العدد 1348 / 9-2-2019

دعا الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط يوم الإثنين، الاتحاد الأوروبي إلى الاعتراف بدولة فلسطين، وعاصمة القدس الشرقية.

جاء ذلك في كلمته بالاجتماع الوزاري العربي الأوروبي المنعقد في بروكسل، التي نقلها بيان للجامعة العربية، حسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية .

وقال أبو الغيط إن "القضية الفلسطينية تظل على رأس قائمة النزاعات الدولية التي تبقى دون حل".

وأعرب عن "أسفه إزاء الإجراءات الأحادية التي تتخذها دول معدودة بنقل سفارتها إلى القدس الشرقية المحتلة"، مطالبًا جميع الدول بالامتناع عن مثل هذه الإجراءات.

وطالب الدول الأوروبية بـ"الاعتراف بدولة فلسطين على أساس حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

وتعترف 135 دولة حول العالم (من أصل 193) رسميًا بدولة بفلسطين، وفق الخارجية الفلسطينية.

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، طالبت أكثر من عشرة برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستقدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب دون تحديد موعد زمني.