الأمان الإقليمي

رئيس الموساد يكشف مفاجآت عن إيران ويقيّم دوافع الاحتجاجات
12/01/2018

كشف رئيس جهاز «الموساد» الاسرائيلي مفاجآت عن إيران، معطياً تقييماً عن دوافع الاحتجاجات التي شهدتها البلاد منذ أسابيع.
يوشي كوهين، رئيس «الموساد»، قال إن لبلاده «أعيناً وآذاناً وأكثر من ذلك في ما يجري بإيران».
وأوضح خلال كلمة ألقاها في وزارة الاقتصاد الإسرائيلية، أن «الاقتصاد الإيراني نما بنسبة 6.5 في المائة في عام 2017، والتقديرات تظهر نمواً بنسبة ما بين 4 إلى 5 في المائة خلال عامي 2018 و2019، وهذا النمو لا ينعكس على الشعب الإيراني، وهو الأمر الذي أدى إلى خروج المتظاهرين إلى الشوارع».
واتهم كوهين الحكومة الإيرانية بدعم وتسليح ميليشيات شيعية بأسلحة متطورة خارج إيران، قائلاً: إن هذا الأمر يوتّر الأجواء في الشرق الأوسط، ولا يعطي فرصة للاستقرار.
وعاد كوهين للتعليق على المظاهرات التي تشهدها إيران، قائلاً إنها لن تؤدي إلى ثورة، مضيفاً أن «المواطنين الإيرانيين خرجوا للتظاهر بسبب الوضع الاقتصادي، والتوقعات بأن الرئيس حسن روحاني سيحسن الأوضاع الاقتصادية».
وأردف قائلاً: «لا داعي هناك لتوقعات كبيرة، على الرغم من أنني سأكون مسروراً لرؤية ثورة اجتماعية في إيران. وربما سيحدث ذلك في المستقبل».
 يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتن ياهو، أعرب عن تمنياته بالنجاح للاحتجاجات في إيران.}