أنشطة

السفير التركي يرعى افتتاح بيت الروّاد في صيدا
07/12/2017

برعاية سفير الجمهورية التركية تشغاطاي ارجييس ممثلاً بمدير الوكالة التركية للتنمية والتعاون (تيكا) سرهات كوتشوك قورد، افتُتح بيت الرواد في صيدا، الذي يشكل مركزاً كشفياً وتربوياً وثقافياً وطلابياً يستهدف الناشئة والشباب تحت شعار «من أجل مجتمعٍ أفضل».
حضر الافتتاح مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، الشيخ محمد الشيخ عمار، قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة ممثلاً بالنقيب هاني القادري، مدير مكتب مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد ممدوح صعب، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلاً بعضو المجلس البلدي كامل كزبر، مدير المركز الثقافي التركي في بيروت الاستاذ رها أرمومجو، المسؤول التنظيمي للجماعة الاسلامية في الجنوب الشيخ مصطفي الحريري، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود، قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد ابو زيد، رئيس جمعية الصداقة التركية اللبنانية المحامي محمد علي الجوهري، عضو المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى المحامي موفق الرواس، عضو المجلس البلدي حسن الشماس، رئيس المكتب الاداري لهيئة العلماء المسلمين في صيدا الشيخ علي السبع أعين، ولفيف من العلماء وحشد من الشباب والمهتمين.
بعد قَص الشريط، تم افتتاح الحفل بالقرآن الكريم والنشيدين الوطنيين اللبناني والتركي، وكانت كلمة للاستاذ سرهات كوتشوك قورد أثنى فيها على جهود المشرفين على بيت الرواد الذي اثبت جدارته وتميّز بنشاطه من اليوم الأول لإنشائه، واعداً باستمرار العلاقة بين تيكا والمركز. 
ثم تحدث سماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، فشكر الوفد التركي على دعمه المستمر لمدينة صيدا والتي ترتبط بروابط اخويه وتاريخية وثيقة مع الجمهورية التركية. 
كلمة المركز ألقاها القائد هاني الحريري، شكر خلالها الحضور على تلبيتهم الدعوة مستعرضاً دور بيت الرواد على الصعيد الكشفي والتربوي.
وكانت كلمة الختام لقاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد أبو زيد، مستعرضاًً وثيقة من المحكمة الشرعية مكتوبة باللغة العثمانية تظهر مدى الترابط بين مدينة صيدا والجمهورية التركية.
وفي الختام وبعد توزيع الدروع، جال الحضور برفقة اللجنة التنفيذية في رابطة الطلاب المسلمين، قيادة الكشاف المسلم وإدارة المركز على مرافق بيت الرواد واطلعوا على نشاطاته التي من ضمنها تدريس اللغة التركية الى جانب النشاط الكشفي والتقوية المدرسية.
وكان للفرقة الموسيقية في الكشاف المسلم وصلات كشفية تميّزت بمعزوفة شارة مسلسل ارطغرل التاريخي.