أنشطة

الجماعة الإسلامية وحركة حماس تنظمان مهرجاناً داعماً للقضية الفلسطينية
28/12/2017

نظمت الجماعة الإسلامية وحركة المقاومة الإسلامية حماس مهرجاناً حاشداً في مسرح مجمع الإيمان التربوي بطرابلس وذلك تنديداً بقرار الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة بمشاركة فعاليات المدينة.
وأكد المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان (أحمد عبد الهادي) أن صفقة القرن لن تصل إلى مبتغاها ما دام الشعب الفلسطيني متمسكاً بالمقاومة، وان القدس ستبقى عربية إسلامية عاصمة فلسطين.
من جهته المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في طرابلس والشمال الأستاذ ايهاب نافع، اعتبر أن الشعوب الحرة ستبقى مناصرة للقضية الفلسطينية رغم تخاذل حكام العرب والعالم. وأعلن نافع أن الجماعة الإسلامية ستبقى بوصلتها فلسطين وخدمة الناس.
وتخلل الحفل كلمة لمسؤول هيئة نصرة الأقصى في الجماعة الإسلامية في لبنان محمود موسى، أكد فيها استمرار الهيئة في تنظيم الفعاليات الداعمة للقضية الفلسطينية.
أحيا المهرجان فريق الوعد للفن الإسلامي بوصلة من الأناشيد.