الأمان الإقليمي

«حماس» تجتمع بفصائل غزة وترحب بحكومة الوفاق
28/09/2017

عقدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لقاء موسعاً مع قادة الفصائل الفلسطينية ونواب المجلس التشريعي في غزة لإطلاعهم على التفاهمات التي تم التوصل إليها مؤخراً في القاهرة مع حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وقرار حماس حلّ اللجنة الإدارية، ورحبت حماس بإعلان حكومة الوفاق زيارة غزة.
وحضر اللقاء المغلق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ورئيس الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار.
وقال القيادي في الحركة فوزي برهوم لوكالة الأناضول إنه تم إطلاع الحضور على كافة التفاصيل التي جرت في القاهرة بشأن المصالحة الفلسطينية. وأضاف: «تم عرض مواقف حماس الإيجابية والمسؤولة تجاه التقدم بقضية المصالحة إلى أفضل مستوى».
وأردف: «هذا دليل على أن حركة حماس حريصة على الوحدة الوطنية والشراكة والمصالحة بما يلبي طموحات شعبنا الفلسطيني».
وعلى صعيد متصل، رحبت حركة حماس بإعلان حكومة الوفاق الفلسطينية عن عقد اجتماعها الأسبوعي المقبل في قطاع غزة. وقال المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف قانوع للأناضول: «نتمنى أن يتم التراجع عن كافة الإجراءات العقابية التي تم اتخاذها بحق قطاع غزة بالتزامن مع وصول الحكومة للقطاع».
وأعلن المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الفلسطينية يوسف المحمود يوم الاثنين أن رئيس الحكومة رامي الحمد الله والوزراء سيصلون إلى القطاع الاثنين المقبل للبدء بتسلم مسؤوليات الحكومة.
ومن جهته، كتب الحمد الله على صفحته على موقع فيسبوك: «سأتوجه إلى قطاع غزة الحبيب يوم الاثنين القادم على رأس الحكومة وبرفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية».
وطلب من «جميع الأطراف والكل الفلسطيني التركيز على المصلحة الوطنية لتمكين الحكومة من الاستمرار بالقيام بوظائفها على النحو الذي يخدم المواطن الفلسطيني أولاً».
وأعلنت حركة حماس يوم 17 أيلول الجاري حل اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة لإدارة المؤسسات الحكومية، وذلك «استجابة للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام».
ودعت حماس في بيان لها آنذاك، حكومة الوفاق للقدوم إلى القطاع «لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً».}