبيق الشريعة الإسلامية، وقال: «نحن نحكم بالشريعة الإسلامية، ولن نخجل منها، وحكم من يحمل السلاح بدون وجه قانوني ينطبق عليه حد الحرابة».
كما جدد الرئيس السوداني تعهداته السابقة بالتخلي عن الحكم في البلاد مع نهاية دورته الرئاسية عام 2020، وتسليم السودان لخليفته خالياً من الحروب. وقال: «عهدنا معكم أن نسلمكم السودان في 2020 نظيفاً، بعد تحقيق السلام في إقليم دارفور ومنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان».
وأعلن البشير البدء بتنفيذ حزمة مشروعات تنموية وخدمية في ولايات إقليم دارفور الخمس، أطلق عليها مشروعات مستقبل دارفور الأخضر، من دون تقديم تفاصيل عنها. وأوضح أن «المرحلة المقبلة ستشهد إخلاء معسكرات النازحين، وإعادة تأهيل مواطنهم الأصلية، وتوفير الخدمات الأساسية لهم».}