العدد 1336 / 7-11-2018

شهدت باحات المسجد الأقصى، صباح يوم الثلاثاء، توترا إثر محاولة مجموعات من المستوطنين اليهود اقتحام المصلّى المرواني.

وقالت مراسلة "قدس برس" نقلا عن مصادر خاصة، إن عددا من المستوطنين قاموا فعليا باقتحام المصلى المرواني.

وأشارت إلى أن 38 من طلاب المعاهد الدينية اليهودية، اقتحموا باحات المسجد الأقصى دون تنسيق مُسبق مع دائرة الأوقاف.

كما اقتحم 46 مستوطناً يهودياً باحات المسجد وتجولوا فيها وأدوا طقوسا تلمودية فيها، وسط حماية عناصر من الشرطة الإسرائيلية وقواتها الخاصة المسلّحة.

إّلا أن دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية أكدت في بيان مقتضب لها، أن "طلاباً من اليهود وقفوا أمام بوابة المصلى المرواني، دون تنسيق مسبق مع الدائرة، ولم يدخلوا للمصلى”.

يُشار إلى أن شرطة الاحتلال ما زالت تعمل على تشديد عمليات التفتيش على أبواب المسجد، وتقوم باحتجاز هويات بعض المصلين سواء من النساء أو الرجال.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية يومياً للمستوطنين بدخول المسجد الأقصى ما عدا الجمعة والسبت، وخلال فترتين صباحية ومسائية.