العدد 1365 / 12-6-2019

قالت هيئة فلسطينية يوم الأحد، إن المعتقلين في سجون إسرائيل، يشتكون من ظروف معيشية صعبة، مع ارتفاع درجات الحرارة، وتزايد معدلات الرطوبة، والنقص في المراوح.

وفي بيان، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (تابعة لمنظمة التحرير)، "إن المعتقلين في سجون جلبوع (شمال) ونفحة والنقب وإيشيل (جنوب)، يواجهون ظروفا صعبة، جراء موجة الحر الشديدة، والإجراءات التعسفية التي تمارس بحقهم".

وأشارت الهيئة إلى أن "سجن النقب الصحراوي من أكثر السجون التي يعاني الأسرى فيه من موجة الحر؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة إلى معدلات كبيرة، واحتجازهم داخل خيام".

وأضافت أن إدارة السجون تتعمد مصادرة المراوح في كثير من الأحيان، كإجراءات عقابية، كما تمنع تركيب مكيفات.

ووفق إحصائيات رسمية، وصل عدد المعتقلين الفلسطينيين إلى نحو 5700 معتقل، منهم 45 امرأة، و230 طفلا، و500 معتقل إداري، و1800 مريض من ضمنهم 700 بحاجة لعلاج دائم ومتابعة طبية.