أنشطة

الدكتور عبد الحميد القضاة يحاضر حول: «انهيار الأخلاق وأمراض الشباب المعاصرة»
11/05/2017

بدعوة من لجنة العلاقات العامة في ثانوية الإيمان الإسلامية -فرع طرابلس، ألقى الدكتور عبد الحميد القضاة، المدير التنفيذي لمشروع «وقاية الشباب من اﻷمراض المنقولة جنسياً» التابع للاتحاد العالمي للجمعيات الطبية اﻹسلامية، محاضرة في مسرح الثانوية بعنوان: «انهيار الأخلاق وأمراض الشباب المعاصرة»، وتقدم الحضور رئيس جمعية التربية الإسلامية الدكتور ناهد الغزال، المدير العام لمدارس الإيمان الأستاذ زياد غمراوي، نائب المدير العام اﻷستاذ جمال عبيد؛ وأعضاء من الهيئتين اﻹدارية والتعليمية، وحضرها طلاب القسم الثانوي وطالبات معهد الإيمان للعلوم التطبيقية.
استهل اللقاء بكلمة ترحيبية من مسؤول العلاقات العامة للثانوية الدكتور خالد طنبوزه الحسيني، مقدماً نبذة عن سيرة المحاضر وأبرز نشاطاته وانتاجه.
ثم ألقى الدكتور عبد الحميد القضاة محاضرته عن الأخلاق و التحديات التي يواجهها الشباب في زمن المتغيرات المجتمعية وعالم القرية الكونية، فاعتبر «أن سيادة الجانب المادي في الحياة البشرية على مجتمعاتنا المعاصرة يعد من أبرز أسباب تدهور القيم الأخلاقية». 
وخلص الدكتور عبد الحميد القضاة الى أن «البحث في الأسباب الكامنة وراء تدني القيم الأخلاقية هو متعدد وشامل، ولا بدّ أن تتم النظرة إليه من كل الجوانب: الأسرة، التعليم، الإعلام، المجتمع» ومسؤوليتنا كأفراد وكمؤسسات تربوية وكآباء وأمهات الغد أن نجري دراسات علمية دقيقة تشمل جميع المستويات لتقييم سلوك وقيم الشباب عبر المدرسة والأسرة والمجتمع.
كما وتطرق الدكتور القضاة إلى اﻵثار السلبية لتعاطي المخدرات وارتكاب الفواحش في انهيار اﻷمم والحضارات.. وأكد على أهمية التحصيل العلمي بهدف تقديم جيل مميّز في علمه وأخلاقه.
ثم فتح المجال لأسئلة الحضور فكانت متنوعة تستفسر عن قضايا تهم الشباب وتطاردهم..}