العدد 1432 / 14-10-2020

رسالة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان بمناسبة الذكرى السنوية للنصر في معركة بروزة البحرية ويوم القوات البحرية:

 

كان انتصار البحرية العثمانية بقيادة بارباروس خير الدين باشا على البحرية الصليبية في معركة بروزة البحرية في العام 1538 من أهم نقاط التحوّل في تاريخ البحرية التركية.

 

ومع انتصار بروزة البحري، عززت الإمبراطورية العثمانية هيمنتها في البحر الأبيض المتوسط ​​وأظهرت قوة البحرية التركية للعالم بأسره.

 

لقد سجل التاريخ أن السلام والطمأنينة والعدالة قد سادت في جميع البحار في عهد حكم بحارتنا.

 

نحن فخورون بحقيقة أن قواتنا البحرية التي لها تاريخ حافل بالانتصارات المجيدة مثل انتصار بروزة البحري، تعزز هذا التراث العظيم الذي ورثته وتنقله بشكل أقوى إلى المستقبل.

 

إن قواتنا البحرية التي تضمن أمن بحارنا في بلدنا المحاط بالبحار من ثلاث جهات إلى جانب القوة التي تستمدها من تاريخها العريق والمعتبر، تجعل أمتنا فخورة بقدراتها وإمكانياتها المتقدمة وكوادرها المؤهلة وما حققته من نجاحات في جميع المهام التي تقوم بها.

 

كما أن الأحداث الأخيرة في العالم لاسيما في البحر الأبيض المتوسط تشير ​​إلى أننا يجب أن نكون أقوى بكثير في البحار، كما هي الحال في كافة المجالات.

 

 

ومن خلال الإصغاء لأجدادنا الذين قالوا: "كونوا جاهزين، حتى ولو في السلم"، نحن نعد جميع عناصر جيشنا وكذلك قواتنا البحرية بالقدرات والإمكانيات المحلية والوطنية من أجل إدامة السلام والطمأنينة والأمن في بلدنا وفي منطقتنا وفي العالم بأسره.

 

اليوم، بصفتنا إحدى الدول العشر في العالم التي تمكنت من تصميم وبناء وصيانة سفنها الحربية بإمكانياتها الوطنية، نواصل تعزيز قواتنا البحرية لحماية وطننا الأزرق، ولضمان سلامة أصدقائنا وردع المتربصين في حقوقنا.

 

أشيد بامتنان في الذكرى السنوية لانتصار بروزة البحري ويوم القوات البحرية لجميع أبطالنا وشهدائنا الذين قاتلوا من أجل الوطن، كما أحيّي من أعماق قلبي جميع أفراد قواتنا البحرية.