الدور الفرنسي ... والأبالسة
وجهة نظر العدد 1332 / 10-10-2018

على عادة اللبنانيين في استدراج التدخلات الخارجية في معظم قضاياهم السياسية الملحة ، يجري الحديث عن دور فرنسي يدفع باتجاه حلحلة الأمور وتذليل العقبات من أمام تشكيل حكومة العهد الثانية , التي كُلف الرئيس سعد الحريري بتشكيلها اثر, انتهاء الانتخابات النيابية في شهر أيار الماضي .

فرنجية – جعجع !
وجهة نظر العدد 1331 / 3-10-2018

من الناحية الجغرافية يشترك تيار المردة وحزب القوات اللبنانية بتمركز قوتهما الرئيسية في الشمال اللبناني المسيحي ، حيث تتجاور بشري وزغرتا وينتميان الى المناطق الجبلية المارونية التي شكلت تاريخيا معاقل حصينة للوجود المسيحي في لبنان . فسليمان فرنجية يمثل وريث الزعامة الزغرتاوية لآل فرنجية الذين وصل أحدهم الى سدة الرئاسة اللبنانية في عام ١٩٧٠ وهو الرئيس سليمان فرنجية الذي تحول الى قطب مسيحي راسخ في الزعامة المسيحية اللبنانية . وسمير جعجع هو ابن بلدة بشري الجردية التي تجاور الأرز وتحتضن شجيراته بكل رمزيتها اللبنانية والمسيحية المتنوعة . وهما معا على طرفي نقيض في السياسة اللبنانية منذ أكثر من ربع قرن من الزمن . وقد ابتدأت علاقتهما التنافرية منذ ١٣ حزيران ١٩٧٨ تاريخ مجزرة اهدن التي سقط فيها والدي سليمان فرنجية قتلى في هجوم عسكري شنه حزب الكتائب على اهدن المحسوبة على زعامة آل فرنجية .

نبيه بري .. سيد التكتكات
وجهة نظر العدد 1330 / 26-9-2018

يتمتع رئيس المجلس النيابي نبيه بري بموقع سياسي فاعل في بنية النظام اللبناني ، ويضيف الرئيس بري الى هذا الموقع أسلوباﹰ سياسياﹰ بنكهات خاصة تخوله أداء دور مميز على الساحة اللبنانية . وقد تجاوز الرئيس بري أهمية دوره في كثير من الأحيان دور شركائه في السلطة على الرغم من وجوده خارج السلطة التنفيذية من الناحية النظرية وذلك على امتداد أكثر من ربع قرن من الزمن ... ابتداء من خريف ١٩٩٢ تاريخ انتخابه رئيساﹰ للمجلس النيابي للمرة الأولى . ومما لا شك فيه أن القوة السياسية التي يتمتع بها رئيس الجمهورية الحالي العماد ميشال عون قد حدت نسبياﹰ من اتساع المساحة التي كان يطالها بتأثيره رئيس حركة أمل المحامي السياسي اللامع نبيه بري .

عقدة جبل لبنان!
وجهة نظر العدد 1329 / 20-9-2018

اﻻحتدام اﻻعلامي والسياسي بين التيار الوطني الحر والحزب التقدمي اﻻشتراكي بلغ ذروة شاهقة من ذرى التوتر التي ﻻمست الخطوط الحمراء الدرزية , المارونية اللبنانية , وتحديدا في جبل لبنان . هذا الجبل الذي يضم في جنباته الطبيعية الخلابة القسم اﻷكبر من المكونين الطائفيين للدروز والموارنة في لبنان ، وهو الجغرافية التي شهدت وقائع حروب أهلية شتى في القرون الثﻻثة الماضية منذ أيام المعنيين والشهابيين , مرورا بفتنة 1860 وانتهاء بحرب الجبل التي انفجرت في أيلول من عام 1983 من القرن الماضي . والتي كان فيها الزعيم وليد جنبلاط رأس الحربة الدرزية التي واجهت رؤوس الحراب المارونية التي مثل احدها قائد جبهة سوق الغرب آنذاك العميد ميشال عون قبل أن يرفع الى رتبة عماد ويعين قائداﹰ للجيش اللبناني بعد تسوية جنيف ولوزان في بدايات عام 1984 .

