أنشطة

لقاء بين الاشتراكي والجماعة الإسلامية في الإقليم وتاكيد على ضرورة وضع قانون انتخابي لا يلغي احداً
09/02/2017

عقدت قيادتا الحزب التقدمي الاشتراكي، والجماعة الإسلامية في اقليم الخروب، اجتماعاً تنسيقياً، تم خلاله التداول والتباحث في الأوضاع السياسية العامة، خصوصاً على ساحة الإقليم ولبنان بشكل عام.
وقال بيان صدر عن المجتمعين أنه «جرى تأكيد أهمية وضرورة التواصل والتلاقي والتعاون بين الجانبين وجميع القوى السياسية، والعمل لما فيه مصلحة المنطقة والوطن،لا سيما في هذه الظروف الدقيقة التي يمر بها لبنان والمنطقة العربية، التي تتطلب منا جميعاً الوحدة والتضامن لمواجهة الاستحقاقات».
كما جرى التوافق على متابعة قضايا وشؤون المنطقة الإنمائية والخدماتية والوقوف عند حاجات المواطنيين.
وأشار البيان الى «انه تم التطرق الى مختلف الصيغ المطروحة بخصوص قانون الانتخابات، فشدد الطرفان على ضرورة الالتزام باتفاق الطائف، وأهمية الاتفاق على قانون انتخاب وطني يجمع ويوحّد ولا يفرق او يلغي او يستثني اي فريق آخر».
واتفق المجتمعون على عقد لقاءات دورية بين الجانبين لمواكبة التطورات والمستجدات على الساحة المحلية.
وحضر عن الجانب الاشتراكي وكيل داخلية الحزب في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد واعضاء من الوكالة: أمين سر الوكالة فادي شبو، الدكتور بلال قاسم، ووكيل الشباب في اقليم الخروب ميلار السيد. وحضر عن الجماعة الإسلامية رئيس مجلس المحافظة في الجماعة الإسلامية جبل لبنان المهندس محمد قداح، المسؤول السياسي في جبل لبنان المهندس عمر سراج، والأعضاء: حسن قوبر ومالك فواز ومحمد سرور.