العدد 1353 / 13-3-2019

قال الجيش المصري إن 46 ممن وصفهم بالعناصر "الإرهابية الشديدة الخطورة" قتلوا في تبادل لإطلاق النار بمناطق شمال ووسط سيناء، مشيرا إلى مقتل ثلاثة من جنوده في العمليات العسكرية الجارية بمحافظة شمال سيناء.

وتقول القوات المسلحة المصرية إن عدة مئات من المسلحين قتلوا منذ إطلاق عملية أمنية كبرى في شباط 2018، بهدف القضاء على الموالين لتنظيم الدولة الإسلامية وجماعات أخرى.

وأوضحت القيادة العامة للقوات المسلحة -في بيان - أنه تم إلقاء القبض على مئة من العناصر "الإجرامية والمشتبه فيهم" خلال العمليات في المنطقة، ولم يذكر البيان تواريخ أو مواقع العمليات الأمنية على وجه التحديد، كما لم يحدد هوية المشتبه فيهم أو انتماءاتهم.

وتتهم منظمات حقوق الإنسان مصر بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء، وبمحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية في إطار حملة قمع.

ومنذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في تموز 2013، تدور مواجهات عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات مسلحة، خصوصا في شمال سيناء ووسطها، أوقعت مئات القتلى من الجانبين.