الدستور ... واﻷسس والمعايير
وجهة نظر

أشيعت أجواء التفاؤل بفعل الصيغة الحكومية التي قدمها الرئيس سعد الحريري ، ثم ما لبثت هذه اﻷجواء أن انحسرت لمصلحة اﻻشتباك السياسي المحتدم بين الرئيس المكلف والكتلة النيابية للتيار الوطني الحر ان لم نكن في صدد القول أن هذا اﻻحتدام بين الرئاستين اﻷولى والثالثة . فما كاد الرئيس الحريري أن يقدم الى الرئيس ميشال عون صيغته الهيكيلية الخالية من اﻷسماء والتي تقتصر على الحصص واﻷحجام ، حتى توالت اﻻنتقادات لهذه الصيغة والتي بلغت ذروتها بقول الناطق باسم كتلة لبنان القوي النائب ابراهيم كنعان بأن هذه الصيغة هي لرفع العتب ليس اﻻ ...

مصارحة عونية للقوات اللبنانيّة
وجهة نظر

الوزارات السيادية تمثل صيداً ثميناً لكل القوى السياسية والطائفية والمذهبية، في أي من الحكومات المتعاقبة. أما من حيث المصطلح فإن هذه التسمية لم تصبح متداولة إﻻ في مرحلة ما بعد الطائف، الذي تحول الى دستور

عودة الفرزلي الإصلاحي - المعطِّل
وجهة نظر

عاد نجم النائب إيلي الفرزلي إلى السطوع، لا ﻷنه أعيد انتخابه نائباً لرئيس المجلس النيابي، بل لدوره المحوري في استيلاد اﻷفكار السياسية لمعسكر الثامن من آذار الذي حقق انتصاراً بيّناً في انتخابات السادس من أيار الفائت. وقد رصدت آخر انجازاته السياسية من خلال اللقاء الذي جمع وزير الخارجية ورئيس التيار الوطني الحر (جبران باسيل) مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة منذ بضعة أيام. ويعتبر هذا اللقاء بمثابة انجاز لكل الذين سعوا إلى تحقيقه، ومن بينهم الفرزلي شخصياً، بعد أن باعدت الحسابات السياسية الموشاة بالشتائم اﻻحتفالية بين باسيل وبري، وأحدثت قطيعة بين الرجلين منذ أكثر من سبعة أشهر.

الحريري: هدوء أعصاب!!
وجهة نظر

في سجل المواجهة السياسية المرتبطة بتشكيل الحكومة وعقدها، باتت القضية وكأنها في طور التنازع بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري، وقد أخذ كل واحد منهما جانب حلفائه السابقين أو الحاليين. فالرئيس عون والتيار الوطني الحر يقفان الى جانب احتلال اﻷمير طلال أرسلان أحد المقاعد الوزارية الدرزية الثلاث في أية حكومة ثلاثينية مفترضة، فيما يتفهم

جنبلاط يدق ناقوس الخطر
وجهة نظر

بعد أن فختت الدفوف وفرقت حروب اﻻنتخابات النيابية العشاق، انجلت الصورة السياسية عن اعادة جزئية للحياة في مفاصل معسكري الرابع عشر والثامن من آذار. بعد رصد حاﻻت غزل وانسجام ﻻفتين بين تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية والحزب التقدمي اﻻشتراكي حيال العديد من القضايا السياسية، وفي طليعتها تشكيل الحكومة وتطبيع العلاقات مع الحكومة السورية. وتجدر اﻻشارة الى أن هذه القوى السياسية الثلاث هي التي كانت تشكل العمود الفقري في معسكر الرابع عشر من آذار المولود في عام 2005 اثر اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

حكومة تثبيت المعادﻻت!
وجهة نظر

بات من الواضح أن تشكيلة العقبات التي تعترض تأليف حكومة الرئيس سعد الحريري الثالثة، مزركشة وملونة باﻷلوان الطائفية الماورنية والدرزية والسنيّة.

12345