أنشطة

أبو ياسين: الجماعة الإسلامية تقف إلى جانب الجيش في معركته.. وترفض أي تنسيق مع النظام السوري
24/08/2017

تقدم المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في البقاع الأستاذ علي أبو ياسين، بالتعازي لاهالي شهداء الجيش اللبناني الذين سقطوا بمعركة جرود راس بعلبك والقاع ضد تنظيم الدولة، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، وقال أبو ياسين في حديث لـ«إذاعة الفجر»، إن الجماعة الاسلامية تقف الى جانب الجيش في معركته التي تعتبر وطنية بامتياز، آملاً أن تنجز هذه المعركة في أسرع وقت ممكن وبأقل خسائر ممكنة.
وحول مصير العسكريين المخطوفين لدى تنظيم الدولة، تمنى أبو ياسين أن تحسم هذه المسألة وأن يعود العسكريون الى أهلهم سالمين، مؤكداً وقوف الجماعة الى جانب الأهالي ودعمها لهم في هذه القضية.
على صعيد متصل، أعلن أبو ياسين أن المعركة مع تنظيم الدولة مختلفة عن المعارك الأخرى، سواء مع «فتح الشام» أو «سرايا أهل الشام»، لأن مسلحي تنظيم الدولة لا يوجد مكان يرحلون اليه، وهذه هي الاشكالية في هذه المعركة، وأكد ابو ياسين أن الجماعة الإسلامية ضد أي تنسيق على كافة المستويات الأمنية السياسية والعسكرية مع النظام السوري، الذي تسبب بمأساة للملايين من شعبه.
وعن زيارة بعض الوزراء الى دمشق، قال ابو ياسين، إنها زيارة مستغربة ومستهجنة، وتهدف الى تحقيق أجندات ومصالح خاصة، مثنياً على موقف التيار الوطني الحر لوقوفه إلى جانب الحكومة في هذه القضية، وعدم ذهاب وزيره الى سوريا.