العدد 1364 / 29-5-2019

أصيب 16 موطنًا فلسطينيًا، مساء يوم الجمعة، برصاص وغاز قوات الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة؛ بينهم صحفي ومسعفة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، إن الطواقم الطبية تعاملت مع 16 إصابة مختلفة بقنابل الغاز المباشرة والأعيرة المطاطية شرقي قطاع غزة، وتم علاجها في النقاط الطبية.

وأضافت الصحة أن من بين الإصابات مسعفة متطوعة وصحفي.

وشارك الآلاف من الفلسطينيين، يوم الجمعة، في الأسبوع الـ 59، لفعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية، على الحدود الشرقية لقطاع غزة تحت شعار "جمعة التكافل والتراحم".

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

ويقمع جيش الاحتلال تلك المسيرات السلمية بعنف، حيث يطلق النار وقنابل الغاز السام والمُدمع على المتظاهرين بكثافة، ما أدى لاستشهاد 317 مواطنًا؛ بينهم 12 شهيدًا احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزارة الصحة الفلسطينية، في حين أصيب 31 ألفًا آخرين، بينهم 500 في حالة الخطر الشديد.